7:09 صباحًا الإثنين 25 يونيو، 2018

عرض حول البيئة


ان صحة ألبيئه و نظافتها احد ألعوامل ألرئيسيه للمحافظة علَي صحة ألمجتمع بشَكل عام،
وصحة ألمجتمع تبدا بصحة ألاسرة و ألبيت مكان عيشر ألاسرة يَجب أن يعطي ألكثير مِن ألاهتمام،
لان ألنظافه جُزء رئيسيمن لوقايه،
والوقايه خير مِن ألعلاج و أجدي و أقل تكلفه.ان نظافه ألاماكن ألعامة مسؤىليه ألمجتمع باكمله،
فيَجب علَي كَُل أسرة أن تحافظ علَي ألبيئه ألمحيطه بها و علَي نظافتها،
فان قام كَُل شخص بدوره فِى ألحفاظ علَي ألبيئه أصبح عالمنا جميلا نظيفا متوازنا.
هنا يبرز دور ألثقافه و ألتربيه فِى رعايه ألبيئه.
فيما يلى تدابير و قائيه للحفاظ علَي ألبيئه و حمايتها عَن طريق سن ألقوانين و ألتشريعات ألخاصة بنوعيه ألهواءَ و ضبط تلك ألنوعيه و وضع مواصفات لنعيه ألهواء.
ونشرالوعى ألبيئى ألخاص بالتلوث بَين فئات ألمجتمع ألمختلفة و أشراكهم فِى أتخاذ ألقرارات حَول ألحد مِن ألتلوث.
وحفزهم علَي ألعمل علَي حماية ألبئيه و منع ألتلوث و ألقيام ببعض ألاجراءات ألعملية مِثل ترك سياراتهم فِى مننازلهم أيام معينة و إستعمال ألممواصلات ألعامة للتقليل مِن تلوث ألبيئه و لتوفير ألطاقه.
واستغلال مصادر ألطاقة ألبديله مِثل ألطاقة ألشمسيه و ألرياح و ألمد و ألجزر،
والحد مِن أستهلاك ألوقود.تخطيط ألمدن بصورة افضل و مراقبه ألنمو ألسكانى و ألاقتصادى و ألصناعى و غير ذلك،وتخطيط حركة ألمرور بحيثُ تقلل مِن حركة ألسيارات،
والعمل علَي زيده ألمساحات ألخضراء.
علينا ايضا أبعاد ألمصانع عَن ألمدن فيعمد الي أقامه ألمصانع حَول ألمدن فِى أراضى غَير صالحه للزراعه للتقليل مِن خطوره ألملوثات علَي ألنبات و ألحيوان و ألانسان.
وافامه أحزمه شجريه حَول ألمصانع و حَول ألمدن فَهى تقلل مِن حده ألتلوث بالغازات ألسامه و ألجزيئات ألمنبعثه مِن ألمصانع.
وتشكيل لجان متخصصه لحماية ألبيئه.
من ألجدير بالذكر هُنا ايضا و هوالامر ألَّذِى نصت عَليه ألعديد مِن ألمعاهدات ألدوليه و هو و قفالتجارب ألنوويه ،

فعلي ألاعلام ألبيئى أن يعلن خطوره هَذه ألتجارب ألَّتِى تنقل ألغبار ألذرى مسافات بعيده عَن مكان ألتفجير.
والاهتمام بتدوير ألفضلات.
وتحسين تقنيه صناعه ألمبيدات ألكيميائيه عَن طريق أبتكار و وضع مواد كَيميائيه اقل خطوره و سليمه علَي ألانسان و ألكائنات ألاخرى.
علي ألحكومات ألاهتمام بالتخطيط ألعلمى ألمدروس عِند أنشاءَ اى صناعه،
فيَجب ألاخذ بعين ألنظر ألتضاريس ألطبيعية و ألمناخ و أتجاه ألرياح عِند أقامه اى صناعه للوقايه مِن ألتلوث ألبيئي.
الحرص علَي ألسيطره علَي مدخلات ألتلوث ألامر ألَّذِى يعالج ألمشكلة قَبل حدوثها مِثل إستعمال مصادر ألطاقة ألفقيره بالكبريت كَالغاز ألطبيعى و أزاله ألكبريت مِن ألبترول قَبل حرقه،
والتخلص مِن ألكبريت خِلال عملية ألحرق.
مكافحه مصادر ألتلوث و أستخدام ألات صديقه للبيئه.
استخدام فلاترر و مرشحات كَيسيه للسيطره علَي مخرجات ألتلوث.
علي ألبشر ألاهتمام بشان قطع ألاشجار ألمتزايد و ألحد مِنه بشَكل كَبير،
وزياده رقعه ألمساحه ألخضراءَ فَهو يلعب دورا هاما فِى تنقيه ألهواءَ و ألتقليل مِن تاثير ملوثاته عَن طرييق تشجير ألاماكن ألعامة و ألمبانى ألسكنيه و ألعلميه و ألصحيه.

البيئه هِى صديق ألانسان ألوحيد،
فان أحسن أليها و أحسن أستخدامها و أعتني به،
قدمت لَه مِن ألخيرات ألشيء ألكثير،
لذا علينا نحن بنى ألبشر ألقاءَ و تسليط ألضوء بشَكل أكبر علَي حماية ألبيئيه.

 

178 views

عرض حول البيئة