9:56 صباحًا السبت 25 مايو، 2019

علاج الوهن النفسي

صور علاج الوهن النفسي

تعريف الوهن النفسي

هو حالة من الشعور الذاتى المستمر بالوهن النفسي العام ،

 

 

الذى يصحبة اعراض عصبيه و جسميه ،

 

 

و من اهم خصائصة الوهن النفسي و الجسمي و شده التعب و الاعياء و الفتور و الانهاك ،

 

 

و قد يصل الى درجه الانهيار ،

 

 

و هو يكاد يكون حالة من ” التعب المزمن ” .

 

 

و يطلق عليه البعض اسم ” الانهيار العصبى ” او ” الضعف النفسي ” او ” الاعياء النفسي ” او ” استجابه الضعف ” او ” متلازمه التعب ” او ” رد فعل الضعف Asthenic Reaction 18).
اسباب الوهن النفسي
هناك كثير من الاسباب التي تشرح و تعلل لظهور اعراض هذا المرض ،

 

 

و من ذلك
1 الوراثه و يدل على اهمية هذا العامل وجود امراض نفسيه مختلفة في اقارب و اسلاف المصابين بالمرض .

 


2 التكوين الجسمي هذا و قد لوحظ ظهور الوهن النفسي في الاشخاص ذوى التكوين الجسمي النحيف الواهن الذين يتصفون بشده حساسيه الجهاز العصبى .

 


3 التسمم الذاتى افترض كثير من الباحثين ان الجسم يفرز سموما لسبب او لاخر .

 

 

تسرى فيه ،

 

 

و تسبب المرض ،

 

 

مما لم يثبت صحتة حتى الان .

 


4 الانهاك ويقال كذلك ان الارهاق و الاجهاد من الاسباب المباشره للمرض .

 


5 الايحاء و الاستهواء يرجع اخرون اسباب المرض الى سهوله الاستهواء عند بعض المرضي ،

 

 

فسرعان ما يؤمن المريض بما توحية الية نفسة او غيرة ،

 

 

من انه قليل الحيله ،

 

 

ضعيف الامكانيات في كافه المجالات .

 


6 الصراع النفسي كثيرا ما يعتبر ان اسباب الوهن النفسي نفسيه في جملتها و اهمها
ا الصراع النفسي ذو التاريخ الطويل نتيجة تضارب الرغبات و الاقدام و الاحجام في السلوك ،

 

 

مما يسبب الانهاك و الضعف ،

 

 

و الاحباط المتكرر ،

 

 

و عدم اشباع حاجات الفرد ،

 

 

و الفشل و الحرمان ،

 

 

و الياس ،

 

 

و الشعور بالنقص ،

 

 

و التوتر النفسي و الاضطرابات الانفعاليه العنيفه الطويله و الصدمات الانفعاليه ،

 

 

و الشعور بالعجز المفاجئ في حيل و اساليب الدفاع النفسي التي كان يعتمد عليها الشخص في مواجهه ضعفة ،

 

 

و شعورة بالنقص كحيله التعويض مثلا ،

 

 

و وجود العدوان المكبوت و محاوله مقاومتة .

 


ب النمو المضطرب للشخصيه ،

 

 

و عدم ضبط النفس ،

 

 

و ضعف الثقه في النفس ،

 

 

و سهوله الايحاء و الاستهواء ،

 

 

و اعتقاد الفرد في قله حيلتة و ضعف امكانياتة ،

 

 

و عدم وجود خطة للحياة ،

 

 

و عدم و ضوح الاهداف و المثل و الحياة الرتيبه ،

 

 

و نقص الميول و الاهتمامات .

 


ج الاضطرابات الاسريه و الانهيار الاسرى ،

 

 

و طرق التربيه الخاطئة القسوه و الحماية الزائده و التدليل ….

 

الخ ،

 

 

و ضعف الروح الاجتماعيه ،

 

 

و الهروب من تحمل المسئوليات و عدم التعود عليها ،

 

 

و سوء التوافق الاجتماعى ،

 

 

و وجود اضطراب مماثل لدي احد الوالدين او الافراد المهمين في حياة الفرد ،

 

 

و اكتساب و تعلم الاعراض منه ،

 

 

خاصة في حالة وجود مكاسب ثانوية لهذا السلوك المرضى المكتسب .

 


د العمل الشاق المرهق تحت الضغط المصحوب بالقلق ،

 

 

و المجهود المجهد الذى يستنفد الطاقة العصبيه ،

 

 

و يعوق الاسترخاء ،

 

 

و يحول دون الاستمتاع بالحياة .

 


ة الحضارة الحديثه و ضغوطها الشديده ،

 

 

و مطالبها الكثيرة ،

 

 

و ضغط مشكلات الحياة و الاتجاهات السالبه نحوها ،

 

و عدم الاستعداد لمواجهتها و الضغوط النفسيه المتعلقه بالمنافسه و الخضوع و الاهانه و النبذ و العدوان و الحروب … الخ .

 

اعراض الوهن النفسي
1 الاعراض الجسميه للوهن النفسي
و تشمل التعب الجسمي ،

 

 

و العقلى المستمر بدون اساس عضوى ،

 

 

و الشعور بالضعف العام و الاجهاد و تخاذل القوي و الاعياء لاقل مجهود ،

 

 

و الخمول و الكسل ،

 

 

و نقص الحيوية و النشاط ،

 

 

و الضعف الصحي و العصبى و النفسي ،

 

 

و بعض الالام العامة غير المحدده ،

 

 

و الصداع و الشعور بالضغط في الراس ،

 

 

و هبوط ضغط الدم و الاحساس بضربات القلب ،

 

 

و شحوب الوجة ،

 

 

و التغيرات و الاضطرابات الحشويه ،

 

 

و ضعف الشهيه ،

 

 

و عسر الهضم و الامساك ،

 

 

و الضعف الجنسي عند الرجال ،

 

 

و اضطراب العاده الشهرية عند النساء ،

 

 

و الام الظهر خاصة الالم القطنى و العجزى ،

 

 

و الارق ،

 

 

و اضطراب النوم ،

 

و الاحلام المزعجه ،

 

 

و التعب عند الاستيقاظ من النوم ،

 

 

كل ذلك بدون مبرر .

 

2 الاعراض النفسيه للوهن النفسي
و تشمل القلق العابر المصحوب بالتوتر و عدم الاستقرار ،

 

 

و الشعور بالضيق و التبرم و تدهور الروح المعنويه ،

 

 

و التشاؤم ،

 

 

و الشعور بالاحباط ،

 

 

و ضعف الطموح و الشهور بالنقص و الضعف و العجز ،

 

 

و تشتت الانتباة ،

 

 

و ضعف القدره على التركيز ،

 

 

و ضعف الذاكره ،

 

 

و عدم القدره على مواصله التفكير في موضوع معين ،

 

 

و الاستغراق في احلام اليقظه ،

 

 

و الاكتئاب و الهم ،

 

 

و الحساسيه الانفعاليه الزائده ،

 

 

و القابليه الشديده للاستثاره ،

 

 

و سرعه التهيج ،

 

 

و الغضب ،

 

 

و عدم تحمل الضجيج ،

 

 

و الاصوات الشديده و الضوضاء العاليه ،

 

 

و الثوره ،

 

 

و ضعف العزيمه و الاراده ،

 

 

و فتور الهمه ،

 

 

و ضعف الحماس ،

 

 

و عدم الرغبه في العمل ،

 

 

و عدم القدره على اتمام ما يبدؤة منه ،

 

 

و عدم القدره على تحمل المسئوليات ،

 

و التردد و عدم القدره على اتخاذ القرارات ،

 

 

و الهروب من مجابهه المشكلات و حلها ،

 

 

و الشك في الناس ،

 

 

و السلبيه ،

 

 

و التمركز حول الذات ،

 

 

و فتور النشاط الاجتماعى ،

 

 

و الاعتماد على الغير ،

 

 

و التبرم باوضاع الحياة ،

 

 

و فقدان الاهتمام بها ،

 

 

و سوء التوافق المهنى ،

 

 

و الخواف ،

 

 

و توهم المرض .

 


تشخيص الوهن النفسي
1 – يلاحظ انه من النادر ان يظهر الوهن النفسي كعصاب مستقل ،

 

 

و لكنة يظهر كاضافه او عرض لمرض نفسي اخر كما في الفصام البيسط او الاكتئاب ،

 

 

و ينبغى عدم الاكثار من الوسائل التشخيصيه .

 


2 يجب المفارقه بين الوهن النفسي و بين الاكتئاب ،

 

 

فالوهن النفسي يكون مستمرا ،

 

 

او الشكوي الاساسية هي الاعراض الوظيفيه ،

 

 

و الاكتئاب احد هذه الاعراض ،

 

 

و يناقش المريض اعراضة و يتحدث عنها
3 يجب المفارقه بين الوهن النفسي و الفصام المبكر ،

 

 

ففى الفصام المبكر لا يهتم بالمحيط الخارجى ،

 

 

و يستغرق في احلام اليقظه ،

 

 

و تظهر عندة الهذيانات و الهلوسات .

 


4 يجب المفارقه بين الوهن النفسي و بعض الاضطرابات العضويه الجسميه الاخرى مثل فقر الدم او نفص الفيتاميات او اضطراب الغدد الصماء و اضطراب عمليات البناء و الهدم في الجسم .

 


5 و يجب المفارقه بين التعب الجسمي و التعب النفسي فالتعب الجسمي يحدث نتيجة الاجهاد في العمل و قضاء الساعات الطويله تحت الضغط العقلى و العضلى و نقص النوم ،

 

 

و مثل هذا التعب يزيلة الراحه و النوم ،

 

 

اما التعب النفسي العصابي فهو الذى يحدث في غيبه مثل هذه العوامل السابق ذكرها او عندما يستمر رغم الراحه و النوم .

 


علاج الوهن النفسي
من اهم التوصيات العلاجيه للوهن النفسي ما يلى
1 العلاج الصحي العام ،

 

 

و العلاج الطبي للاعراض العضويه الصريحه للوهن النفسي ،

 

 

لدي المريض ،

 

 

و استخدام المهدئات ،

 

 

و المنومات ،

 

 

و استخدام بعض المقويات ،

 

 

مع الاهتمام بالراحه ،

 

 

و النوم ،

 

 

و تفيد التمرينات الرياضيه مع زيادتها تدريجيا و حسب طاقة المريض ،

 

 

و العلاج و التطبيب بالماء و الحمامات .

 


2 العلاج النفسي بالطريقة المناسبه لحالة الوهن النفسي
و هو يساعد كثيرا في هذه الحالات مثل التحليل النفسي ،

 

 

و علاج الشرح و الاقناع ،

 

 

و العلاج التنفيسى مع توجية الاهتمام الى اكتشاف و ازاله كافه الاسباب ،

 

 

مع الاهتمام بمفهوم الذات ،

 

 

و تقبل الذات ،

 

 

و تقوية و تاكيد و اعاده الثقه ،

 

 

و مساعدة المريض على فهم نفسة ،

 

 

و معرفه امكانياتة ،

 

 

و حل صراعاتة ،

 

 

و حل مشكلتة النفسيه ،

 

 

مع الاهتمام بتنميه و تطوير شخصيتة نحو النضج ،

 

 

و تشجيع المريض على ان يقبل على معركه الحياة بقوه و ليس بضعف .

 


3 العلاج الاجتماعى ،

 

 

و العلاج الاسرى للوهن النفسي
و التوافق الاجتماعى ،

 

 

و تعديل الاتجاهات ،

 

 

و تحسين الظروف الاجتماعيه للمريض ،

 

 

و اثاره الميول و الاهتمامات لدية ،

 

 

مع الاهتمام بالعلاج البيئى ،

 

 

و تعديل البيئه المباشره و المحيطه ،

 

 

و الاهتمام بالتوجية المهنى بغيه تحقيق النجاح الحقيقي في العمل .

 

منقول من كتاب الامراض النفسيه و العقلية
للمؤلف/ الدكتور انور حموده البنا

 

  • علاج الوهن النفسي
  • اعراض الوهن النفسي
  • علاج الدس_في_الوجه
463 views

علاج الوهن النفسي