7:05 مساءً الجمعة 22 فبراير، 2019








عاشوراء 2019

بالصور عاشوراء 2019 20160917 5014
تاتي المناسبات الاسلاميه الكريمه لتحرك شعورا جميلا لدي المسلمين؛ ليقبلوا على الله فيزدادوا طهرا وصفاء و نقاء، و ها هو شهر المحرم يقبل علينا ليدعوا المسلمين للصيام، فعن ابي هريره رضي الله عنه قال: قال رسول الله “افضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم و افضل الصلاه بعد الفريضه صلاه الليل”[1]، فشهرالمحرم به يوم له فضيله عظيمه و حرمه قديمه و هو يوم عاشوراء، و صيام هذا اليوم كان معروفا بين الانبياء-عليهم السلام فقد صامه نوح و موسي عليهما السلام، و كان اهل الكتاب يصومونه، و كذلك قريش في الجاهليه كانت تصومه، و لقد حبا الله عز و جل هذا اليوم فضلا فضاعف فيه اجر الصيام، و من هنا نشات الحاجه لبيان فضل هذا اليوم، و ما يشرع فيه، و بيان احوال الناس في تعظيمه.
انه يوم نجي الله فيه نبيه موسي عليه الصلاه و السلام و المؤمنين معه، و اغرق فيه فرعون و حزبه؛ فعن ابن عباس رضى الله عنهما “ان رسول الله قدم المدينه فوجد اليهود صياما يوم عاشوراء، فقال لهم رسول الله “ما هذا اليوم الذي تصومونه؟” فقالوا: هذا يوم عظيم انجي الله عز و جل فيه موسي و قومه و غرق فيه فرعون و قومه، فصامه موسي شكرا فنحن نصومه. فقال رسول الله “فنحن احق و اولي بموسي منكم.” فصامه رسول الله و امر بصيامه”[2]، فان نجاه نبى الله موسي من عدو الله فرعون مناسبه عظيمه لنصره الحق على الباطل، و انتصار جند الله، و اهلاك جند الشيطان، و هذه بحق مناسبه يهتم بها كل مسلم؛ و لذا قال “نحن احق بموسي منكم”؛ و لما عرف فضل ذلك اليوم و شرفه فقد كان للسلف حرص كبير على ادراكه، حتى كان بعضهم يصومه في السفر؛ خشيه فواته.

فضل صيام عاشوراء
سمعت بان صيام يوم عاشوراء يكفر السنه الماضيه ، فهل هذا صحيح و هل يكفر كل شيء حتى الكبائر ثم ما هو السبب في تعظيم هذا اليوم .

الحمد لله

اولا صيام يوم عاشوراء يكفر السنه الماضيه لقول النبى صلى الله عليه و سلم ” صيام يوم عرفه احتسب على الله ان يكفر السنه التى قبله و السنه التى بعده و صيام يوم عاشوراء احتسب على الله ان يكفر السنه التى قبله ” رواه مسلم 1162. و هذا من فضل الله علينا ان اعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنه كامله و الله ذو الفضل العظيم .

وقد كان النبى صلى الله عليه و سلم يتحري صيام يوم عاشوراء ؛ لما له من المكانه ، فعن ابن عباس رضى الله عنهما قال ما رايت النبى صلى الله عليه و سلم يتحري صيام يوم فضله على غيره الا هذا اليوم يوم عاشوراء و هذا الشهر يعنى شهر رمضان . ” رواه البخارى 1867

ومعني ” يتحري ” اي يقصد صومه لتحصيل ثوابه و الرغبه فيه .

ثانيا واما سبب صوم النبى صلى الله عليه و سلم ليوم عاشوراء و حث الناس على صومه فهو ما رواه البخارى 1865 عن ابن عباس رضى الله عنهما قال قدم النبى صلى الله عليه و سلم المدينه فراي اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال ما هذا قالوا هذا يوم صالح ، هذا يوم نجي الله بنى اسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال فانا احق بموسي منكم فصامه و امر بصيامه ”

قوله هذا يوم صالح في روايه مسلم ” هذا يوم عظيم انجي الله فيه موسي و قومه و غرق فرعون و قومه ” .

قوله فصامه موسي زاد مسلم في روايته ” شكرا لله تعالى فنحن نصومه ” .

وفى روايه للبخارى ” و نحن نصومه تعظيما له ” .

قوله و امر بصيامه و في روايه للبخارى ايضا ” فقال لاصحابه انتم احق بموسي منهم فصوموا ” .

ثالثا تكفير الذنوب الحاصل بصيام يوم عاشوراء المراد به الصغائر ، اما الكبائر فتحتاج الى توبه خاصه .

قال النووى رحمه الله

يكفر صيام يوم عرفه كل الذنوب الصغائر , و تقديره يغفر ذنوبه كلها الا الكبائر .

ثم قال رحمه الله صوم يوم عرفه كفاره سنتين , و يوم عاشوراء كفاره سنه , و اذا و افق تامينه تامين الملائكه غفر له ما تقدم من ذنبه … كل واحد من هذه المذكورات صالح للتكفير فان و جد ما يكفره من الصغائر كفره , وان لم يصادف صغيره و لا كبيره كتبت به حسنات و رفعت له به درجات , .. وان صادف كبيره او كبائر و لم يصادف صغائر , رجونا ان تخفف من الكبائر . المجموع شرح المهذب ج6

وقال شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله و تكفير الطهاره , و الصلاه , و صيام رمضان , و عرفه , و عاشوراء للصغائر فقط . الفتاوي الكبري ج5 .

 

 

 

 

 

  • عاشوراء 2017
329 views

عاشوراء 2019