10:54 صباحًا الإثنين 21 يناير، 2019








قصيد ابن فطيس

بالصور قصيد ابن فطيس 20160918 1987

 

 

،؛،

..

سولفوا .

.

،

؛،

سولفوا تكفون لا عاد تسكتون .

.
.

.

قبل لا اهوجس و ياتينى بلاي

السكات يزود طعونى طعون .

.
.

.

و تنكسر لا جا على راسى عصاي

سولفوا لو ما بغيتوا اتسولفون .

.
.

.

قبل لا اقعد في الحزن رايح .

.

و جاي

واضحكوا لو بالعماله تضحكون .

.
.

.

و جاملونى لو يضايقكم حكاي

لى و ليف راح جعله ما يهون .

.
.

.

هو دواى و داى .

.

او داى و دواي

راح لكن طيف زوله في العيون .

.
.

.

مره قدامى و مره و راي

وان سكتوا جا و هو طيفه يمون .

.
.

.

رحت اهوجس له و ابين له و لاي

مكسب عيونى من الفرقا مزوون .

.
.

.

تمطر لطاريه .

.

و البرق



اصدقاي

كل ما طروه لو هم يمزحون .

.
.

.

احرمونى من غداى و من عشاي

ادرى انه ما تناسي الود كون .

.
.

.

تسمع اذنه في قفاى اللسن عداي

وكانهم قالوا نسيته يكذبون .

.
.

.

و الا انا فيه امتلك نظره و راي

كان حبه لى على خبرى مصون .

.
.

.

و الله ان كنى بقدرى .

.

و بغلاي

ذى بقايا الحب و اطلال الجنون .

.
.

.

و الله اعلم في ضميره و ش بقاي

غير طيعونى و لا عاد تسكتون .

.
.

.

و لا و الله ان اسمعكم بكااي

،؛،

شطر حفظته ،

؛،

مانى بمن ياتى و لا يدرى به .

.
.

.

شطر حفظته ما اعرف كتابه

شطر يناسبنى لمثل الليله .

.
.

.

و اشوفنى في ذا المكان اولي به

ابا اتكل بالله و نعم بالله .

.
.

.

اللى ما يوصد دون خلقه بابه

باقول و اللجنه تقيم قولى .

.
.

.

و من كثره الشعار ما نى ابه

الحمد لله و اثق من روحى .

.
.

.

و ان كنت ذيب فالرجال ذيابه

ما اقول انا اشعر واحد في العالم..
.

.

لكن قصيدى كفو و انا ادري به

الشعر جمعنا لو تفرقنا .

.
.

.

حدودنا و ظروفنا الغلابة

الله يبيض وجه راعى الفكره .

.
.

.

عز الله انها تنحسب لحسابه

والله يبيض وجه من يرعاها .

.
.

.

محمد الله يحفظه لاحبابه

محمد ولد زايد عريب المجني .

.
.

.

و لى عهد الديره الخلابة

الشعر تاريخ لنا من مبطى .

.
.

.

و اعلامنا يوم السنين نهابه

الشعر بيت و الوزن عمدانه .

.
.

.

معناه طنب و قافيته حجابه

الشعر و اد فيه صيد و اجد .

.
.

.

و كل على الوادى يهج ركابه

والافكار صيد و كل شاعر قانص .

.
.

.

و كل يدسم شاربه مخلابه

احد خياله حر .

.

و احد و كرى .

.
.

.

و احد خياله كوبج بقطابه

وانا خيالى كل ما هديته .

.
.

.

حول على الوادى و صاد عقابه

شاركت امثل ديرتى و ربوعى .

.
.

.

و كل يمثل ديرته و اقرابه

والله الى الله راد و الله قاله .

.
.

.

انى لا اسلمها الفخر و كتابه

دارى قطر .

.

و انا هنا امثلها .

.
.

.

المجد مطلوبى و انا طلابه

عهد على انى لا اشرف دارى .

.
.

.

ترك صبى ما يعز ترابه

شوفوا دمى من حبها عنابى .

.
.

.

و حماستى من ضوها شبابه

شاعر خليجى و العروبه بيتى .

.
.

.

و البيت ما ياقف بدون اطنابه

وان عودت بين القبايل فزعه .

.
.

.

انا اشهد انى في اللوازم لابه

لى في القبايل ربع .

.

و اقدرهم .

.
.

.

ما نى بمن يجهل مقام اصحابه

وان عودت لاصلى .

.

فانا اصلى مرى .

.
.

.

من صلب يام اهد القنا و خضابه

قوم لنا فوق المعالى بيرق .

.
.

.

و السيف قوه سلته بنصابه

الشعر طوقنى و انا طوقته .

.
.

.

قمت اتمشي به و افك ابوابه

يا بنت ياللى تفرقين بعودج .

.
.

.

ما الومهم لو كثروا الخطابه

لامر بج دربج على خلق الله .

.
.

.

قالوا كذا بالاصبع السبابه

زينج يزينه فعل ابيج و جدج .

.
.

.

و انتى بدورج للنقي كسابه

قومى تباهى بى .

.

و فلى راسج .

.
.

.

عليج من ستر الشرف جلبابه

وان ما سترتج بالفعول و باسمى .

.
.

.

فعقبنى الفنجال يا صبابه

،؛،

..

يا قو قلبك .

.

،

؛،

ياقو قلبك على الصده و يا صبرك
و ياوسع صدرى على صدك و يا صبري

وياطول عمرك بذاكرتى و ياكبرك
و ياشيب عينى بشيب عاد ذا كبري

والله لون حمل صبرى فوقك..ان تبرك
و الله و لو تعتذر منت بعلي خبري

ان ما جبرك الغلا ما اقدر على جبرك
ياللى على ارض الوفا ما شبرك بشبري

تزعل و ترجع و تلقانى على خبرك
و انا انكسر لك و اجيك ادور لجبري

طيفك و ذكراك طيله غيبتك سبرك
و شوقى لشوفتك طيله غيبتك سبري

امحق و ليف و محبه و الا اقول ابرك
حسبى عليك اعشقك و انت اتحفر قبري

،؛،

..

فى شاعر المليون .

.

،

؛،

فى شاعر المليون للشعر مضمار .

.
.

.

و السابقه في الشوط تظهر بيدها

امضمرين ابكار الافكار شعار .

.
.

.

و كلن يحضربكرته في و عدها

واللى تردت لا يدور لها اعذار .

.
.

.

معذوره ما دام قد ذا جهدها

واللى تعوص و تضرب الحاجز يسار .

.
.

.

تشل في الدنه و ترجع بلدها

وانا ذلولى بنت صوغان الاشعار .

.
.

.

من حبها عندى تفحم و حدها

ان جاره الله من تصاريف الاقدار .

.
.

.

جاتك و جاك الجيش كله بعدها

الله عليها من مقاريد الانظار .

.
.

.

و صلت تحست ما غشاها زبدها

وتلقوفها بالعلم رمز و اشعار .

.
.

.

و صفق لها منهو بعينه شهدها

ومن روبها اول ما تنصخ تمطار .

.
.

.

ياللى تزعفرها من الطاس زدها

شبهت بالهجن الاصيلات الاشعار .

.
.

.

و قصيدتى تراث اهلنا مددها

اعتزبه و اقبله اجلال و اكبار .

.
.

.

و احه شرف يا سعد منهو و ردها

اغلبنا في موجب الضيف و الجار .

.
.

.

يحلب لبنها قبل يذبح و لدها

وتراثنا من دونه نبيع الاعمار .

.
.

.

و بافعالنا روس المعالى صعدها

واليوم ضاق الجو من كثر الاقمار .

.
.

.

تبث حقد لى لحقده رفدها

غزا الشعر قبل امس غازين الافكار .

.
.

.

قومن على الساحه دفعها حقدها

تلفقوا ثم جاؤوا من كل الاقطار .

.
.

.

هذا يصبحها و الاخر هجدها

هذا يحرف في الاسف سر واجهار .

.
.

.

و هذاك يذبح موهبه في مهدها

وقفوا علم للشعر في وقت الاسحار .

.
.

.

غاروا على الساحه و عروا جسدها

وصاحت بعد ما شافت سترها طار .

.
.

.

و وقف ولد زايد محمد ساعدها

قال ابشرى بالستر و برده الثار .

.
.

.

و اضفي عليها سترها ما نشدها

واستل سيف في المواجيب بتار .

.
.

.

و اطلب و ردن في العلا من فقدها

علي خطي زايد خطاويه ما بار .

.
.

.

و الحاجه اللى في خياله و جدها

اغني العرب من شوف اكاديمى ستار .

.
.

.

و من شوف امر من السخافات و ادهى

شفت الشعر بستان و ابوابه ازهار .

.
.

.

و قطفت ما يسقى المشاعر شهدها

قطفتها من ديره تنبت احرار .

.
.

.

من دار بو مشعل ذراى و سندها

 

؛،

..

يوم المزايين .

.

،

؛،

من لابتى مره الى جدى افطيس .

.
.

.

ربعى مطوعه الصعب بالصمايل

ناموس ياللى تكسبون النواميس .

.
.

.

ياهل العلوم الغانمه و الجمايل

اهل السموت و في الملاقا فواعيس .

.
.

.

يقطعك ياهرج بليا دلايل

انتو خيارين على الخيل فريس .

.
.

.

اسم ينومس بين كل القبايل

يامقلطين شذره السيف و الكيس .

.
.

.

قد قالها ابن حميد ضمن المثايل

منصا الرجال اللى على ضمر العيس .

.
.

.

و فالحرب نطاحه شبا كل عايل

هواجر لاجات قدهى مقاويس .

.
.

.

ركب الضيوف امن السرا و القوايل

تنصا رباع امتعبين المحاميس .

.
.

.

مروين حد المرهفات الصقايل

يردون غصبا و العزاوى متاريس .

.
.

.

لاجا نهار فيه عدل و ما يل

وامسيسين اسياسه الفوز تسييس .

.
.

.

باللبل و بالهجن السباق الاصايل

تفوز في يوم المزاين وفالريس .

.
.

.

من كل منعوته تسمي و حايل

ولو حصل للبل من الناس تفليس .

.
.

.

يكفيكم انك فالعرب من لاوايل

تلبس من العناب زين الملابيس .

.
.

.

يوم المزاين مع ارجال الحمايل

يزها بها لون العلم تتبع افنيس .

.
.

.

ابل لها عادات كسب النفايل

ومدحى لبو زايد محمد بلا قيس .

.
.

.

مدح لو يقارن بفعله .

.

قلايل

الله يمهل به و يخزى لاباليس .

.
.

.

و ايدوم ذكره فوق كل الطوايل

،؛،

..

لا ضاقت الدنيا .

.

،

؛،

لا ضاقت الدنيا عليك و تشاويت .

.
.

.

خلق الله اللى فالرخا كان و اجد

ومن العرب و الصوت و الثوب مليت .

.
.

.

و قامت عليك هموم باقعا تراجد

فارفع يديك لخالقك لا توضيت .

.
.

.

و ادعو تراك اقرب اليا صرت ساجد

ووقت من اوقاتك للاوقات توقيت .

.
.

.

و سجل لنفسك في المساجد تواجد

وابشر بفزعه حامى الدين و البيت .

.
.

.

اليا هجدك من الهواجيس هاجد

اللى يميت الحى ثم يحيى الميت .

.
.

.

لرضاه شف كثر البشر بالمساجد

البارحه .

.،؛،
البارحه ربى كتب لى و مريت .

.
.

.درب عليه بروق الاحباب لاحت

جيت المكان اللى جمعنا و خفيت .

.
.

.

و قامت جروحى للجوارح و صاحت

ياليتنى في لفه الدرب زليت .

.
.

.

كان العيون من الدموع استباحت

التم غيم الدمع من يوم لفيت .

.
.

.

و ورقا القصيد لشوفه الغيم ناحت

وضحكت ما ابغى الناس تدرى يبالفيت .

.
.

.

لكنها غصب على العين ساحت

حارت دموعى في عيونى و صديت .

.
.

.

و ارمشت ما بيها تبين .

.

و طاحت

وعقبه برق في العين براق .

.

و اسقيت .

.
.

.

خدى و وناتى بصدرى تلاحت

وانا احسب انى في فراقه تشافيت .

.
.

.

و ان عبرتى من مدخل الزاد زاحت

اللى يحسب انى على البعد سجيت .

.
.

.

و الا ان عيونى للرقاد استباحت

ياليتنى من قبل لا احبه اقفيت .

.
.

.

و الا ان دروبى عن دروبه تناحت

اهون على من البكا و التناهيت .

.
.

.

و اشلا من سدود على الناس باحت

عرفت كيف الحى يفرق عن الميت .

.
.

.

و عرفت قيمه نعمتى يوم راحت

قولوله انى عقب بعده تدانيت .

.
.

.

و رجلى عن دروب المعافين شاحت

البعد نار و طاعه العذل كبريت .

.
.

.

يقصر على بعده .

.

تري الكبد فاحت

،؛،..

انا جيت كلى .

.،؛،
ما هو بكيفك عقب شى حصلى .

.
.

.

من ذوق المحتاج يصبر الى احرجه

خليتنى من حلو حاليك احلى .

.
.

.

و اصبحت مدمن حب و القلب روجه

بين العروق و صار ما فيه ” ملى ” .

.
.

.

الا و له جره تمره و تسهجه

وذود الغلا في عشب قلبى تفلى .

.
.

.

و تراب صدرى للمطر منك ما احوجه

يمحل الى صديت و يموت يا اللى .

.
.

.

صديت عنه و الله احياه و اخرجه

ولى خاطر يسالك من لى ياخلي

..
.

.

غيبتك تلعب به و شوفتك تبهجه

ولى عين حالى دمعها لك يهلى .

.
.

.

و ان رحت راحت ما لح الدمع تزعجه

غالى و لا يحتاج بسك تغلى .

.
.

.

غلاك اخذ قلبى و روضه و اسرجه

ولو قلت ياعينى بصدره تملى .

.
.

.

شافت خفوق حبك الذرب توجه

وماهو على كيفك عقب ما حصلى .

.
.

.

من ذوق المحتاج يصبر الى ازعجه

(عطيتنى و جهك و انا جيت كلى .

.
.

.

محروم و المحروم ما ينعطا و جه)

،؛،..

فى كفها خاتم .

.،؛،

فى كفها خاتم و في خدها خال .

.
.

.

و في عينها غيم و عمارات و بيوت

الخال شفته و اضح من و ري الشال .

.
.

.

و الخاتم الماس مرصع بياقوت

والعمر في العشرين كنى ما نيب زال .

.
.

.

و الجسم كنه من جبل ثلج منحوت

جبل و لكن لا طرقه الهوي ما ل .

.
.

.

و خطواتها ما هى بالامتار بالفوت

ماهى تشوف الشمس من ظل الاظلال .

.
.

.

و مصيافها ما بين لندن و بيروت

الشمس لو تشرق على جسمها سال .

.
.

.

كنها مجسم محلبيه و بسكوت

ومن صغر مبسمها شقي حالها الحال .

.
.

.

ما تاكل الا اللوز و الخوخ و التوت

ماهى تشوف الناس تمشى و تختال .

.
.

.

و مر على جاكور و مر على حوت

وخدامتين و هى بلا زوج و عيال .

.
.

.

و سمعتها تدعى الدريول يياقوت

وثلاث جوالات ما هو جوال .

.
.

.

و من يوم خلقت كل شى بريموت

لكن قلبى ما لها فيه مثقال .

.
.

.

و ش قرب البشت الحساوى من الكوت

ياجعلها للى خذت قلبى نعال .

.
.

.

اللى غلاها عندى الشرب و القوت

حوريه من فوقها الليل شلال .

.
.

.

كنها صبح فوقها الليل مكتوت

قلبى لها من كثره الشوق مشخال .

.
.

.

و للسر عن كل المخاليق تابوت

تنحت لى من الحب في القلب تمثال .

.
.

.

و حبى لها ينحت على الساحه بيوت

فى عينها ما كل رجال رجال .

.
.

.

و اقصي حدود الوصل في سلمها الصوت

زود على القلب و على الحسن من ال .

.
.

.

روس لهم روس على متونها بشووت

الي رضت موتوا يا اهل روس الاموال .

.
.

.

و الى زعلت جربت و ش سكره الموت

من دونها رجلى و راكب و خيال .

.
.

.

و السيف و الامواج و البحر و الحوت

251 views

قصيد ابن فطيس