1:56 مساءً الأحد 16 ديسمبر، 2018

فطرة رمضان


زكاه الفطر
زكاه الفطر او زكاه الابدان هى احد انواع الزكاه الواجبه على المسلمين،

تدفع قبل انقضاء صوم شهر رمضان.

و هي و اجبه على كل مسلم من قادر عليها،

و اضيفت الزكاه الى الفطر لانها سبب و جوبها.

و تمتاز عن الزكوات الاخري بانها مفروضه على الاشخاص لا على الاموال.

بمعني انها فرضت لتطهير نفوس الصائمين و ليس لتطهير الاموال كما في زكاه المال مثلا.

محتويات

  • 1 حكمتها و مشروعيتها
  • 2 حكمتها
  • 3 على من تجب
  • 4 مقدار زكاه الفطر
  • 5 و قت زكاه الفطر
  • 6 انظر ايضا
  • 7 المصدر

حكمتها و مشروعيتها

والادله على و جوب زكاه الفطر كثيره منها:

1 عن ابن عباس قال «فرض رسول الله صلى الله عليه و سلم زكاه الفطر طهره للصائم من اللغو و الرفث و طعمه للمساكين من اداها قبل الصلاه فهى زكاه مقبوله و من اداها بعد الصلاه فهى صدقه من الصدقات».

رواه ابو داود 1371 قال النووي : رواه ابو داود من روايه ابن عباس باسناد حسن.

قوله : «طهرة» : اي تطهيرا لنفس من صام رمضان،

و قوله «والرفث» قال ابن الاثير : الرفث هنا هو الفحش من كلام،

قوله «وطعمة»: بضم الطاء و هو الطعام الذى يؤكل.

قوله : «من اداها قبل الصلاة» : اي قبل صلاه العيد،

قوله « فهى زكاه مقبولة» : المراد بالزكاه صدقه الفطر،

قوله «صدقه من الصدقات» : يعنى التى يتصدق بها في سائر الاوقات.

عون المعبود شرح ابى داود

2 حديث ابن عمر ما قال (فرض رسول الله زكاه الفطر من رمضان صاعا من تمر او صاعا من شعير على العبدالحر و الذكر و الانثي و الصغير و الكبير من المسلمين و امر بها ان تؤدي قبل خروج الناس الى الصلاة) رواه البخارى و مسلم و اصحاب السنن ،



اي : قبل خروج الناس الى صلاه العيد.

3 حديث ابى سعيد الخدرى حيث قال:(كنا نخرج صدقه الفطر صاعا من طعام او صاعا من شعير او صاعا من تمر او صاعا من اقط او صاعا من زبيب) رواه البخارى و مسلم و اصحاب السنن.

4 و قيل هى المقصوده بقوله تعالى في سوره الاعلى : قد افلح من تزكي و ذكر اسم ربه فصلى} ; روى عن عمر بن عبدالعزيز و ابى العاليه قالا : ” ادي زكاه الفطر ثم خرج الى الصلاه ” اي صلاه العيد.

احكام القران للجصاص ج3 : سوره الاعلى.

5 و عن و كيع بن الجراح قال : زكاه الفطر لشهر رمضان كسجدتى السهو للصلاة،

تجبر نقصان الصوم كما يجبر السجود نقصان الصلاة.

المجموع للنووي.

6 الاجماع : قال ابن المنذر اجمع كل من نحفظ عنه من اهل العلم على ان زكاه الفطر فرض.

و في ضوء هذه الادله فقد توارث المسلمون العمل بوجوبها و الاهتمام بفرضيتها منذ عصر النبى محمد و الى يومنا هذا.

حكمتها

1 طهره للصائم،

قد يقع الصائم في شهر رمضان ببعض المخالفات التى تخدش كمال الصوم من لغو و رفث و صخب و سباب و نظر محرم،

فشرع الله عز و جل هذه الصدقه لكى تصلح له ذلك الخلل الذى حصل فيه ليكون صياما تام الاجر و لكى يفرح به فرحا تاما يوم القيامة.

2 تعميم الفرحه في يوم العيد لكل المسلمين و الناس حتى لايبقي احد يوم العيد محتاجا الى القوت و الطعام و لذلك قال رسول الله ” اغنوهم عن المساله في هذا اليوم “،

و في روايه ” اغنوهم عن طواف هذا اليوم ” رواه البيهقى و الدارقطني،

اى اغناء الفقير يوم العيد عن المسالة.

و لذلك جاء في حديث ابن عباس ما قال (فرض رسول الله صدقه الفطر طهره للصائم من اللغو و الرفث و طعمه للمساكين) رواه ابو داود و ابن ما جه و الحاكم،

و الحديث حسن كما قال النووي.

3 زكاه للنفوس و الابدان،

تعد صدقه الفطر زكاه عن الابدان و النفوس و قربه لله عز و جل عن نفس المسلم،

او زكاه لبدنه،

و بعباره اخري تعبر عن شكر العبد لله عز و جل على نعمه الحياه و الصحه التى انعم الله عز و جل بها على عبده المسلم.لذلك شرعت على الكل بما فيهم الصغير و العبد و الصائم و المفطر سواء اكان مفطرا بسبب شرعى ام غير شرعي.

علي من تجب

  • تجب على كل مسلم يكون لديه ما يزيد عن قوته و قوت عياله و عن حاجاته الاصليه في يوم العيد و ليلته.ويلزم المسلم ان يخرج زكاه الفطر عن نفسه و زوجته و عن كل من تلزمه نفقته و يستحب اخراجها عن الجنين الذى اتم اربعين يوما في بطن امه اي نفخت فيه الروح.
  • تجب على المستطيع،

    قال الشافعي : و كل من دخل عليه شوال و عنده قوته و قوت من يقوته يومه و ما يؤدى به زكاه الفطر عنه و عنهم اداها عنهم و عنه

،

و ان لم يكن عنده الا ما يؤدى عن بعضهم اداها عن بعض،

و ان لم يكن عنده الا سوي مؤنته و مؤنتهم يومه فليس عليه و لا على من يقوت عنه زكاه الفطر.

الام ج2 باب زكاه الفطر

  • يخرج الانسان عن نفسه و زوجته – و ان كان لها ما ل – و اولاده الفقراء و والديه الفقيرين،

    و البنت التى لم يدخل بها زوجها.

    فان كان و لده غنيا لم يجب عليه ان يخرج عنه،

    و يخرج الزوج عن مطلقته الرجعيه لا الناشز و لا البائن،

    و لا يلزم الولد اخراج فطره زوجه ابيه الفقير لانه لا تجب عليه نفقتها.
  • وان ما ت من و جبت عليه الفطره قبل ادائها،

    اخرجت من تركته..

    و لو ما ت من يمونه،

    بعد و جوب الفطرة،

    لم تسقط.

    المغنى ج2.
  • تجب على كل مسلم يكون لديه ما يزيد عن قوته و قوت عياله و عن حاجاته الاصليه في يوم العيد و ليلته.ويلزم المسلم ان يخرج زكاه الفطر عن نفسه و زوجته و عن كل من تلزمه نفقته و يستحب اخراجها عن الجنين الذى اتم اربعين يوما في بطن امه اي نفخت فيه الروح.
  • تجب على المستطيع،

    قال الشافعي : و كل من دخل عليه شوال و عنده قوته و قوت من يقوته يومه و ما يؤدى به زكاه الفطر عنه و عنهم اداها عنهم و عنه،

    و ان لم يكن عنده الا ما يؤدى عن بعضهم اداها عن بعض،

    و ان لم يكن عنده الا سوي مؤنته و مؤنتهم يومه فليس عليه و لا على من يقوت عنه زكاه الفطر.

    الام ج2 باب زكاه الفطر
  • يخرج الانسان عن نفسه و زوجته – و ان كان لها ما ل – و اولاده الفقراء و والديه الفقيرين،

    و البنت التى لم يدخل بها زوجها.

    فان كان و لده غنيا لم يجب عليه ان يخرج عنه،

    و يخرج الزوج عن مطلقته الرجعيه لا الناشز و لا البائن،

    و لا يلزم الولد اخراج فطره زوجه ابيه الفقير لانه لا تجب عليه نفقتها.
  • وان ما ت من و جبت عليه الفطره قبل ادائها،

    اخرجت من تركته..

    و لو ما ت من يمونه،

    بعد و جوب الفطرة،

    لم تسقط.

    المغنى ج2.

مقدار زكاه الفطر

الواجب في زكاه الفطر صاع من ارز او قمح او شعير و نحو ذلك مما يعتبر قوت يتقوت به.

هى صاع باتفاق المسلمين و الصاع يساوى 3 كغم تقريبا و هذا المقدار يؤدي من الحنطه او التمر او الزبيب او الرز او الطحين او الشعير و يجوز اخراج قيمه ذلك نقدا و هذا مذهب الحسن البصرى و عطاء و عمر بن عبدالعزيز و سفيان الثورى و ابى حنيفه و اصحابه و الجعفريه و هو مذهب مروى عن عمر بن الخطاب و معاذ بن جبل ما في اخذهما العروض بدل الحبوب في الزكاة.

وبالنسبه لجواز اخرجها نقدا فهناك ثلاثه اقوال:

  • القول الاول: انه لا يجوز اخراجها نقدا،

    و هذا مذهب المالكية،

    و الشافعية،

    و الحنابلة.
  • القول الثاني: انه يجوز اخراجها نقدا،

    و هذا مذهب الحنفية،

    و وجه في مذهب الشافعي،

    و روايه في مذهب احمد.
  • القول الثالث: انه يجوز اخراجها نقدا اذا اقتضت ذلك حاجه او مصلحة،

    و هذا قول في مذهب الامام احمد،

    اختاره شيخ الاسلام ابن تيمية.

وقد استدل كل فريق من هؤلاء بادلة.

فاما من منع اخراج زكاه الفطر نقدا فاستدل بظاهر الاحاديث التى فيها الامر باخراج زكاه الفطر من الطعام.

وقت زكاه الفطر

تجب زكاه الفطر بغروب الشمس من اخر يوم من شهر رمضان،

و السنه اخراجها يوم عيد الفطر قبل صلاه العيد.

و يجوز تعجيل اخراجها قبل العيد بيوم او يومين و قد كان هذا فعل بعض الصحابة.

فعن نافع مولي ابن عمر ما انه قال في صدقه التطوع : ” و كانوا يعطون قبل الفطر بيوم او يومين ” اخرجه البخاري،

و عند ابى داود بسند صحيح انه قال : ” فكان ابن عمر يؤديها قبل ذلك باليوم و اليومين “.

و اخر و قت اخراجها صلاه العيد،

كما سبق في حديث ابن عمر،

و ابن عباس.

  • فطره رمضان
115 views

فطرة رمضان