10:42 مساءً الثلاثاء 19 يونيو، 2018

قصص غريبة ومخيفة


صور قصص غريبة ومخيفة

السلام عليكم حبيباتى .

.

بدخل بالقصة دايركت .

.

انا بنت عمرى بالعشرين .

.

غير متزوجه .

.

جميلة .

.

بدت أحداث قصتى ألمخيفه مِن يوم ماقام عمى أخو أبوى أللى مِن لحمنا و دمنا يزورناا .

.

بمعنى أنو حنا بمدينه و عمى ساكن بمدينه ثانية .

.

ولما يزورنا يجلس و يسولف و يضحك .

.

وكَانت علاقتنا فيه جميلة جداً .

.

كلها و ناسه و ضحك .

.

وكل مايجينا نروح حنا نلبس لَه و نتجهز لَه و نكشخ لَه لانه مايزورنا كَثِير و نادر نشوفه .

.

بدا ياخذنى على جنب و يسالنى أساله عَن جامعتى و عن علاقتى بالنت و من هُم خوياتي

ومن هالاسئله .

.

وانا أجاوبه بِكُل ثقه و أحترام .

.

فجاه قامت تكثر زياراته لنا .

.

وحنا كَنا مبسوطين فيه .

.

على فكرة عمر عمى 30 سنه و متزوج و عنده عيال .

.

مَره يجينا و أخوانى يكونون نايمين و مَره طالعين و هو اكثر ألاوقات يجينا بالصدفه .

.

المهم .

.

المرات أللى أكون فيها لحاالى بالبيت و ما أستقبله ألا انا .

.

يقول قومى نروح غرفه لحالنا عشان ناخذ راحتنا بالكلام .

.

وانا بِكُل رحابه صدر أبتسم لَه و أقوله أوكى مو مشكلة .

.

ونروح غرفه زى مجلس ألحريم .

.

وجلست انا علَي ألكنبه و هو جلس جنبى .

.

وانا قلبى شوى و يوقف و هو يناظرنى و أنا كَُل صدمات ألعالم فينى .

.

شوى أخذ يدى و قال و ش فيك مرتبكه
قلت نعم

واشيل يدى بسرعه .

.

قال و ش فيك انا عمك عادى لَو مسكت يدك .

.

قلت أيه عادى … انا ماكنت فاهمه و ش قصده

واخذها مَره ثانية و جلس يكلمنى بشويش .

.

ويقول لِى كَلمينى عنك و ش تحبين و ش تكرهين .

.

قمت و شلت يدى و رحت مكان ثانى قباله .

.

وجلست أجاوبه و أنا مرتاحه لانه بعيد عنى .

.

قال طيب انا أستئذن ألحين .

.

لانه حس أنو فيه احد راح يجى .

.

وطلع مِن بيتنا .

.

وانا مافكرت بالموضوع كَثِير لانى حسيت أنو مسكت يده لِى عاديه او بمعنى أصح حاولت أقنع نفْسى أنو هالحركة عاديه .

.

وخفت أقول لامى و تفسره شى ثانى .

.

المهم .

.

شوى و يرسل لِى مسج أبنام عندكم ألليلة لانى ما لحقت أستاجر شقه .

.

وجهزى لِى غرفه يا عسل .

.

انا هُنا فرحت و أستانست و قلت ألسهرة صباحى أليَوم و أروح أبشر أخوانى و خواتى و فرحوا كَثييير بس للاسف عندهم مدارس و جامعات فماراح يقدرون يسهرون .

.

المهم و أروح و أجهز لَه غرفه داخِل ألبيت و أرتبها و أعطرها و أنتظرناه يجى بس تاخر .

.

فكرناه بيجى ألساعة 9 او 10 .

.

او 11 بالكثييير .

.

لكنه ماجا

انا نسيت موضوعه و جلست أذاكر حق ألجامعة و أخوانى و خواتى ناموا و أمى و أبوى ناموا و جلست لحاالى أذاكر .

.

شوى و يرن جوالى .

.

الو .

.
هلا قلبى أفتحى لِى ألباب .

.

اوكى عمى .

.

انا طبعا بهاللحظه ناظرت ألساعة 2 بالليل .

.

قلت مستحيل أفَتح لَه بهالوقت أخااااف

بس ماحد صاحى و ش أسوى ياربى .

.

تشجعت و رجل قدام و رجل و رى و أروح أفَتح لَه .

.

قال هلا و ألله

قلت لَه هلا بك .

.

تعشيت

قال أيه ألحمد لله

قلت أوكى .

.

قال و ش فيك و أقفه .

.

يبينى أمشى عشان أكون قدامه و يناظر ……..

على راحته

حسيت داخِلى عشرين مليون دفايفه داخِل جسمى .

.

دخلت و فتحت لَه ألغرفه و مسك يدى و دخلنى معاه .

.

قلت لَه و ش فيك و أنا خانقتنى ألعبره .

.

قال انتى أللى و ش فيكى خايفه منى

قلت لا بس طريقتك تربك .

.

قال أجلسى يقولك شى .

.

قلت أوكى .

.

واجلس و بدا يكلمنى بِكُل صراحه .

.

وصدمنى بِكُلامه .

.

قال لِى سجى انا عارف أنك بنت أخوى و لك معزه كَبيرة انتى و أخوانك و أبوك بقلبى .

.

لكن يجينى شعور غريب لما أشوفك .

.

صاير أربعه و عشرين على أربعه و عشرين ساعة أفكر فيك .

.

يابنت مانى قادر أنساك و أشيلك مِن بالى .

.

ياسجى أفهمى أنى أحبك

انا لاحد يسالنى و ش كََان موقفي .

.

حيره صدمه أستغراب و دى أبكى و دى أضحك و دى أصرخ

جاانى شعور ألله يعلم فيه .

.

قلت لَه طيب مايصير انت عمى كََيف تحبنى
قال تكفين خلينى أحبك بطريقتى و أسلوبي

قلت و شلون .

.

قال انا خايف عليك مِن عيال ألحرام و أبيك تحبينى لانى بكون خايف عليك و مِنها أكون حققه رغبتى و قلت أللى فِى خاطرى تجاهك .

.

قلت أولا انا متربيه زين و ماعندى هالحركات أنى أتعرف على شباب او غَيره عشان تحافظ على .

.

وبعدين انت متزوج و عندك عيال .

.

وفوق كَذا عمى .

.

شلون ترضاها ؟

قال أسمعى أبيك تنسين كَُل أللى صار ألحين و أجلسى جنبى .

.

قلت هييه و ش فيك

احترم أبوى علَي ألاقل و أنا أتكلم مرره خاايفه جسمى يررجف

قام سكر ألباب بحجه أنو صوتى أرتفع و مايبى احد يسمع …

شوى يجينى بِكُل قوته يكتف يدينى و يجلس جنبى و يحط شفته على شفتى و يبووسنى .

.

ياربى كَُل علامات ألاستفهام كَُل ألتعجب كَُل ألصدمات تجمعت فينى .

.

يبوسنى و يبوسنى و يبوسنى شوى و يلمس صدرى و يحركة شوى يلمس أللى تَحْت و يحركة بقوه و أنا أتالم و أبكى و أحاول أبعده عنى بس هُو أقوى منى .

.

حاط كَُل ثقله على و ماسكنى بِكُل قوه .

.

شكيت انه شارب .

.

لكنه للاسف كََان بقواه ألعقليه .

.

وتم على هالوضع يبوسنى و يلمسنى و أنا أبكى مو عارفه كََيف أتصرف .

.

ولو تماديت معاه راح ياخذ راحته .

.

المهم قلت لَه أبعد عنى .

.

ياحيوااان .

.

==> و ربى مِن ألقهر

قال تقولين لعمك حيوان

قلت و حقير بَعد !!

قال ليه ياحبيبتى ليه و ش فيك

قلت ياواطى تسوى فينى كَُل هَذا و تسال ليه

قال خلينى أحبك و ربى انا أحبك شكلك طولك شعرك بشرتك كَلك ياسجى عاجبتنى .

.

وانا أحبك لِى فتره بس مو عارف كََيف أوصلها لك .

.

وانا بقمه صدمتى خذت نفْسى و طلعت مِن ألغرفه و راسلنى على طول .

.

قال تكونين غبيه لَو تقولين لاهلك … حبيبك

جلست أبكى طول ألليل .

.

والجامعة مارحت .

.

تغيرت نفْسيتى صرت عصبيه

اهلى أستغربوا لانى ماصرت أرد على مكالماته و لا مسجاته يقولون و ش فيك عَليه .

.

حسوا أنى أكرره و أرتعب مِن سيرته .

.

واتوتر لما أسمع أخوى يقول انه بيجى .

.

احس و دى أحرقه ألحقير .

.

ياعالم ياناس للى عندها أحساس و حست بحرقه قلبى تدلنى بس و ش أسوي

Terms

  • لمس صدري
  • يلمس صدري
  • اخوى يلمس صدري
  • لحس صدري
  • لمس صدرى بقوه
  • ابوي يلمس صدري
  • اخي يلمس مؤخرتي
  • لمس صدري
  • ﺃﻧﺂ ﺑﻨﺖ ﻋﻤﺮﻱ ﺑﺎﻟﻌﺸﺮﻳﻦ ﻏﻴﺮ ﻣﺘﺰﻭﺟﻪ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﺑﺪﺕ ﺃﺣﺪﺁﺙ ﻗﺼﺘﻲ ﺍﻟﻤﺨﻴﻔﻪ ﻣﻦ ﻳﻮﻡ ﻣﺂﻗﺂﻡ ﻋﻤﻲ ‏( ﺃﺧﻮ ﺃﺑﻮﻱ ‏) ﺍﻟﻠﻲ ﻣﻦ ﻟﺤﻤﻨﺂ ﻭﺩﻣﻨﺂ ﻳﺰﻭﺭﻧﺂﺁ ﺑﻤﻌﻨﻰ ﺍﻧﻮ ﺣﻨﺂ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﻭﻋﻤﻲ ﺳﺂﻛﻦ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺛﺂﻧﻴﺔ ﻭﻟﻤﺂ ﻳﺰﻭﺭﻧﺂ ﻳﺠﻠﺲ ﻭﻳﺴﻮﻟﻒ ﻭﻳﻀﺤﻚ ﻭﻛﺂﻧﺖ ﻋﻶﻗﺘﻨﺂ ﻓﻴﻪ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﺟﺪﺁ ﻛﻠﻬﺎ ﻭﻧﺎﺳﻪ ﻭﺿﺤﻚ ﻭﻛﻞ ﻣﺂﻳﺠﻴﻨﺂ ﻧﺮﻭﺡ
2٬266 views

قصص غريبة ومخيفة