10:10 صباحًا الأحد 26 مايو، 2019

قصص جن قصيرة

 

صور قصص جن قصيرة


و اناادور عن قصص مرعبه لقيت هذي القصص القصيرة و كانت بجد رهيبه .

 

.نبدا و طبعا و اقعية
لانها عن الجن و الجن عالم و اجب الايمان به..

كان هناك شاب في سهرة رائعه مع شقيقتة و زوجها و ابنائهما في ثاني ليالي العيد،

 

حيث تاخر به الوقت حتى الساعة الواحده و النصف ليلا،

 

و قد كان بيته بعيدا جدا عن بيت اختة و يحتاج الى ما يقارب الساعتين للوصول لبيته،

 

فاستاذن منهم و خرج مسرعا بسيارتة عائدا الى المنزل.
و في الطريق ارتفعت درجه حراره السيارة حتى كادت ان تتلف بسبب عدم وجود الماء في المبرد،

 

لم يجد سوي محلا تجاريا واحد فاتحا ابوابة في ذلك الوقت من الليل،

 

فاقترب ما شيا و دخل المحل فلم يجد سوي هندي و وجهة الى الحائط و كان يعد النقود،

 

فقال الرجل اريد زجاجه ماء بسرعة،

 

و ما ان ادار الهندي و جهة الا و به عين واحده فقط،

 

فانتابت الرجل حالة من الهسيتيره و الخوف الشديد فهرول مسرعا نحو سيارتة و ادار المحرك رغم حرارتة و انطلق مثل الصاروخ نحو بيته.
و في اليوم التالي عاد ليري المحل مغلقا و لما سال جيران هذا المحل عنه قالو له ما ت فيه هندي قبل سنتين.

 

و كل من يستاجر هذا المحل يجد في مشاكل لانة مسكون.” .

 

.
…………………………………………..

 

…….
هناك قصة تقول ان رجلا استاجر بيتا في مكان ما .

 

.

 

و كان هذا البيت مهجورا لفتره طويله و قام صاحبة بصيانتة و اعاده طلائه و تغيير ديكورة ثم عرضة للايجار .

 

.

 

يقول هذا الرجل نقلت امتعتى الى ذلك البيت و بت انا و اطفالى ليلة هانئه .

 

.

 

و مرت عده ايام و كنت انا اذهب الى العمل صباحا لاتى في المساء و انام مبكرا لمواصله العمل و لكن زوجتي كانت تسهر كثيرا امام التلفزيون .

 

.

 

و بعد مرور اسبوع ذكرت لى و الخوف يملا عينيها بان الامر في هذا البيت يدعو للريبه فسالتها و ما الذى يدعو للريبه

 

؟؟

 

فقالت لى بانه في كل ليلة تسمع ضجه في الممر المؤدى الى المطبخ و احيانا تسمع صوت صراخ اطفال و صوت ارجلهم و هو يركضون في انحاء المنزل فقلت لها ان ذلك يكون من ضججيج التلفزيون وان تواضب على صلاتها و تكثر من قراءه القران لكي لا تعود لمثل تلك الوساوس .

 

.وفى يوم ما عدت متاخرا الى البيت و منهكا من العمل الذى تواصل طوال ذلك اليوم ,, و عندما دخلت المنزل و جدت زوجتي لا حراك بها و عيناها شاخصه و هي ترتجف و تتصبب عرقا .

 

.

 

و بعدما افاقت من غيبوبتها اخبرتنى انها شاهدت امرأة جالسه معها في الصاله و تبادلت معها اطراف الحديث و افهمتها المرأة انها هي و اسرتها يسكنون هذا المنزل منذ مدة طويله و لا يمكنهم الرحيل عنه و نصحت تلك المرأة زوجتي بان تبحث لها عن مكان اخر هي و زوجها و اطفالها لان هذا البيت صغير و لا يسع الكل .

 

.

 

و قد اصبت بدهشه كبيرة و انا استمع لتلك الروايه التي ترويها زوجتي .

 

.

 

و ما ان انتهت حتى ظهر رجل قصير القامه امامي و قال لى نحن لا نريد ان نضرك و لكن اسرتنا كبيرة و قد سكنا هذا المنزل قبل ان تسكنة انت بسنوات طويله فلذلك نحن نطلب منك ان تبحث عن منزل اخر .

 

.

 

يقول الرجل لقد حمدت الله ان الاطفال كانوا يغطون في نوم عميق تلك الساعة فلو راوا ما رايت انا و امهم فالله و حدة هو العالم بما سيحل بهم .

 

.

 

و وافقت على الرحيل بشرط ان يعطونى مهله للبحث عن منزل اخر فاعطونى شهرا كاملا على ان لا يؤذوا احدا من اسرتى و لا يظهروا لهم ليلا او نهارا .

 

.

 

ثم رحلنا عن المنزل
…………………………………………..
روي احدهم انه كان يسكن مع مجموعة من اصدقائة و معارفة في سكن لهم و كانت هناك قطتان تاتيان كل يوم لاخذ الاغراض من المطبخ و عندما تنهران تلوذان بالفرار .

 

.

 

و في مره من ذات المرات كان هذا الشخص في المطبخ و دخلت القطتان لاخذ قطعة من اللحم الذى كان يعدة للعشاء و حاول انتهارهما فهربت احداهما و بقيت الاخرى تعاركة على قطعة اللحم فما كان منه الا ان ضربها باداه ثقيله على راسها فماتت القطه .

 

.

 

و بعد فتره قصيرة رن جرس الباب و اذا بشرطى يسال عن هذا الشخص .

 

.

 

طلب الشرطى من هذا الرجل الذهاب معه الى قسم الشرطة لبعض الاجراءات .

 

.

 

يقول الرجل ركبت معه السيارة و ذهبنا الى مكان لا ادرى اين هو فوجدت جمهره كبيرة من الناس و اصوات مرتفعه و وجدت نفسي امام رجل له هيبه كان يكون قاضيا او شيخ قبيله او نحو ذلك .

 

.

 

و لقد شاهدت نفس القطه التي كانت تاتى الى مطبخنا و اقفه امام ذلك الشيخ و هو يسالها عن الذى حدث بالضبط .

 

.

 

فسردت القصة بكل امانه فقال الشيخ يبدوان صاحبنا مخطئ و لولا شهاده القطه التي جاءت في صالحك لما رجعت سالما الى منزلك .

 

.

 

و لكن كان هناك فئه من الموجودين لم ترضي بالحكم و حاولوا الصراخ مطالبين بالقصاص لكن الشيخ انتهرهم قائلا ان ابنهم جني على نفسة .

 

.

 

يقول الرجل عدت بعد ذلك الى البيت لا ادرى كيف و لكنى اكتشفت ان رفاقى كانوا يبحثون عنى في كل اقسام الشرطة لمدة ثلاثه ايام و انا لاادرى كيف مرت الايام الثلاثه التي يقولون عنها لاننى غبت عنهم لحظات قصيرة فقط
…………………………………………..

 

……………………………
الله يحفظنا و يحرسنا اللهم اامين و اذا كانت القصص في نظركم شوى طويله المهم الفائدة

304 views

قصص جن قصيرة