11:32 مساءً السبت 15 ديسمبر، 2018

قصة الفارس المجهول




قصه للعبره و العظه

اهداء من الفارس المجهول

طبيبه تحكى قصه مؤلمه و حساسه حدثت مع زوجه ليله الدخلة

طبيبه خليجيه تحكى قصه حدثت معها ,

و تقول .

.

ساعرض عليكم قصه حدثت امامى منذ سنوات و انا اعمل في اول اسبوع لى كطبيبه امتياز في قسم الطوارئ

كانت الساعه حوالى الخامسه فجرا،

و كنت اعمل في المناوبه الليلية و التى تنتهى عند الثامنه صباحا و كان كل شيء هادئا جدا……

وانا اتحدث مع احد المرضى،

سمعنا صوت صراخ قوى جدا قادم من مدخل الطواريء…..

خرجنا مذعورين خوفا من ان يكون حادث او انفجار او شيء اخطر…..كل من في الطواريء اصبح امام المدخل….اطباء و طبيبات ،



ممرضين و ممرضات،

حتي الماره في الشارع دخلوا لاستطلاع الامر….وحتي المرضي تركوا اسرتهم و خرجوا لاستطلاع الامر……….واضطرينا للجوء للامن لفك التجمع و اخراج الفضوليين من الطواريء……والصدمه كانت ما شاهدناه ليلتها…..

رجل يسحب امراه من شعرها شبه عارية….الا من قميص نوم لا يخفى شيئا من جسدها…..

يجرها من شعرها و يتلفظ بابشع و اقذر الالفاظ….ويسب و يتهمها في عرضها و شرفها،

و الدم يغطى تلك المراه من راسها و حتى قدميها…من يراها لا يمكن الا ان يقول انها ميتة،

اختفت ملامحها كاملة……

وهى تصرخ بصوت بالكاد يسمع و تقول كما اذكر ” ما عملت شى ،



استر على الله يستر عليك،

بس شى يغطيني…”

حاولنا استطلاع الامر و ان نفهم من الرجل ما يحدث…….فرماها ارضا و ضرب و جهها بقدمه و قال كلاما لا استطيع ان اقوله،

لكن فهمنا انها زوجته و هذه هى ليله الزفاف….وانه و جدها غير عذراء!!!!!!

طلبت منى الطبيبه المسؤوله اكبر منى في الدرجه ان اصطحب المراه لغرفه الفحص و ان اقوم باللازم معها…وانادى اخصائى الجراحه و العظام و النساء……..

ولا زال الرجل في الخارج يتلفظ بالفاظ لم اسمعها في حياتي…… و رجال الامن يحاولون تهدئته و منعه من الوصول الى زوجته…..

المهم….لا اريد الاطالة،

اخذت التاريخ المرضى للمراه بسرعه لان حالتها كانت مرعبه جدا،

و كنت في حاله خوف لا يعلم بها الا الله…كنت اخاف ان تموت بين يدي…..فقالت لى انها عروس جديدة،

و ان زوجها لم ير دليل عذريتها

!!!!!!!

فسحبها من شعرها و جرها على درج العمارة….وهو يسب و يركل و يضرب بكل اسلحته…..

الي ان و صل الى المستشفى…

وهى ترجوه ان يتركها ترتدى ملابسها…….!!!!

قالت لى ارجوكى قبل اي شيء اريد ان تفحصنى اخصائيه النساء و الولاده حتى تؤكد عذريتي….فخرجت و ناديت الاخصائية…

بعد الفحص تبين ان الفتاه بكر عذراء!!!!!!!!!!

وقالت الطبيبه ان الغشاء من النوع المطاطى الذى لا يتمزق بالجماع!!!!!!!!!!

عندما سمعت الفتاه ذلك طلبت من الممرضه ان تنادى زوجها…..

فدخل و حاول ان يضربها لكن الطبيبه صرخت في و جهه و شرحت له كل شيء…ولم يقتنع حتى شاهد بنفسه!!!!!!

الغشاء سليم تماما….

ثم ركع عند قدميها و اخذ يقبلها،

و يطلب منها السماح…..

وفجاه تحولت تلك الضعيفه بقدره الله الى انسانه قويه و اثقه من نفسها….

مع انها كانت تعانى من كسور مرعبة… كسور في الاضلاع و الذراعين و الوجه و الانف…والساقين…الا انها تمكنت من الكلام…….

قالت كما اذكر” اسامحك بشرط تعتذرلى امام كل الناس…مو بس الناس في المستشفى….تعتذرلى امام الجيران اللى سمعوك و شافوني….والماره في الشارع…..اعتذر امام كل انسان سمعك تتهمني،

و شافنى و انا بالمنظر هذا…….وتقول لكل الناس انى انسانه شريفة!!!”

اخذ الرجل يبكى بشكل هستيري،

و يصرخ و يطلب منها ان تعود اليه…… لكنها كانت تقول له ” الله لا يسامحك…..طلقني””…..

ما حدث بعد ذلك ليس بتلك الاهمية….

ولم انم ليلتها و لمده يومين متتاليين…….

اصبحت اتابع حاله تلك الفتاه في المستشفى……حتي خروجها بعد 5 اشهر مؤلمه جدا…..

علي كرسى متحرك،

غير قادره على المشي….استمرت اتصالاتنا فتره بسيطه ثم انقطعت…

بعد حوالى سنتين….

وانا في العياده في اول سنوات تخصصى في مجال النساء و الولادة….

دخلت على امراه على عكازين….وسلمت على بحرارة….ولاكون صادقه فانا لم اتذكرها….وعرفتنى عن نفسها و ذكرتنى بتلك الليلة…وقالت لى انها بعد ان تعافت نسبيا لا زالت غير قادره على المشى …..

تزوجت و ها هى حامل في الشهر الثانى و جاءت لمتابعه الحمل……

سالتها ما ذا حصل بزوجها الاول… فقالت انها ارسلت له التقرير الطبى الذى يثبت عذريتها في برواز مذهب …

ولم تسمع عنه غير انه فصل من عمله،

و لا شيء اخر

صور قصة الفارس المجهول

  • قصة الفارس المجهول
  • حكاية الفارس المجهول 10
204 views

قصة الفارس المجهول