5:51 مساءً الإثنين 20 مايو، 2019

عندما اقترب من خطيبتي

 

صور عندما اقترب من خطيبتي

كيف اقترب من خطيبي عاطفيا؟

و رحمه الله انا فتاة في ٢٤ من عمري مخطوبة منذ سنه و نصف تقريبا،

 

من دون كتب كتاب و ارغب في اخذ استشاره من ناحية ان خطيبي مغترب منذ ثمان سنوات في احدي الدول الاجنبية لغرض الدراسة،

 

و لم يري اهلة منذ ثلاث سنوات بسبب صعوبه وضع البلاد العربية،

 

و انا قريبتة في الاصل و هذه خطبتى منه للمره الثانية.

 

فى المرة الاولي لم تتم الخطبة لاسباب عائليه و هو سوء الفهم حصل بيننا و بعد ذلك حاولت تبرير سبب سوء الفهم الذى حصل مما شجع اهلة ان يعاودوا خطبتي،

 

و بالفعل تمت الخطبة و وافق كلا الطرفين بناء علينا،

 

لكنى الان و بعد الخطبة اجد صعوبه في التعامل معه فهو شخص غامض لا يحب التحدث كثيرا و كتوم غالبا حاولت مرات عديده ان اكون شخص قريب منه يرتاح له،

 

لكن في كل مره كنت افشل في ذلك.

 

اجدة كثيرا من الاحيان بعيدا في مشاعرة عني،

 

و لكن في نفس الوقت لم يؤذينى في الكلام و لا حتى التصرف و يحاول ان يكون لبقا معي،

 

لكن اشعر منه انه يخفى الكثير من الكلام و خاصة ان بعد الخطبة عرفت بان خلال و جودة في البلد توقف عن الدراسة لاسباب ما دية،

 

و ظروف اهلة الذين قطعوا عنه المصروف،

 

فاضطر الى ترك الدراسه و العمل و هذه المعلومه عرفت بها بعد الخطبة و اهلة لا يعلمون بها فقرر بذلك ابي ان يساعدة لكي يعود و يستكمل ما تبقي له و وافق هو على ذلك .

 

 

اما على علاقتى معه فاجدها جدا سطحيهة،

 

و كل مره احاول التقرب منه اجد منه الصد لكن بطريقة مهذبه و خاصة اننى لست اقطن في نفس البلد التي يقطن فيها،

 

و منذ الخطبة الى الان لم ارة الا لمدة اسبوع واحد فقط .

 

.

 

و انا بطبعى اخشي السؤال فيمل منى فغالبا ما يتهرب من الاجابات..

 

و هو شخص محافظ على صلاه على اساس ما اسمعة منه .

 

 

لكن استشاراتى هو كيف لى ان اكون شخص قريب منه و خاصة ان موعد الزواج قرب و اشعر بانه ما زال هناك العديد من الامور التي لا اعرفها بشخصيتة و ليس هناك طريقة للتواصل الا عبر برامج الدردشة.

 

اريد الفائده جزاكم الله خيرا

رد المستشاررغداء بندق

اختي الفاضلة

مهما حاول خطيبك من صد محاولات تقربك منه فحاولى اقتحامها بطريقة لطيفه دون ان تستجدى منه الاجابه او تشعرية بتدخلك،

 

حاولى سؤال اهلة عن شخصيتة و ماذا يحب و ماذا يكره،

 

اسالية عن احلامه،

 

و طموحاته،

 

علاقاته،

 

اصدقائه،

 

لابد ان تسعى بجدية لتوطيد علاقتك به خاصة وان موعد زفافك قد حان.

اختي الكريمة:

اقدر جيدا ان ظروف سفر خطيبك و بعد الحواجز بينكما اشعرك اكثر بتلك الفجوه و ذلك طبيعي لكنى اتوقع تغييرا ان شاء الله لكنة لن يكون سريعا بل يتوقف على طباعة و قدرتة على التغيير مع العلم ان التغيير من طبعة التدرج البطيء.

ادركى ان كل زيجه جديدة ناشئه لابد ان تجدى بها ثغره او ” عيب” ليس نقصا في الزوجين و لكنها طبيعه اي علاقه زوجية لان كلاهما يبدان بالتعرف على بعضهما البعض ليس من خلال التواصل الرقمى كما هو في حالتك و لكن من خلال التواصل العملى الفعلى ،

 

 

و لكن ” الشاطر” من يستطيع التكيف مع الظرف الدائم الجديد و تمكن من التغاضى عن السلبيات مع التركيز على الايجابيات طبعا.

فمن ايجابيات خطيبك الكتوم و التي انصحك بالتركيز عليها انه قليل التعبير عن نفسه،

 

اليست هذه نعمه فغيرة يقدمون الكلام المعسول لزوجاتهم و الوعود الخياليه  وربما كان زوجها ثرثار كثير الكلام فتتمني احداهن لو يصمت ساعة اوان يفى بوعودة بدلا من اغراقها بالكلام الذى لا طائل منه.

ومن الذكاء ” النسوي” ان كنت تحبين خطيبك بالفعل و مقتنعة به تماما ان تقبلية كما هو و اتركي مجالا للعشره و المعامله الحسنه ان تغير فيه رغما عنه،

 

فوجودك بجوارة بازماتة تدعمينة و تساندينه،

 

تواجدك في الحزن قبل الفرح،

 

لسانك الطيب و خلقك العالى ستدفعة للتغيير حتما فالعشره في الزواج ” تبهت” خصال الزوجين على بعضهما فلا تياسى من رحمه الله.

ومن الذكاء ” النسوي” ايضا ان لاتبوحى باسرارة و تكثرى من الشكوي منه و لكن كوني فطنة فخطواتك محسوبه عليك و كل خطوه تخطينها اما تقربك منه او تبعدك اميالا ،

 

 

فكوني حذرة.

ولمعلوماتك الكثير مننا نساء او رجال يملكون مشاعر فياضه بالفعل لكن الله حرمهم من القدره على التعبير عنها لحكمه لا يعلمها الا هو ،

 

 

و هذا ما اووكدة لك انه ربما كان توافرت لخطيبك العاطفه و المشاعر الجميلة لكنة يجخل من البوح بها لطبيعتة او يجد صعوبه في التعبير عنها فليس معنى كتمانة انه لا يملك اي مشاعر تجاهك.

وسواء كنا رجال ام نساء كتومين فانهم يشتركون في عده صفات مثل رفضهم للالحاح في السؤال او الطلب فهذا يزيدهم تعنتا و صلابة،

 

رفضهم للتجريح او التلميح ” بالكتمان” حتى لو كان مزاحا،

 

لا يميلون مطلقا بالمعامله الجافة بل بالعكس يلينون كثيرا بالمعامله اللطيفه و العفويه و التعامل الناعم اللطيف.

حاولى اخراجة من دائرتة المغلقه بنعومة فحدثية عن حياتك و يومياتك و مشاكلك،

 

عبرى عن مشاعرك تجاهه،

 

لا تكررى سؤالك عن امر ما حتى لا يشعر بالضغط او كانة في تحقيق،

 

عززى شعورة الايجابي تجاهك بتعديد محاسنة و صفاتة الجميلة و سؤالة عما يضايقة او كيف امضي يومه،

 

لا تنشغلى كثيرا بلحظات صمتة و احترمى طبعة فهذا يزيد من تقربك منه.

  • اجمل شعر في خطبتي
306 views

عندما اقترب من خطيبتي