2:31 صباحًا الأربعاء 23 يناير، 2019








عباية الراس

عباءه الراس .

.

المحتشمة

هو خنجر مغروس في خاصره الامه الاسلامية
و زلزال زعزع ببعض نساء المسلمين
ماذا حدث لاخواتنا و بناتنا من حفيدات خديجه و عائشة؟؟

ما لهن لا يراعين الله في انفسهن؟
تبرج و سفور
بعطر ينادى من في القبوور
شعر و نحر ظاهر للعيان
بدون ادني خجل من الله الوهاب الديان

اختاه…
ادعوك لكى تكونى ضيفه على ما ئده القلب
اقدم لك مشاعر المحبه في الله..
لم اقصد بها الا و جهه الكريم،

راجيه ان يتقبلنى من عباده المخلصين.

ايتها الغالية…
الا تتعجبين من هذا الزمن الذى جعل المراه سلعه تعرض لكل اعلان
و ادخل الحب الزائف و الاختلاط من بوابه الانفتاح
حتى اطلقت لنفسها العنان!!

الحب في العصر الحديث كسلعه * معروضه في ابشع الاسواق
يتندر العشاق فيه ببعضهم * و يقاطعون مكارم الاخلاق
و يمهدون له بكل عباره * ما خوذه من دفتر الفساق
كسروا براءته و طافوا حولها * يستهزئون بطهرها المهراق
و تعلقوا بغناء كل غريقه * في لهوها مصبوغه الاشداق
تبكى و تضحك و هى اكذب ضاحك * باك و اصدق عابث افاق
الحب في العصر الحديث روايه * ممسوخه عرضت على الاطباق 1)

اسقط معها طابعها الانثوي
جعلها تتنفس فقط الهم الدنيوي
حتى و قفت على شفير الناار!!
فاين هم الاخرة؟؟؟
يقول الله تعالى: اقترب للناس حسابهم و هم في غفله معرضون 2)

تلك الحفره التى تنتظرنا…
اما ان تكون استراحه الهانئين ام سعير المذنبين
اما جنان و نعيم ام قبر و جحيم
و يح حال من قدمت المهم على الاهم
من خلعت الحجاب و هى تبتسم!
اين ذهب الحياء من الخالق اذهب ادراج الرياح!!؟
لم كشفت و جهها و زينت الوشاح!
لم لا تقولها بملء الفم…
من بعد اليوم لن اعيش لهمى الدنيوي
مللت الغفله و هذا البيات الشتوي!!
الا ترين اختاه….
في كل يوم تمر امام اعيننا الوان و اشكال من الكاسيات العاريات
التى تكدست بشاكلتهن الشوارع و المجلات..
من هجرت الانوثه باسم الحرية
وضعت كتفها بكتف الرجل
و تقوم بالاذان و الامامه في الصلاة!
بعد ان تابطت ذراع المساواة
يقول تعالى عن مثل هؤلاء: ذرهم ياكلوا و يتمتعوا و يلههم الامل فسوف يعلمون 3)

اختاه….
يا من سقيت بذره الخير التى في قلبك بدمووع الاستغفار
ادعوك ان تكونى داعيه في نفسك
علمى قلبك ان يكون وطن التضحيات
ان تاخذى بيد الغافلات
ما اجمل ان ناخذ من العفااف سياج!
و تكون عباءه الراس على رؤوسنا كالتاج

بايجااز

كونى دره مكنونه بعباءه الراس و القفاز .

.

  • عباءة الراس
230 views

عباية الراس