يوم الإثنين 6:34 صباحًا 23 سبتمبر 2019



قصص عن الكذب

قصص عن الكذب

وقف المدير في الاجتماع السنوى لموظفى المؤسسة و قال لهم:

(امام كل منكم علبه فيها بذرة.

 


اريد منكم ان ياخذ كل واحد منكم البذره الخاصة به و يزرعها بطريقتة الخاصة على ان يعتنى بها و يعرضها امامنا في الاجتماع القادم من السنه القادمة.

 


ومن ستكون نبتتة الافضل سيربح مكافآه كبيرة من الشركة).
مرت السنه بسرعه و اجتمع الموظفون و مع كل منهم الوعاء الذى زرع فيه البذره التي رباها طوال عام.

 


الا ان واحدا من بين الموظفين كان يقف بجوار و عائة المليء بالتربه و الذى لا يحتوى على اي نبته بينما تعلو و جهة علامات الخجل و الاحساس بالفشل.
طلب المدير من هذا الموظف التقدم بوعائة و ساله:

(لماذا لم تزرع البذره التي اعطيتك اياها العام الماضي؟)،

 


فقال الموظف: لقد حاولت ان ازرع البذره التي تسلمتها العام الماضي،

 


ورغم اني امارس هوايه الزراعه و ازعم اننى على درايه بطرق الزراعه المختلفة الا ان البذره لم تنبت،

 


وحتى الآن لا ادرى ما هي المشكلة).
عندها قال المدير مخاطبا الموظفين: الآن اعلن لكم الفائز..

 


انة هذا الموظف الذى لم يزرع شيئا).
اندهش الحاضرون من هذا القرار قبل ان يستكل المدير حديثة قائلا: ان البذره التي اعطيتكم اياها العام الماضى كانت مطبوخة،

 


بمعنى انها لن تنبت مره اخرى.

 


وكان حرصكم على نيل الجائزه الموعوده قد دفعكم للكذب على و على انفسكم و استبدال البذره باخرى.

 


اما هذا الموظف فالآن اعلن انه اصبح نائبا للمدير).

479 views

قصص عن الكذب