11:39 صباحًا الإثنين 21 يناير، 2019








علاء الاسوانى

بالصور علاء الاسوانى 20160911 247

نشاته و عمله[عدل] ولد علاء الاسواني في 26 ما يو 1957[1]،

كانت امه زينب من عائله ارستوقراطيه حيث كان عمها و زيرا للتعليم قبل ثوره يوليو.

و الده عباس الاسواني،

جاء من اسوان الى القاهره عام 1950،

حيث كان كاتبا،

روائيا و محاميا،

و كان يكتب مقالات في روز اليوسف تحت عنوان اسوانيات،

و حصل عام 1972 على جائزه الدوله التقديريه للروايه و الادب[2].
اتم دراسته الثانويه في “مدرسه الليسيه الفرنسية” في مصر.

حصل على البكالوريوس من كليه طب الفم و الاسنان جامعه القاهره عام 1980 و حصل على شهاده الماجستير في طب الاسنان من جامعه الينوى في شيكاغو بالولايات المتحده الامريكية[3].

ما زال يباشر عمله في عيادته بحى جاردن سيتي،

كما تعلم الاسوانى الادب الاسبانى في مدريد.

يتحدث الاسوانى اربع لغات: العربيه الانجليزيه الفرنسيه و الاسبانية.
في اكتوبر 2019،

قام المركز الاسرائيلى الفلسطينى للدراسات و البحوث بترجمه روايه عماره يعقوبيان،

بينما رفض الاسوانى ترجمه كتبه الى العبريه او نشر كتبه في اسرائيل لموقفه المعادى للتطبيع معها.

و اتهم الاسوانى مركز البحوث بالسرقه و القرصنه و قام بتقديم شكوي للاتحاد الدولى للناشرين[4].
اعماله[عدل] روايات[عدل] 1990: اوراق عصام عبد العاطى
2002: عماره يعقوبيان
2007: شيكاجو
2019: نادى السيارات
قصص قصيرة[عدل] 1990: الذى اقترب و راى
1998: جمعيه منتظرى الزعيم
2004: نيران صديقة
كتب[عدل] 2019: لماذا لا يثور المصريون؟
2019: هل نستحق الديموقراطية؟
2019: مصر على دكه الاحتياطي
2019: هل اخطات الثوره المصرية؟
كما يكتب مقاله شهريا في جريده العربى الناطقه بلسان الحزب العربى الديمقراطى الناصري.

و كتب لفتره مقالا اسبوعيا في جريده الدستور.

و كان يكتب مقالا اسبوعيا في جريده الشروق.

و الان يكتب في جريده المصرى اليوم[1].

و الاسوانى عضو مجلس اداره مركز الدوحه لحريه الاعلام.
كما ينظم ندوه اسبوعيه كل خميس يعرض فيها اراءه السياسيه و يستعرض بعض المؤلفات الروائية.
دوره السياسي[عدل] كتب الكثير من المقالات المعاديه لنظام مبارك،

و اصدر العديد من الكتب التى حوت مقالاته.

كما كان للاسوانى عراك مع رئيس الوزراء المعين من قبل مبارك انذاك احمد شفيق على قناه اون تى في.

  • بنات اسوانيات
  • مقالات علاء الاسوانى
255 views

علاء الاسوانى