قصيد مصرية تموت ضحك

صلاح جابر



دخل الشاعر صقر النصافي فاخريات احد الاعراس فالتقي بفتاة كانت تتطلع
لرؤيتة و لكنها عندما شاهدتة فوجئت بكبر سنة فقالت”يترب شبابه”
فرد عليها حالا:
يابنت لايترب شبابي و لاابيك
………………… يترب شباب الي يحطك حبيبه
عيا زرار الثوب ياصل علابيك
………………… منتفخه كنك صميل الرويبه

تعرض الشاعر راعى الملحا لاصابات قاتلة بسبب ترديدة لاسم محبوبتة و هو
نائم ففراش الزوجية و هو هنا يشرح ما حدث قائلا:
ناديت باسمك و انا مع زوجتي راقد
……………………. حتي رفستنى على بطني برجليها
و سويت نفسي مثقف و اعى و ناقد
……………………. و اقول عادي مصير الوقت يرضيها
و يوم اكفختنى طراق و صحت و انا حاقد
……………………. الله يلعن غلاك و يكسر ايديها
و احترت انا وين بالقي لى بدل فاقد
……………………. و لقيت و حدة تهزز لى علابيها

هذا الشاعر رشيد العديدى يقارن بينة و بين الاغنياء
احد عشاة القرص و مفطح الحيل
…………………….. واحد عصيد يلعط القلب حره
واحد يلاعب لابسات الخلاخيل
…………………….. واحد عجوز شاف منها المضره
واحد يصجة حس صوت المحاليل
…………………….. واحد يتشفق فالشهر صب كره
يارب عدلها عن الحيف و الميل
…………………….. و الا انت ميلها على الناس مره


قصيد مصرية تموت ضحك