2:37 مساءً الجمعة 16 نوفمبر، 2018

قصص قمة الحب والرومانسية


في قديم الزمان في فرنسا كانت فتاة جميلة جدا تدعى ” فيكتورين لافوركاد ” وكانت من اسرة ثريه ونبيله ,



وكانت ” فيكتورين ” تقيم في قصر كبير وبالغ الفخامه ,



وكانوا دائما يقيمون الحفلات في هذا القصر ويدعون على هذه الحفلات نجوم المجتمع الفرنسي ,



وفي احدى الحفلات التقت ” فيكتورين :

بشاب وسيم يدعى ” جوليان بوسويه ” ,



وكان ” جوليان ” بارع في الحديث ومحبوب جدا ولكنه كان فقير ,



احب ” جوليان ” الفتاة الثريه ” فيكتورين ” وتقدم لخطبتها ولكنها رفضت وفضلت عليه شابا ثريا من اسرة عريقه يدعى ” رينيل ” .

وتزوجت ” فيكتورين ” من الشاب الثري ” رينيل ” ,



وبعد الزواج اكتشفت انه فظ وغليظ القلب وقاسي جدا وانه سيء التعامل ,



فلم تحتمل ” فيكتورين ” كل هذا ومرضت مرضا خطيرا ,



وبقيت في فراشها حتى ظهرت عليها علامات الموت ,



فدفنوها في مقبره القريه القريبه من القصر والتي ولدت فيها .

علم ” جوليان ” بخبر وفاتها ,



وذهب الى قبرها وكان يتمنى ان يحتفظ بشيء من اثرها ,



فخطرت بباله ان ياتي للمقبره بعد منتصف الليل وان يفتح التابوت وياخد خصله من شعرها ,



وفعل ” جوليان ” ذلك ,



وعندما اقترب من راس ” فيكتورين ” لياخذ خصله من شعرها فاذا ب ” فيكتورين ” تهتز وترتعش ومن ثم فتحت عيناها ,



صعق ” جوليان ” ولكنه تمالك قواه وحملها بين ذراعيه وذهب الى بيته واسعفها .

عاد ” جوليان ” الى المقبره واغلق التابوت حتى لا يعلم احد بان ” فيكتورين ” مازالت على قيد الحياة ,



بقيت ” فيكتورين ” في منزل ” جوليان ” عده اسابيع حتى استرجعت صحتها ,



وثم اتفقت ” فيكتورين ” و ” جوليان ” على السفر الى امريكا ليبدان حياة جديدة .

بعد عشرين سنه عادا الى باريس بعد شوق وليقضيا اجازة قصيرة ,



وفي احدى الحفلات كانت ” فيكتورين ” و ” جوليان ” مدعوين ,



وارتشعت ” فيكتورين ” عندما شاهادت ” رينيل ” واقفا ينظر اليها ,



وتقدم نحوها وقال لها :

انك تشبهين كثيرا سيده اعرفها .



فزعت ” فيكتورين ” ,



وبفي ” رينيل ” يحدق اليها ويتامل جسدها ,



وتوقف نظره الى يدها اليسرى ,



تجمد الدم في عروق ” فيكتورين ” لانها تذكرت انه قذفها مره بقطعة حديد اصابت يدها اليسرى وتركت اثارا .



عرفها ” رينيل ” من الجرح الذي بيدها وقال لها انها ” فيكتورين ” ,



فما كان امام ” فيكتورين ” الا الاعتراف بكل شيء ,



وغضب ” رينيل ” كثيرا وطلقها ,



وبهذا اصبح بامكانها ان تتزوج من ” جوليان ” ,



واقاما حفل زفاف كبير واكملا حياتهما بسعادة تامه وعادا الى امريكا .

119 views

قصص قمة الحب والرومانسية