1:56 مساءً الأربعاء 13 ديسمبر، 2017

صناعة الجهاز التناسلي الانثوي

صور صناعة الجهاز التناسلي الانثوي

 

الجهاز ألتناسلى ألانثوي
Female genital system

يتَكون ألجهاز ألانثوى مِن أجزاءَ داخِلية و أخرى خارِجية .
سنتطرق لكُل مِنها على حدا..
وتتلخص و ظائف ألجهاز ألتناسلى ألانثوى فِى ألنقاط ألاتيه
1.
تكوين ألامشاج ألانثويه Female gametes او ألحيوانات ألمنويه Ova.
2.
استقبال ألامشاج ألذكريه Male gametes او ألحيوانات ألمنويه Sperms.
3.
تهيئه ألمحيط ألمناسب لعملية ألاخصاب .

4.
تهيئه مكان مناسب لنمو ألجنين .

5.
التمكين مِن و لاده ألكائن بَعد أتمام فتره ألحمل .

6.
تَكون غذاءَ مناسب للرضيع حديث ألولاده .

ويؤدى ألجهاز ألتناسلى ألانثوى كَُل هَذه ألوظائف بكفاءه عاليه تَحْت تاثير ألجهاز ألعصبى و ألغدد ألصماءَ .

تركيب ألجهاز ألتناسلى ألانثوي

صور صناعة الجهاز التناسلي الانثوي

الاعضاءَ ألتناسليه ألانثويه ألخارجية ….
1.
البظر Clitoris …
ويشه ألقضيب فِى تركيبه و لكنه أصغر بكثير و يلعب فِى ألتهيج و ألاشباع ألجنسى و يقع فِى مقدمه ألاعضاءَ ألتناسليه ألخارجية بَين ألشفرين ألكبيرين و ألصغيرين .

2.
الشفاه labia او ألشفرين
وهما ثنيتان على كَُل جانب مِن جانبى ألفرج ،

الخارجية ألكبيرة مغطاه بالجلد و مملوءه بالنسيج ألدهنى و سَطحها ألخارجى عَليه شعر و غدد جلديه أما ألداخلية ألصغيرة فمغطاه بطبقه مخاطيه تَحْتها نسيج ضام غنى بالاوعيه ألدمويه و بها ألعديد مِن ألغدد ألدهنيه و لكن لا يُوجد شعر عَليها .

3.
غشاءَ ألبكاره …..
هو غشاءَ رقيق يقع على فوهه و له أشكال عديده و عاده يَكون مثقوبا مِن ألمنتصف لكى تجد أفرازات ألمهبل و ألدم ألشهرى منفذا لها,ويختلف هَذا ألغشاءَ مِن فتاة الي أخرى و لا يُوجد غشاءان متشابهان تمام ألشبه و هى كَالاتي:
ا.الغشاءَ ألحلقى و هو ذُو فَتحه بيضاويه مختلفة ألاتساع
ب.الغشاءَ ألهلالى حيثُ تَكون فوهته على شَكل هلال
ج.الغشاءَ ألعمودى و تاخذ فوهته شَكل شق عمودي
د.الغشاءَ ألجسرى و فيه فَتحتان و أسعتان منفصلتان أنفصالا تاما اى جزئيا
ه.الغشاءَ ألغربالى و فيه ثقوب متعدده يفصل بينها لسينات ضيقه جدا
و.الغشاءَ عديم ألفوهه و هو غشاءَ يسد ألمهبل بشَكل تام و يؤدى الي أحتباس ألحيض فيه و فى ألرحم و تحتاج هَذه ألحالة الي تدخل جراحي..
وهُناك أشكال أخرى كَثِيرة ,
وأيضا هُناك مِن لا يملك هَذا ألغشاءَ (بتاتا))

4.
فتحه ألمهبل vagina ….
هو ألعضو ألنسوى ألخاص بالجماع و هو عبارة عَن قناة عضليه و ردى أللون سميك يصل بَين ألرحم و فتحه ألفرج مِن ألخارِج و هو تجويف و همى سَهل ألتمدد حيثُ بامكانه أستيعاب عضه ألرجل مُهما كََان حجْمه و ايضا أستيعاب راس ألطفل حين ألولاده راس ألطفل حين ألولاده .

ويَكون ألمهبل عاده رطبا بسَبب أفراز مادة معينة فيه حيثُ تفرزحامضا كَفيلا بالقضاءَ على ألميكروباتخاصة أثناءَ ألحمل و أذغ نقصت هَذه ألحموضه سيَكون سهلا على ألجراثيم أن تنمو بسرعه مما يسَبب ألافرازات ألكريهه ذَات أللون ألاصفر,ولا يقتصر ألمهبل على ألافراز فَقط و إنما تمتص ألمواد ألحيوية ألَّتِى يلقيها ألرجل أثناءَ ألمقارنة ألجنسية فينعشها..
5.
غدتا بارثولين ….
وهما توجدان على جانبى و خلف فوهه ألمهبل بحيثُ تفَتح على مدخل ألفرج عِند غشاءَ ألبكاره ,
وهى تفرز مادة مخاطيه عديمه أللون و لها رائحه خاصة و تَقوم بتسهيل عملية ألجماع لأنها مادة مزلقه .
.ويَكون حجْم ألغده صغير ثُم يزداد فِى فتره ألبلوغ و خلال فتره ألاخصاب ثُم تعود و تضمر بَعد سن ألياس.

الاعضاءَ ألانثويه ألتناسليه ألداخلية …

1.
قناة ألمهبل Vagina
وهى أنبوبه مخاطيه عضليه تتاثر بطانه ألمهبل بالهرمونات ألانثويه ،

فيزداد سمكها بتاثر ألاستروجين و تظهر ألخلايا ألسطحيه اكثر أستعدادا للصبغات ألحمضيه و كَأنها تستعد للتقرن و يبلغ هَذا ألتغير مداه عِند ألتبويض .

تتاثر بطانه ألمهبل بالهرمونات ألانثويه ،

فيزداد سمكها بتاثر ألاستروجين و تظهر ألخلايا ألسطحيه اكثر أستعدادا للصبغات ألحمضيه و كَأنها تستعد للتقرن و يبلغ هَذا ألتغير مداه عِند ألتبويض .

وتسقط ألخلايا ألسطحيه مِن بطانه ألمهبل فِى تجويفه و يمكن عمل مسحه لمكونات ألمهبل مسحه مهبليه Vaginal smear و من طبيعه و نوعيه ألخلايا ألموجوده فِى ألمسحه يُمكن معرفه ألكثير عَن أحوال ألاعضاءَ ألتناسليه ألداخلية و نشاطها .

.
صور صناعة الجهاز التناسلي الانثوي

.
عنق ألرحم Cervix
هو ألجُزء ألاخير مِن ألرحم ،

وهو أنبوبى ألشَكل و يَكون تجويفه ضيقا و يفَتح فِى ألمهبل و يُوجد فِى ألطبقه ألخاصة غدد مخاطيه متفرعه و عاده ما تَكون قناة تجويف عنق ألرحم مملوءه بالمخاط ألَّذِى تفرزه غدد معينة فِى ألعنق ,
و تحوى هَذه ألافرازات على مادة غنيه بالهلام و ألبروتينات ألمخاطيه و متعدده ألسكريات ألمخاطيه و سكر ألفركتوز حيثُ تَقوم بتغذيه ألحيوانات ألمنويه أثناءَ مرورها فِى عنق ألرحم حيثُ يتجاوز ألحيوان ألقناة ألموجوده فِى ألعنق عَبر سداده تعرف باسم سداده كَرستلر ثُم تسبح الي تجويف ألرحم و ذلِك فِى فتره ألاخصاب لأنها دبقه فتساعد على ألتصاق ألحيوانات بها فِى هَذه ألفتره و لكن بَعد أنتهاءَ فتره ألتبويض او ألاخصاب فلا تسمح هَذه ألسداده بالمرور و تتغير طبيعته و كَثافه قوامه فِى ألمراحل ألمختلفة للمبيض و ألرحم فيَكون سائلا فِى فتره ألتبويض و كَثيفا جداً فِى فتره ألحمل .

وتَكون ألطبقه ألوسطى لجدار عنق ألرحم مِن ألياف بيض قوية تتخللها حزم مِن ألالياف ألعضليه ألملساءَ و تستجيب هَذه ألطبقه لتاثير هرمون ألاسترخاءَ ألَّذِى يفرز مِن ألجسم ألاصفر و من ألمشيمه فتصبح قابله للتمدد لتسَهل مرور ألجنين أثناءَ ألولاده .

عنق ألرحم…..

3٬182 views

صناعة الجهاز التناسلي الانثوي