3:35 مساءً الجمعة 18 يناير، 2019

قصص شيقة

 

بالصور قصص شيقة 20160911 729

 

 

قصه فتاه تاخرت عن الزواج

تقول الفتاه
تخرجت من الجامعه و التحقت بعمل ممتاز و بدا الخطاب يتقدمون الي,
… لكنى لم اجد في احدهم ما يدفعنى للارتباط به, ثم جرفنى العمل و الانشغال به عن كل شيء اخر حتى بلغت سن الرابعه و الثلاثين و بدات اعانى من تاخر سن الزواج .

.
وفى يوم تقدم لخطبتى شاب من العائله و كان اكبر منى بعامين و كانت ظروفه الماديه صعبه و لكنى رضيت به على هذا الحال .

.
وبدانا نعد الى عقد القران و طلب منى صوره البطاقه الشخصيه حتى يتم العقد فاعطيتها له و بعدها بيومين و جدت و الدته تتصل بى و تطلب منى ان اقابلها في اسرع وقت
وذهبت اليها و اذا بها تخرج صوره بطاقتى الشخصيه و تسالنى هل تاريخ ميلادى في البطاقه صحيح؟؟

..
فقلت لها: نعم
فقالت: اذا انتى قربتى على الاربعين من عمرك؟؟؟
فقولت لها: انا في الرابعه و الثلاثون
قالت: الامر لا يختلف فانتى قد تعديتى الثلاثون و قد قلت فرص انجابك و انا اريد ان اري احفادي!!!

..
ولم تهدا الا و قد فسخت الخطبه بينى و بين ابنها
ومرت عليا سته اشهر عصيبة!!!
قررت بعدها ان اذهب الى عمره لاغسل حزنى و همى في بيت الله الحرام
وذهبت الى البيت العتيق و جلست ابكى و ادعو الله ان يهيء لى من امرى رشدا,
وبعد ان انتهيت من الصلاه و جدت امراه تقرا القران بصوت جميل و سمعتها تردد الايه الكريمه وكان فضل الله عليك عظيما فوجدت دموعى تسيل رغما عنى بغزاره
فجذبتنى هذه السيده اليها و اخذت تردد عليا قول الله تعالى: و لسوف يعطيك ربك فترضى)
والله كانى لاول مره اسمعها في حياتى فهدئت نفسى و انتهت مراسم العمره و قررت الرجوع الى القاهره و جلست في الطائره بجوار شاب و وصلت الطائره الى المطار و نزلت منها لاجد زوج صديقتى في صاله الانتظار و سالناه عما جاء به للمطار فاجابنى بانه في انتظار صديق عائد على نفس الطائره التى جئت بها.
ولم تمض لحظات الا و جاء هذا الصديق فاذا به هو نفسه جارى في مقاعد الطائره ,

ثم غادرت المكان بصحبه و الدى .

.
وما ان وصلت الى البيت و بدلت ملابسى و استرحت بعض الوقت حتى و جدت صديقتى تتصل بى و تقول لى ان صديق زوجها معجب بى بشده و يرغب في ان يرانى في بيت صديقتى في نفس الليله لان خير البر عاجله .

.
وخفق قلبى لهذه المفاجاه غير المتوقعة..

و استشرت ابى فيما قاله زوج صديقتى فشجعنى على زياره صديقتى لعل الله جاعل لى فرجا.
وزرت صديقتى .

.

و لم تمض ايام اخري حتى كان قد تقدم لى .

.

و لم يمض شهر و نصف الشهر بعد هذا اللقاء حتى كنا قد تزوجنا و قلبى يخفق بالامل في السعاده …
وبدات حياتى الزوجيه متفائله و سعيده و جدت في زوجى كل ما تمنيته لنفسى في الرجل الذى اسكن اليه من حب و حنان و كرم و بر باهله و اهلي,
غير ان الشهور مضت و لم تظهر على ايه علامات الحمل, و شعرت بالقلق خاصه انى كنت قد تجاوزت السادسه و الثلاثين و طلبت من زوجى ان اجرى بعض التحاليل و الفحوص خوفا من الا استطيع الانجاب …
وذهبنا الى طبيبه كبيره لامراض النساء و طلبت منى اجراء بعض التحاليل, و جاء موعد تسلم نتيجه اول تحليل منها فوجئت بها تقول لى انه لا داعى لاجراء بقيتها لانه مبروك يامدام..انتى حامل

ومضت بقيه شهور الحمل في سلام وان كنت قد عانيت معاناه زائده بسب كبر سني, و حرصت خلال الحمل على الا اعرف نوع الجنين لان كل ما ياتينى به ربى خير و فضل منه, و كلما شكوت لطبيبتى من احساسى بكبر حجم بطنى عن المعتاد فسرته لى بانه يرجع الى تاخرى في الحمل الى سن السادسه و الثلاثين .

ثم جاءت اللحظه السحريه المنتظره و تمت الولاده و بعد ان افقت دخلت عليا الطبيبه و سالتنى مبتسمه عن نوع المولود الذى تمنيته لنفسى فاجبتها بانى تمنيت من الله مولودا فقط و لا يهمنى نوعه..

فوجئت بها تقول لي:
اذن ما رايك في ان يكون لديك الحسن و الحسين وفاطمه

ولم افهم شيئا و سالتها عما تقصده بذلك فاذا بها تقول لى و هى تطالبنى بالهدوء و التحكم في اعصابى ان الله سبحانه و تعالى قد من على بثلاثه اطفال, و كان الله سبحانه و تعالى قد اراد لى ان انجب خلفه العمر كلها دفعه واحده رحمه منه بى لكبر سني, و انها كانت تعلم منذ فتره بانى حامل في تواءم لكنها لم تشا ان تبلغنى بذلك لكى لا تتوتر اعصابى خلال شهور الحمل و يزداد خوفي
فبكيت و قولت و لسوف يعطيك ربك فترضي
134 views

قصص شيقة