1:08 صباحًا الأربعاء 12 ديسمبر، 2018

علاج اكزيما اليدين


صور علاج اكزيما اليدين

السؤال
وبركاته،

وبعد:
انا فتاة متزوجه ابلغ من العمر 20 عاما،

ومشكلتي اني اعاني من مرض في يدي،

وعندما كنت في الثامنة من عمري كانت يدي طبيعية فسال على يدي كلوركس – لتنظيف الثياب – ومنذ ذلك الوقت بدات يدي بالتحسس والالم،

واشد ما يكون التحسس والالم عند ملامسه التايت لغسيل الثياب وملامسه التراب وكذلك الفلفل،

فيكون هناك لهيب شديد،

وفي بعض الاحيان يكون هناك تقطع في يدي ويخرج دم من شده الحساسيه والالم،

وتكون يدي دائما متقشفه وغير ناعمه،

سواء لامست هذه الاشياء المذكوره ام لا،

وعند استعمال الفازلين يخف التقشف او الحساسيه قليلا.
وعندما كنت مقيمه في السعودية قبل اعوام كثيرة تعالجت هناك،

واعطاني الطبيب بعض العلاج والمراهم فذهب المرض،

ولكن الان رجع المرض،

وخاصة اني لا اعرف اسم العلاج الذي كان يعطيني اياه،

فارجو منكم ان تجدوا لي حلا لمشكلتي هذه،

خاصة وان اعمال البيت كلها علي من طبخ وغسيل،

ويدي تتحس من هذا كله.
وشكرا.

الاجابه
الاخت الفاضله/ ج ص ك حفظها الله.
وبركاته،

وبعد:
فان الوصف السابق يتوافق مع اكزيما اليد،

وقبل البدء بالتفصيل ساذكر كلمات قليلة فيها الحل لاكزيما اليد،

فالعلاج هو الوقايه باستعمال القفازات القطنيه 100 على جلد اليدين وليس النايلون)،

ولكن يجب استعمال القفازات النايلون فوق القطن لحماية القطن من البلل وللوقايه،

وهذه اول وافضل طريقة للعلاج،

واما لو توفرت الامكانيه الماليه فيمكن الاستعانه بالغساله الاوتوماتيك او جلايه الصحون،

وقد يمكن الاستعانه بخادمه زائره وقت الضروره لو توفرت الظروف لذلك.
واما التفصيل فهو:

اكزيما اليد هي مرض جلدي تحسسي تحرضه المواد الملامسه له،

ويشفى بعزله عنها،

ولها مراحل تبدا بالحكه والاحمرار ثم الحويصلات ثم الجفاف ثم التحزز والتسمك والتشقق،

ولكل من هذه المراحل علاجها،

فالمرحلة النازه تحتاج الى تجفيف بالبرمنغنات الممدده بمعدل 1 الى 8000،

والعلاج بها عن طريق اجراء مغاطس 10 دقائق مرتين يوميا،

وبعدها يفضل دهن كريم او لوشن كورتيزوني متوسط ولفتره محدوده،

وفي حال التسمك والجفاف استعمال المرطبات مثل الفازلين،

وفي حال التشقق استعمال المضادات الحيوية الموضعية لمنع التقيح.
ونؤكد على ان القفازات البلاستيكيه قد تسبب الحساسيه بسبب مادتها او البودره التي فيها،

او بسبب الحراره والرطوبه واختناق الجلد بداخلها،

ولذلك يفضل استعمال بطانه يقينيه من القطن لعزل الجلد عن النايلون.
وان استعمال مراهم كورتيزونيه مفيد ولكن وفق ضوابط ويجب عدم استعماله لفتره طويله ولا بكميات كبيرة ولا على مساحات واسعه،

وننصح بمراجعه طبيب امراض جلديه لوصفة لانه يجب ان يستعمل ضمن ضوابط وتحت اشراف طبي.
ومن الضروري تجنب كل ما هو مشبوه في تسبب هذه الحساسيه مثل مساحيق التنظيف ولبس الخواتم ولكن غير الذهبية او تقشير الاناناس ولمس الطماطم والباذنجان والسمك والتايد والفلفل … الخ،

وعدم المكابره لان الوقايه خير من العلاج،

وبدلا من ان نجرح ونداوي يفضل ان لا نجرح اصلا.

وتبليل اليدين بالماء يؤدي الى مزيد من الجفاف خاصة ان لم يتم تجفيفها،

ولكن ولزياده الفعل المرطب للماء يفضل غمس اليدين بالماء الفاتر ولعده دقائق ثم دهنه بالفازلين او المرطب مباشره قبل جفاف الماء وذلك لحبس الماء داخل الجلد.

ويمكن استعمال الكريم الجديد والذي اسمه ريبير لعلاج الجفاف الجلدي،

واكزيما اليد هي بنيه جسميه،

وينتج عنها القابليه للتحسس في اليدين وغير اليدين،

وقد تكون متصاحبه بالربو او اللاورتيكاريا – اي الشرى .

اذن ننصح بالوقايه بتجنب الاسباب وباستعمال القفازات القطنيه عند لزومها واستعمال المرطبات عند الجفاف واستعمال الكورتيزون الخفيف ضمن الضوابط في حال التاكزم،

واستعمال كريمات المضادات الحيوية ان كان هناك شقوق وذلك لمنع التقيح.
وننصحك بمراجعه الاستشاره رقم 18621).
والله الموفق.


567 views

علاج اكزيما اليدين