3:56 مساءً الثلاثاء 18 يونيو، 2019

فاذا بالجنون فتاة بالجنون

صور فاذا بالجنون فتاة بالجنون

لا يخفي عليك ان الشريعه تباعد بين انفاس الرجال و انفاس النساء،

 

فارجوان تحرصوا على الابتعاد عن مواطن الفتيات،

 

و وجود الفتيات معكم لا يبيح لكم الجلوس معهن و التوسع في الكلام و الضحك كما يفعل اهل الغفلة.

لعلك الان تعانى من جراء التجاوز لحدود الله تبارك و تعالى و التوسع في تلك العلاقات،

 

و لكننا مع ذلك نشكر لك هذه المشاعر النبيله التي دفعتك للسؤال،

 

و هي التي نريد ان تمضى معها ابراء للذمه امام الله تبارك و تعالى و توبه و رجوعا الى الله تبارك و تعالى،

 

و مهما كانت الاثار المترتبه على هذه العلاقة،

 

فان الاستمرار هو الكارثة و المصيبة.
و لذلك ينبغى ان تعلم و تعلم تلك الفتاة انك اذا كنت تريدها بالحلال فلا ما نع من ذلك؛

 

و لكن لا بد ان تقف العلاقه الان،

 

و عندها سيكون قريبها هذا هو الوسيله لك في ان ترتبط معها مستقبلا،

 

لان الاسلام لا يرضي باى علاقه لا تكون معلنة،

 

و لا يرضي باى علاقه لا تنتهى بالزواج،

 

و لا يرضي باى علاقه ليس لها غطاء شرعي.

لذلك ينبغى ان تنتبة لهذه المسالة،

 

و اعجبنى و اسعدنى انك تخاف من الله اولا و من العلاقه من اولها الى اخرها مما لا يرضاة الله تبارك و تعالى،

 

ثم ان مشاعر هذا الصديق فعلا و ثقتة فيك سوف تهتز،

 

و قد يجلب ذلك مشاكل لك و للفتاة،

 

و هكذا دائما الانسان اذا مشي في هذا الطريق فان الله يقول فليحذر الذين يخالفون عن امرة ان تصيبهم فتنه او تصيبهم عذاب اليم).

فنحن نشكر لك هذه المشاعر،

 

و ارجوان تكون و اضحا و ناصحا لهذه الفتاة،

 

و الانسان لا يرضي لبنات الناس ما لا يرضاة لنفسه،

 

و ليس في هذه العلاقه مصلحه لكم لا في الدراسه و لا في الدنيا و لا في الاخرة،

 

و من استعجل الشيء قبل اوانة عوقب بحرمانه،

 

و في الجانب الاخر من ترك شيئا لله عوضة الله خيرا منه.

فاترك هذه الفتاة،

 

و انصح لها،

 

و استر على نفسك و عليها،

 

و حاول دائما ان تتجنب مواطن وجود الفتيات،

 

فاذا انتهيت من دراستك فلا ما نع من ان تتقدم رسميا لهذه الفتاة بعد ان تاتى بيتها من الدار و تقابل اهلها الاحباب.

نسال الله تعالى ان يقدر لك الخير حيث كان ثم يرضيك به.

278 views

فاذا بالجنون فتاة بالجنون