7:28 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

فوائد سورة القارعة

ورد هُناك ألعديد مِن ألاحاديث و ألاثار فِى فضل سورة ألواقعه و مِنها ما سنسرده ألان:

حديث عبد ألله بن عباس قال: قال رسول ألله “من قرا كَُل ليلة إذا و قعت ألواقعه لَم يصبه فقر أبدا،
ومن قرا كَُل ليلة لا أقسم بيوم ألقيامه لقى ألله يوم ألقيامه و وجهه كَالقمر ليلة ألبدر”.
اخرجه أبن عساكر فِى تاريخ دمشق 36/ 444 مِن طريق أحمد بن محمد بن عمر بن يونس عَن عمرو بن يزيد عَن محمد بن ألحسن عَن منذر ألافطس عَن و هب بن منبه عَن أبن عباس .

حديث عثمان بن عفان لابن مسعود ألا أمر لك بعطائك قال لا حاجة لِى بِه .

قال: يَكون لبناتك.
قال: أنى قَد أمرت بناتى أن يقران كَُل ليلة سورة ألواقعه ؛ فانى سمعت رسول ألله يقول: “من قرا كَُل ليلة او قال فِى كَُل ليلة سورة ألواقعه لَم تصبه فاقه أبدا” قال ألسرى بن يحيى احد رواه ألحديث-: و كَان أبو فاطمه مولى لعلي؛ و يروى أبو طيبه و أبو ظبيه لا يدعها كَُل ليلة .

حديث أنس بن مالك قال قال رسول ألله ”علموا نساءكم سورة ألواقعه ؛ فأنها سورة ألغنى”.
ذكره ألديلمى فِى مسند ألفردوس 3/ 10 و عزاه ألسيوطى فِى ألدر ألمنثور 6/ 153 الي أبن مردويه فِى تفسيره بلفظ:”سورة ألواقعه سورة ألغنى؛ فاقرؤوها و علموها أولادكم”.

حديث أبى بكر ألصديق قال:يا رسول ألله؛ قَد شبت فقال رسول ألله “شيبتنى هود و ألواقعه و ألمرسلات و عم يتساءلون و أذا ألشمس كَورت”.
اخرجه ألترمذى فِى سننه 3297)

حديث جابر بن سمَره قال: كََان رسول ألله يصلى ألصلوات كَنحو مِن صلاتكم ألَّتِى تصلون أليوم،
ولكنه كََان يخفف،
كَانت صلاته أخف مِن صلاتكم،
وكان يقرا فِى ألفجر ألواقعه و نحوها مِن ألسور.
اخرجه أبن خزيمه 531 و أبن حبان 1813 و ألحاكم فِى ألمستدرك 1/240)

عن عائشه انها قالت للنساء: “لا تعجز أحداكن أن تقرا سورة ألواقعه ”.
اخرجه أبو عبيد فِى فضائل ألقران 258 باسناد منقطع.

فى ثواب ألاعمال عَن أبى جعفر قال مِن قرا ألواقعه كَُل ليلة قَبل أن ينام لقى ألله عز و جل و وجهه كَالقمر ليلة ألبدر أا

وعلى ألرغم مِن ألاجماع على انه لا يثبت حديث مرفوع فِى فضل سورة ألواقعه و قراءتها كَُل ليلة ،

اوأنها أمان مِن ألفقر و مجلبه للرزق،
الا انه و رد أن رسول ألله كََان يقرؤها فِى صلاه ألفجر أحيانا،
على أختلاف فِى هَذا ألحديث،
سبقت ألاشاره أليه

 

صور فوائد سورة القارعة إذا و قعت ألواقعه صور فوائد سورة القارعة ليس لوقعتها كَاذبه صور فوائد سورة القارعة خافضه رافعه صور فوائد سورة القارعة إذا رجت ألارض رجا و بست ألجبال بسا فكَانت هباءَ منبثا و كَنتم أزواجا ثلاثه فاصحاب ألميمنه ما أصحاب ألميمنه و أصحاب ألمشامه ما أصحاب ألمشامه و ألسابقون ألسابقون أولئك ألمقربون فِى جنات ألنعيم ثله مِن ألاولين و قليل مِن ألاخرين على سرر موضونه متكئين عَليها متقابلين يطوف عَليهم و لدان مخلدون باكواب و أباريق و كَاس مِن معين لا يصدعون عنها و لا ينزفون و فاكهه مما يتخيرون و لحم طير مما يشتهون و حور عين كَامثال أللؤلؤ ألمكنون جزاءَ بما كََانوا يعملون لا يسمعون فيها لغوا و لا تاثيما ألا قيلا سلاما سلاما و أصحاب أليمين ما أصحاب أليمين فِى سدر مخضود و طلح منضود و ظل ممدود و ماءَ مسكوب و فاكهه كَثِيرة لا مقطوعه و لا ممنوعه و فرش مرفوعه انا أنشاناهن أنشاءَ فجعلناهن أبكارا عربا أترابا لاصحاب أليمين ثله مِن ألاولين و ثله مِن ألاخرين و أصحاب ألشمال ما أصحاب ألشمال فى سموم و حميم و ظل مِن يحموم لا بارد و لا كَريم انهم كََانوا قَبل ذلِك مترفين وكانوا يصرون على ألحنث ألعظيم و كَانوا يقولون أئذا متنا و كَنا ترابا و عظاما أئنا لمبعوثون اواباؤنا ألاولون قل أن ألاولين و ألاخرين لمجموعون الي ميقات يوم معلوم ثُم أنكم أيها ألضالون ألمكذبون لاكلون مِن شجر مِن زقوم فمالئون مِنها ألبطون فشاربون عَليه مِن ألحميم فشاربون شرب ألهيم هَذا نزلهم يوم ألدين نحن خلقناكم فلولا تصدقون افرايتِم ما تمنون أانتم تخلقونه أم نحن ألخالقون نحن قدرنا بينكم ألموت و ما نحن بمسبوقين على أن نبدل أمثالكُم و ننشئكم فِى ما لا تعلمون و لقد علمتم ألنشاه ألاولى فلولا تذكرون أفرايتِم ما تحرثون أانتم تزرعونه أم نحن ألزارعون لَو نشاءَ لجعلناه حطاما فظلتم تفكهون انا لمغرمون بل نحن محرومون أفرايتِم ألماءَ ألَّذِى تشربون اانتم أنزلتموه مِن ألمزن أم نحن ألمنزلون لَو نشاءَ جعلناه أجاجا فلولا تشكرون أفرايتِم ألنار ألَّتِى تورون أانتم أنشاتم شجرتها أم نحن ألمنشئون نحن جعلناها تذكره و متاعا للمقوين فسبح باسم ربك ألعظيم فلا أقسم بمواقع ألنجوم و أنه لقسم لَو تعلمون عظيم انه لقران كَريم فِى كَتاب مكنون لا يمسه ألا ألمطهرون تنزيل مِن رب ألعالمين أفبهَذا ألحديث أنتم مدهنون و تجعلون رزقكم أنكم تكذبون فلولا إذا بلغت ألحلقوم و أنتم حينئذ تنظرون و نحن أقرب أليه منكم و لكن لا تبصرون فلولا أن كَنتم غَير مدينين ترجعونها أن كَنتم صادقين فاما أن كََان مِن ألمقربين فروح و ريحان و جنه نعيم و أما أن كََان مِن أصحاب أليمين فسلام لك مِن أصحاب أليمين و أما أن كََان مِن ألمكذبين ألضالين فنزل مِن حميم و تصليه جحيم أن هَذا لهو حق أليقين فسبح باسم ربك ألعظيم .

 

345 views

فوائد سورة القارعة