كاريكاتير فرنسي

صورة كاريكاتير فرنسي

 

رسوم كاريكاتير فرنسية تسيء للرسول

نشرت مجلة “شارلى ايبدو” الفرنسية الساخره الخميس كاريكاتيرا ساخرا عن الرسول صلى الله عليه و سلم .

ونشر الكاريكاتير على غلاف المجلة الرئيسى و بعنوان عريض يقول: “ماذا لو عاد محمد

ويظهر رسم الكاريكاتير رجل بلحيه كثيفه سوداء ، و هو يرتدى لباسا ابيضا و عمامه بيضاء ، و يجثو على ركبتية و تعتلى و جهة علامات الفزع و يشتم نفسة ، و يضع رجل ملثم الوجة سكينا على رقبتة .

وتقول الصحيفة التي اساءت للرسول و الاسلام سابقا ، في محور حديثها عن تنظيم الدوله الاسلاميه ، “ماذا لو عاد محمد من قبرة ” ، وان الكثير من الحاجات ترتكب باسمه.

ويرمز الشخص الذى يجثو على ركبتية بصورة سيدنا محمد الى صحففى الجريده الفرنسية ، بينما يمثل الملثم الاخر الذى يضع سكينا على رقبتة احد عناصر تنظيم الدوله .

وتاتى هذه الاساءه و الاشاره الى النحر في ظل احتفال العالم الاسلامي بعيد الاضحي المبارك ، و الذى يقوم فيه المسلمون بالتضحيه بالموا شي استذكارا لقصة النبيين ابراهيم و ابنة اسماعيل الذى افتداة الله بكبش عظيم.

يشار الى ان هذه المجلة اصدرت عددا خاصا في شهر يناير و فبراير من السنه الماضيه في ملف اطلقت عليه اسم “حياة محمد الجزء الاول، بدايات رسول” ، شوهت سيره حياتة فيها ، و في سبتمبر سنه 2020 نشرت الكثير من الرسومات المسيئه للرسول الكريم مما اثار ردود فعل كبار في الشارع الاسلامي و اجبر الحكومة الفرنسية الى اغلاق سفاراتها و قنصلياتها و مراكزها الثقافيه في 20 بلدا .