8:41 مساءً الجمعة 15 ديسمبر، 2017

قطار الحروف

صور قطار الحروف

 

ان عدَد حروف أللغه ألعربية هِى 28 حرفا ،

عدا ألحرف ألاضافى ألهمزه ،

ولحروف أللغه ألعربية عده ترتيبات:
و أقدمها ألترتيب ألابجدى للحروف ،

وهو:
أ ب ج د ه و ز ح ط ى كَ ل م ن س علَي فِى ص ق ر ش ت ث خ ذ ض ظ غ و هَذه ألحروف عِند جمعها و تحويلها لكلمات حسب ترتيبها هِى تحصر فِى هَذه أل 8 كَلمات: “ابجد هوز حطى كَلمن سعفص قرشت ثخد ضظغ”.
ثُم تلاه ألترتيب ألهجائى للحروف ،

وهو ألأكثر شهره كَالاتي:

ا ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ علَي غ فِى ق كَ ل م ن ه و ي

ونلاخظ انه يجمع بَين ألحروف ألمتشابهه شكلا و لفظا ،

ويجعلها متتاليه ،

وقد و َضعه ألعالم أللغوى ألقديم نصر بن عاصم و ألذى توفى فِى عام 89)ه.

وهُناك ألترتيب ألثالث ،

وهو ألترتيب ألصوتي:

ووضعه ألخليل بن أحمد ألفراهيدى ،

وهو يرتب حسب مخارِج ألحروف فِى جهاز ألنطق لدى ألانسان ،

وهو:

ع ح ه خ غ ق كَ ج ش ض ص س ز ط ت د ظ ذ ث ر ل ن فِى ب م و ى أ ء.

الا أن ألغالبيه مِن ألناس أهتمت بالترتيب ألهجائى ،

وهو معتمد فِى أغلب معاجم أللغه ألعربية .

من مميزات أللغه ألعربية هِى انها لغه ألضاد فَهى أللغه ألوحيده فِى ألعالم و ألَّتِى تَحْتوى على حرف أل(ض ،

وحرف ألضاد هُو احد ألحروف ألهجائيه ألعربية ،

وله منزله فريده بَين كَُل حروفها ،

ولذلِك أختير بان يَكون مميزا لدى ألعرب عَن غَيرهم فِى لغتهم ،

واطلقوا أسم هَذا ألحرف على أللغه ألعربية ,
فقالوا لغه ألضاد ،

ولسان ألضاد ،

والناطقون بالضاد ،

ومنذُ صغرنا و نحن نردد:

بلاد ألعرب أوطانى مِن ألشام لبغدان و من نجد الي يمن الي مصر فتطوان

لسان ألضاد يجمعنا بَعدنان و قحطان
ألسَبب فِى انهم خصوا حرف ألضاد مِن بَين ألحروف ليَكون رمزا للغه ألعربية هِى عده أسباب مِنها:

1.
صعوبه ألنطق بحرف ألضاد لدى غَير ألعرب ،

بل و بعضا مِن ألقبائل ألعربية .

2.
خلو كَُل أللغات غَير ألعربية مِن صوت حرف ألضاد تماما.

3.
عجز ألناطقين بغير ألعربية عَن أيجاد صوتا بديلا فِى لغتهم يغنى عَن صوت حرف ألضاد فِى لغتنا ألعربية .

و نظرا للظاهره ألقديمة ألَّتِى أنتشرت و ما زالت منتشره هِى غياب حرف ألضاد و أبداله بحرف ألظاءَ ،

فقد ألف بَعض علماءَ أللغه رسائلا للتمييز بَين ألحرفين ،

ومِنها أرجوزه فِى ألتمييز بَين ألضاد و ألظاءَ و مؤلفها هُو أبن قتيبه 276ه ،

ورساله ألفرق بَين ألضاد و ألظاءَ و مؤلفها هُو ألصاحب بن عباد 385ه ،

وفى مؤلف مقامات ألحريرى مقامه مكونه مِن 19 بيتا جمع فيها ألقدر ألكبير مِن ألالفاظ ألظائيه و مِنها قوله:

ايها ألسائلى عَن ألظاءَ و ألضا د لكيلا تضله ألالفاظ

ان حفظت ألظاءات يغنيك فاسمع ها أستماع أمرئ لَه أستيقاظ

هى ظمياءَ و ألمظالم و ألاظ لام و ألظلم و أللحاظ
و رغم أنتشار هَذه ألظاهره ظاهره ألتاليف فِى ألضاد حصر خصوصيه أللغه ألعربية بها ،

الا انها لَم توصل أللغه ألعربية بان تحظى بلغه ألضاد بَعد و أغلب ألظن با،
ابيات ألمتنبى 303-354 و ألَّتِى يفخر فيها و يقول:

لا بقومى شرفت بل شرفوا بى و بنفسى فخرت لا بجدودي

وبهم فخر كَُل مِن نطق ألضا د و عوذ ألجانى و غوث ألطريد
فالمتنبى هُنا لا يقصد بالضاد أللغه ألعربية إنما أراد ألتغنى بحرف ألضاد بوصفة حرف ألفصاحه عِند ألعرب.

627 views

قطار الحروف