3:26 مساءً الإثنين 20 مايو، 2019

صعوبة التنفس علاج

ضيق النفس او الزله التنفسيه بالانجليزية: Dyspnea هو احساس بتعب و تضايق عند التنفس،

 

او الشعور بصعوبه التنفس.

 

و ضيق النفس عرض له اسباب مختلفة غالبا ما تتعلق بامراض الرئه او القلب،

 

و لكنها قد تتعلق باختلال في الشعور بنقصالاكسجين او الهواء.

 

و يبقي ضيق النفس شعور شخصى لا يمكن التحقق منه موضوعيا في كافه الحالات،

 

الا ان هناك ادله و اضحه تدل عليه مثل فحص مدي التشبع الاكسجيني،

 

ملاحظه ازرقاقالمريض،

 

مراقبه سرعه تنفسة او ملاحظه المشقه المرافقه للتنفس،… الخ.

 

يتم علاج ضيق النفس عن طريق تشخيص المرض الكامن و راء ضيق النفس،

 

و من ثم ازاله اسبابه،

 

و لكن يمكن ايضا علاج ضيق النفس علاجا عرضيا بمشتقات المورفين،

 

كما يتطلب علاج حالات ضيق النفس المستعصيه و الخطيره استخدام الالات للتنفس الاصطناعي.

التعريف

يعرف ضيق النفس بانه الاحساس غير الطبيعي و المزعج بالجهد المبذول للتنفس[1].

 

ففى الظروف الطبيعية لا يدرك الاصحاء بالجهد المبذول للتنفس،

 

فيكون التنفس و كانة بدون مجهود.

 

تتم مراقبه التنفس و الجهد التنفسي في مركز التنفس في الدماغ دون ان تصل تلك المعلومات الى الوعي،

 

لكن في الحالات التي يزيد فيها الجهد التنفسي بشكل ملحوظ عن الوضع الطبيعي،

 

فان هذه المعلومه تصل الى الوعى البشري،

 

فيشعر الانسان ان هناك جهدا متزايدا مبذولا للتنفس – كما يحدث اثناء الرياضة،

 

و في حالات الارهاق يصل الحد الى التضايق من الجهد التنفسي،

 

مما يدعو الجسم لايقاف الحركة.

 

فى هذه الحالة يكون “ضيق النفس” اللهاث مقبولا و مبررا عند الشخص المرهق،

 

و يرافقة المعرفه بان هذا الضيق سرعان ما يزول عند التوقف عن الحركة؛

 

لذلك لا يرافق ضيق النفس في هذه الحالات شعور بالخوف و لا بالتضايق الشديد.

اما في الحالات المرضيه التي تتطلب جهدا متزايدا للتنفس فان ادراك هذا الجهد المتزايد يرافقة شعور بالخوف،

 

و يكون ضيق النفس في هذه الحالات مزعجا جدا حتى و لو لم يسبب الما بالمعنى الحقيقي للالم،

 

و لكن الشعور بضيق النفس قد يكون اكثر ازعاجا من الالام البدنية.

الشرح الوظيفى لاليه ضيق النفس

يتم تنظيم عملية التنفس في الدماغ في مركز التنفس الواقع في التشكل الشبكى للبصله باللاتينية: Formatio reticularis medullae oblongatae

 

حيث تلتقى المعلومات الوارده للدماغ و القادمه من مجسات الجهاز التنفسي في الرئة،

 

و في القصبات الهوائية،

 

و في العضلات التنفسيه عضلات القفص الصدري و الحجاب الحاجز)،

 

و المستقبلات الكيميائيه الواقعه في التشكل الشبكى نفسه،

 

و التي تقيس مستوي حموضه الدم،والضغط الجزئى لثاني اكسيد الكربون المذاب في الدم،

 

و المستقبلات الكيميائيه في جدار الابهر و في الكبه السباتيه باللاتينية: Glomus caroticus الواقعه في الجيب السباتى و التي تقيس الضغط الجزئى للاكسجين في الدم[1].

عند نقص الضغط الجزئى للاكسجين او زياده الضغط الجزئى لثاني اكسيد الكربون في الدم،

 

فان التشكل الشبكى مركز التنفس يحفز عضلات التنفس للشهيق،

 

و بنفس الوقت تعود الية معلومات من هذه العضلات حول الجهد المبذول في ذلك.

 

عند حصول خلل في هذه الاليه مثل زياده الجهد المبذول للتنفس عن المستويات الطبيعية،

 

او عدم تعويض نقص الاكسجين رغم زياده تردد التنفس… الخ يتم تنبية قشره الدماغ مركز الوعي بذلك،

 

و ينشا عن ذلك الشعور بضيق النفس.

المريض الذى يعانى من ارهاق عضلات التنفس يعمد الى تخفيف الجهد المبذول في التنفس من خلال استغلال عضلات اضافيه في عملية التنفس،

 

فيعمد الى تثبيت اطرافة العليا الذراعين و الكتف اما بوضعهما على ركبة – كما يفعل العداء في نهاية السباق ،

 

او بالتمسك بما حولة من اجسام ثابتة،

 

و ذلك حتى تساعد عضلات الكتف في عملية التنفس.

اما المريض الذى يعانى من و ذمه الرئه تراكم السوائل في الرئة فانه يعمد الى الجلوس لرفع الجزء الاعلى من الجسم حتى تنتقل السوائل الى الاقسام السفلي من الرئه بفعل و زنها،

 

تاركه الاقسام العليا من الرئه لتبادل الغازات،

 

مما يخفف من الاحساس بضيق النفس.

 

هؤلاء المرضي يعانون اكثر حين يستلقون بشكل افقى لان السوائل تتوزع على كافه اقسام الرئة،

 

لذا فهم يعمدون الى وضع الوسائد التي ترفع الجزء العلوى من الجسم اثناء النوم،

 

حتى يتمكنوا من النوم.

اشكال ضيق النفس

يتم تقسيم ضيق النفس – بحسب السيره المرضيه – الى عده اقسام[2]:

  • ضيق النفس الجهدى بالانجليزية: Exertional dyspnea).
  • ضيق النفس الشديد اللاجهدى بالانجليزية: Severe dyspnea at rest).
  • ضيق النفس الوضعى بالانجليزية: Orthodyspnea ضيق نفس عند الاستلقاء،

     

    يخف عند الجلوس او القيام).
  • ضيق النفس الوظيفى بالانجليزية: Functional dyspnea يظهر في اوضاع الراحه و يتم تناسية اثناء الجهد).

درجات ضيق النفس

يتم تقسيم “ضيق النفس” بحسب جمعيه اطباء الصدر الامريكية الى درجات تصف مدي حدتة الى اربع درجات[3]:

  • الدرجه الاولى: ضيق النفس عند بذل جهد كبير مثل صعود المرتفعات،

     

    صعود الادراج للطوابق العليا،

     

    حمل الاوزان الثقيلة… الخ).
  • الدرجه الثانية: ضيق النفس عند بذل جهد عادي مثل المشي في السهل او الساحات المستوية،

     

    حمل الاوزان الخفيفة… الخ).
  • الدرجه الثالثة: ضيق النفس عند بذل جهد قليل مثل ارتداء الملابس،

     

    التحرك داخل المنزل… الخ).
  • الدرجه الرابعة: ضيق النفس بدون بذل جهد اي في اوضاع الراحة،

     

    و من ذلك “ضيق النفس اثناء التحدث” بحيث لا يتم المصاب جملتة دون ان يقطع كلامة للتنفس؛

     

    و يدعي ذلك ايضا بضيق النفس التحدثي.

اسباب ضيق النفس

يشمل التشخيص التفريقى لضيق النفس اسبابا عديدة،

 

فكثير الحالات المرضيه تؤدى للشعور بضيق النفس من خلال اضرارها اما بعملية التنفس،

 

او من خلال الاضرار باليه تنظيم التنفس نفسه.

 

من هذه الحالات المرضية[3][4]:

امراض الرئة

تتسبب امراض الرئه بضيق ما يقلل من قدره الرئه على اشباع الدم بالاكسجين و التخلص من ثاني اكسيد الكربون،

 

مما يدعو الى زياده و تيره التنفس للتعويض عن هذا النقص،

 

الامر الذى يسبب ارهاقا للعضلات التنفسية.

 

اما الامراض التي تتلف الرئه مثل السرطانات فهي تقلل من حجم الرئه المتاح للتنفس،

 

فيضطر الجسم لزياده و تيره التنفس للتعويض مما يسبب شعورا بضيق النفس.

 

من امراض الرئه المسببه لضيق النفس:

  • الربو.
  • التهاب القصبات الحاد بالانجليزية: Bronchitis).
  • الداء الرئوى المسد المزمن بالانجليزية: Chronic obstructive lung disease).
  • التليف الكيسى بالانجليزية: Cystic fibrosis).
  • النفاخ الرئوى بالانجليزية: Emphysema).
  • ذات الرئه التهاب الرئة).

     

    (بالانجليزية: Pneumonia)
  • استرواح الصدر بالانجليزية: Pneumothorax).
  • انصباب جنبى بالانجليزية: Pleural effusion).
  • الجمره الخبيثة.
  • انخماص بالانجليزية: Atelectasis).
  • سرطان الرئة.
  • وذمه الرئه بالانجليزية: Pulmonary edema).

امراض الدوران الرئوي

  • انصمام رئوى بالانجليزية: Pulmonary embolism).
  • فرط ضغط الدم الرئوى بالانجليزية: Pulmonary hypertension)

امراض المجارى التنفسية

التضيقات التي تصيب المجارى التنفسيه قبل و صولها الى الرئه تؤدى الى ضيق النفس و الشعور بالاختناق،

 

و من هذه الحالات ما يحدث عند الاطفال عند التشردق دخول جسم غريب الى القصبه الهوائية)،

 

و كذلك ما يحدث عند التهاب لسان المزمار او التهاب البلعوم،

 

و من الامثله على ذلك:

  • التشردق و بخاصة لاجسام غريبة و بخاصة عند الاطفال.
  • التهاب لسان المزمار بالانجليزية: Epigottitis).
  • التهاب البلعوم بالانجليزية: Pharyngitis).
  • التهاب الحنجره بالانجليزية: Laryngitis).
  • التورم الدرقى بالانجليزية: Struma).
  • سرطان الحنجره و سرطان البلعوم.
  • تلين الرغامي او تلين القصبه الهوائيه بالانجليزية: Tracheomalacia).

امراض القلب

تسبب امراض القلب في عجز القلب عن نقل الدم من الرئه الى باقى الجسم بالسرعه الكافية،

 

مما يؤدى الى احتقان السوائل قبل البطين الايسر،

 

و بالتالي خروج السوائل من الاوعيه الدمويه الى الحويصلات الهوائيةوبالتالي اعاقه تبادل الغازات.

 

و من امراض القلب المؤديه لضيق النفس:

  • قصور القلب.
  • اعتلال عضله القلب.
  • اعتلالات صمامات القلب.
  • داء شريان القلب التاجي.
  • احتشاء عضل القلب.
  • اندحاس قلبي بالانجليزية: Cardiac tamponade).
  • انصباب تامورى بالانجليزية: Pericardial effusion).
  • التهاب التامور بالانجليزية: Pericarditis).

اختلالات الدم و الاستقلاب

  • فقر الدم يؤدى لنقص الكريات الحمراء الحامله للاكسجين في الدم.
  • فشل كلوى يسبب ضيق النفس من خلال التاثير على حموضه الدم،

     

    فتضطر الرئه لرفع و تيره التنفس للتخلص من كميه اكبر من ثاني اكسيد الكربون لتعديل حموضه الدم.

     

    و من ناحيه اخرى قد يؤدى قصور الكلي الى تراكم السوائل في الجسم و بالتالي الى و ذمه الرئة.
  • قصور الكظر بالانجليزية: Adrenal insufficiency).
  • انتان بالانجليزية: Sepsis من خلال الاضرار بوظيفه الرئتين.
  • ابيضاض الدم بالانجليزية: Leukemia).
  • قصور الدرقيه بالانجليزية: Hypothyroidism).

اختلالات عضليه و عصبية

جميع الامراض التي تؤدى الى ضعف عام بالجهاز العضلى و العصبى،

 

تؤدى الى ضعف عضلات التنفس ايضا،

 

و بالتالي ارهاق هذه العضلات و الشعور بضيق النفس.

 

الضعف الشديد لعضلات التنفس يؤدى – اذا لم يتم علاجة او التعويض عنه بالتنفس الصناعي – الى الاختناق و الموت كما كان يحدث في شلل الاطفال او الكزاز.

 

من الامراض العضليه و العصبيه التي تؤثر على الجهاز التنفسي و تسبب ضيق النفس:

  • تصلب متعدد بالانجليزية: Multiple sclerosis).
  • وهن عضلى و بيل بالانجليزية: Myasthenia gravis).
  • متلازمه غيلان بارية بالانجليزية: Guillain-Barré syndrome).
  • متلازمه لامبرت-ايتون بالانجليزية: Lambert-Eaton myasthenic syndrome).
  • شلل الاطفال بالانجليزية: Poliomyelitis).
  • التصلب العضلي الجانبى بالانجليزية: Amyotrophic lateral sclerosis).
  • الكزاز بالانجليزية: Tetanus).
  • داء الاعياء المزمن بالانجليزية: Chronic fatigue syndrome).

اعاقات الحجاب الحاجز

حركة الحجاب الحاجز.

  • شلل الحجاب الحاجز: في بعض الحالات فان حركة الحجاب الحاجز تتم اعاقتها،

     

    و بالتالي اعاقه اهم عضله تنفسية،

     

    يحدث هذا عند شلل الحجاب الحاجزنتيجة اضرار العصب الحجابي مثلا؛

     

    كمضاعفه اثناء عمليات جراحه الصدر او كمضاعفه اثناء عملية ازاله التورم الدرقى و قطع العصب بالخطا.

     

    شلل الحجاب الحاجز يكون اما لجانب واحد الايمن او الايسر)،

     

    و نادرا ما يشمل جانبى الحجاب الحاجز.
  • السمنه او فرط الوزن الزائد،

     

    حيث يعيق الوزن الزائد للبطن حركة الحجاب الحاجز.
  • الحمل: قد يتسبب الحمل في زياده العبء على الحجاب الحاجز،

     

    مما يؤدى لاعاقه حركته.

اضطرابات نفسية

فى كثير من حالات القلق النفسي و الخوف و الرهاب يرافق الحالة العصبيه شعور بضيق نفس “غير عضوي” يدعي احيانا بضيق النفس الوظيفى بالانجليزية: Functional dyspnea)،

 

حيث يكون ضيق النفس في هذه الحالات علامه على الاضطراب النفسي،

 

و قد يرافقة زياده غير مبرره في و تيره التنفس،

 

و هو ما يدعىبمتلازمه فرط التهويه بالانجليزية: Hyperventilation syndrome).

 

التفريق بين “ضيق النفس الوظيفي” و ”ضيق النفس العضوي” صعب،

 

اذ ان ضيق النفس الوظيفى يرافقة ايضا التعرق،

 

زياده و تيره التنفس،

 

و الشكوي من ضيق النفس.

علاج ضيق النفس

قناع الاكسجين لعلاج ضيق النفس.

لعلاج ضيق النفس لابد من معرفه السبب الكامن و راء ضيق النفس و ازالته،

 

و هذا امر مهم،

 

اذ ان العديد من الامراض المسببه لضيق النفس تشكل خطرا على حياة المريض مثل الجلطه القلبية،

 

او الالتهابات الرئوية،

 

و منها ما يمكن علاجة على الفور مثل ازاله الجسم الغريب من المجارى التنفسيه للاطفال،

 

و بشكل عام يعتبر ضيق النفس عرضا خطيرا يحتاج العلاج الفورى و يتطلب في كثير من الاحيان الادخال الفورى للمستشفى.

رغم ذلك فان علاج عرض ضيق النفس علاجا عرضيا اي بدون ازاله سببه يكون ضروريا في حالات عديدة،

 

منها التخفيف عن المرضي عناء ضيق النفس في الامراض التي تحتاج و قتا لعلاجها مثل علاج التهابات الرئه التي تحتاج الى ايام لحين السيطره عليها)،

 

او في الحالات التي لا يكون الطب قادرا على علاجها مثلالسرطانات المتقدمة)،

 

فيكون الهدف من علاج ضيق النفس التخفيف من معاناه المريض و تلطيف مراحلة الاخيرة علاج تلطيفى بالانجليزية: Palliative Therapy)).

يهدف علاج ضيق النفس الى التقليل من العبء التنفسي من خلال مسانده عضلات التنفس،

 

و التخفيف من المجهود المبذول في ذلك،

 

و رفع مستوي الاكسجين في الدم من خلال رفع نسبة الاكسجين في الهواء المستنشق باستخدام اقنعه الاكسجين).

 

يفيد العلاج بالاكسجين ايضا في تحسين ترويه الاعضاء و التقليل من الضرر الناجم عن اختلال اليه التنفس.

فى الحالات الحرجه فان التغلب على ضيق النفس و القصور الرئوى يتطلب التنفس الاصطناعى باستخدام ما كينات التنفس الصناعي،

 

و التي تقوم بتولى و ظيفه “تهوية” الرئه بشكل جزئى او كامل بحسب الحاجة.

اما تخفيف الخوف الناجم عن ضيق النفس،

 

و التقليل من معاناه المرضي فيمكن تحقيقة باستخدام المورفين[4]،

 

و الذى يعمل على تهدئه المريض،

 

و التقليل من نقل اشارات ضيق النفس الى الدماغ،

 

و من ثم التقليل من الوعى بالخطر و التخفيف عن المريض،

 

كما تساهم مشتقات البينزوديازيبين في تهدئه المرضي و التخفيف عليهم.

 

بالاضافه الى تهدئه المرضي فان هذه المشتقات تساهم في توفير طاقة المريض و مساعدتة على التنفس بهدوء اكثر.

علم الاوبئة

ضيق النفس هو السبب الرئيسى ل3.5 من الاشخاص الذين يحضرون الى قسم الطوارىء في الولايات المتحدة.

 

من هذا العدد،

 

حوالى 51 يدخلون الى المستشفي و 13 يموتون خلال سنة.[5] اقترحت بعض الدراسات ان حوالى 27 من الناس يعانون من ضيق النفس في حين ان عند الموت 75 يختبرونه.[6]

  • التنفس بصعوبة والتخلص منه
  • صعوبه خروج النفس
395 views

صعوبة التنفس علاج