5:26 صباحًا الإثنين 18 فبراير، 2019








كتابه بالزخرفة

  • بالصور كتابه بالزخرفة 20160907 828

  • الخط الكوفي:سمى الخط الكوفى بهذا الاسم نسبه الى مدينه الكوفه في العراق و قد ال الخط الكوفى من الخط الارامى المتشابه بالخط الحيرى الذى كتبت به اللغةالسريانيه ،



    و نري التقارب في رسوم الحروف و تشكيل الكلمات و اضحه المعالم ،



    و يقول المؤرخون لما اصبح السريان نصاري نقلوا الى لغتهم الاناجيل و غيرها و ضبطوها خشيه حصول الخطا في تلاوتها ،



    و الخط الكوفى هو الخط المدنى او المكى الذى انتشر في عهد الخلفاء الراشدين و قد استمرت كتابه المصاحف في هذا الخط حتى القرن الثانى الهجرى و به نسخت اكثر المصاحف
  • الخط العربي: هو فن و تصميم الكتابه في مختلف اللغات التى تستعمل الحروف العربية.

تتميز الكتابه العربيه بكونها متصله مما يجعلها قابله لاكتساب اشكال هندسيه مختلفه من خلال المد و الرجع و الاستداره و التزويه و التشابك و التداخل و التركيب .

للخط العربى قيمه فنيه عاليه تجعله يظهر احيانا على الملابس و يقترن فن الخط بالزخرفه العربيه ارابيسك حيث يستعمل لتزيين المساجد و القصور،

كما انه يستعمل في تحليه المخطوطات و الكتب و خاصه لنسخ القران الكريم.

و قد شهد هذا المجال اقبالا من الفنانين المسلمين بسبب نهى الشريعه عن رسم البشر و الحيوان خاصه في ما يتصل بالاماكن المقدسه و المصاحف .

يعتمد الخط العربى جماليا على قواعد خاصه تنطلق من التناسب بين الخط و النقطه و الدائره و تستخدم في ادائه فنيا العناصر نفسها التى تعتمدها الفنون التشكيليه الاخرى،

كالخط و الكتله ليس بمعناها المتحرك ما ديا فحسب بل و بمعناها الجمالى الذى ينتج حركه ذاتيه تجعل الخط يتهادي في رونق جمالى مستقل عن مضامينه و مرتبط معها في ان واحد.

  • خط النسخ:هو احد اوضح الخطوط العربيه على الاطلاق يستخدم في كتابه المطبوعات اليوميةوالكتب التعليميه و المصاحف و المواقع الالكترونيه و يعتبر اول خط يتعلمه النشء فيالعالم العربى و الاسلامى و يعتبر اسهل الخطوط قراءه و كتابه وقد سمى بعده تسميات:

البديع،

المقور،

المدور)،

و هو من الخطوط العربيه السته و يجمع بين الرصانه و البساطه و مثلما يدل عليه اسمه فقد كان النساخون يستخدمونه في نسخ الكتب.

اول من وضع قواعد خط النسخ الوزير ابن مقله وجوده الاتابكه فعرف باسم خط النسخ الاتابكي و تفنن في تنميقه الاتراك الذين ابدعوا فيه و على راسهم الحافظ عثمان الذى وضع ميزان الحروف لهذا الخط و محمد عزيز الرفاعى الذى نقل هذا الخط الى مصر ثم ما جد الزهدى الذى نقله الى العراق.

  • خط الثلث:من اروع الخطوط منظرا و جمالا و اصعبها كتابه و اتقانا سواء من حيث الحرف اومن حيث التركيب،

    كما انه اصل الخطوط العربيه و الميزان الذى يوزن به ابداع الخطاط.

    و لا يعتبر الخطاط فنانا ما لم يتقن خط الثلث،

    فمن اتقنه اتقن غيره بسهوله و يسر،

    و من لم يتقنه لا يعد بغيره خطاطا مهما اجاد.

    و يمتاز عن غيره بكثره المرونه اذ تتعدد اشكال معظم الحروف فيه؛

    لذلك يمكن كتابه جمله واحده عده مرات باشكال مختلفه و يطمس احيانا شكل الميم للتجميل،

    و يقل استعمال هذا النوع في كتابه المصاحف،

    و يقتصر على العناوين و بعض الايات و الجمل لصعوبه كتابته،

    و لانه ياخذ وقتا طويلا في الكتابة.
  • خط الرقعة:ابتكره الخطاط العثماني ممتاز بيك و انشئ في الدووين الخلافه العثمانيةلتوحيد خط الكتابه بين مواظفي الدوله و يعتبر خط الرقعه خط الكتابه اليوميه و من اشهر كراريس التعليميه كراسه عزت كما ان له اسليب متعرف عليه منها اسلوب تركي و مصرى او تجاري كم انه يعتبر عند معلمي الخط هو الخط الاول للمتعلم الا ما ندر و من الخطاطين المجيدين في خط الرقعه في الوقت الحديث الخطاط السعودى على مرزوق الشبلى حيث يعد من المهتمين بالخطوط العربيه و قد درب ما ده الخط العربى في معهد الاداره العامه و استفاد كثيرا من مزامله الاستاذين الخطاطين فوزى زقزوق و الطاهر عبدالوهاب و هو يعتبر الاول مرشده و ملهمه و يعاب على الخطاط الشبلى عدم عرض اعماله و ابرازها حيث يحتفظ حتى الان بمخطوطاته في منزله كما يجيد خط الجلى ديوانى و هو يعشق الامدى كثيرا و يعد مجتمع الخط باقامه معرضه الاول في الاشهر القادمه بمدينه الرياض
  • الخط الديوانى السلطاني الغزلاني):هو احد اجمل الخطوط العربيه يتميز بالحيويةوالطواعيه و كان حروفه تتراقص على الورق و يقال ان اول من وضع قواعده و حدد موازينه الخطاط ابراهيم منيف و قد عرف هذا الخط بصفه رسميه بعد فتح السلطان العثماني
  • الخط المغربي:الخط المغربى نوع من خطوط الابجديه العربيه ينتشر استخدامه فيبلدانشمال افريقيا و موطنه عموم بلاد المغرب الكبير من ليبيا الى المغرب،

    كما استخدمسابقا في الاندلس.
  • الخط الفارسي:ظهر الخط الفارسى في بلاد فارس في القرن السابع الهجرى الثالث عشرالميلادي).

    و يسمي خط التعليق و هو خط جميل تمتاز حروفه بالدقه و الامتداد.

    كما يمتاز بسهولتهووضوحه و انعدام التعقيد فيه.

    و لا يتحمل التشكيل،

    رغم اختلافه مع خطالرقعة.يعد من اجمل الخطوط التى لها طابع خاص يتميز به عن غيره،

    اذ يتميز بالرشاقه في حروفه فتبدو و كانها تنحدر في اتجاه واحد،

    و تزيد من جماله الخطوط اللينه و المدوره فيه،

    لانها اطوع في الرسم و اكثر مرونه لاسيما اذا رسمت بدقه و اناقه و حسن توزيع،

    و قد يعمد الخطاط في استعماله الى الزخرفه للوصول الى القوه في التعبير بالافاده من التقويسات و الدوائر،

    فضلا عن رشاقه الرسم،

    فقد يربط الفنان بين حروف الكلمه الواحده و الكلمتين ليصل الى تاليف اطار او خطوط منحنيه و ملتفه يظهر فيها عبقريته في الخيال و الابداع.

وكان الايرانيون قبل الاسلام يكتبون بالخط البهلوي فلما جاء الاسلام و امنوا به،

انقلبوا على هذا الخط فاهملوه،

و كتبوا بالخط العربي،

و قد طور الايرانيون هذا الخط،

فاقتبسوا له من جماليات خط النسخ ما جعله سلس القياد،

جميل المنظر،

لم يسبقهم الى رسم حروفه احد،

و قد وضع اصوله و ابعاده الخطاط البارع الشهير مير على الهراوى التبريزى المتوفي سنه 919 هجرية).

ونتيجه لانهماك الايرانيين في فن الخط الفارسى الذى احتضنوه و اختصوا به،

فقد مر باطوار مختلفه ازداد تجذرا و اصاله و اخترعوا منه خطوطا اخري ما خوذه عنه،

او هى ان صح التعبير امتداد له،

فمن تلك الخطوط:

  • خط الشكستة: اخترعوه من خطى التعليق و الديواني.

    و في هذا الخط شيء من صعوبةالقراءه فبقى بسبب ذلك محصورا في ايران،

    و لم يكتب به احد من خطاطى العرب او ينتشر بينهم.
  • الخط الفارسى المتناظر: كتبوا به الايات و الاشعار و الحكم المتناظره في الكتابهبحيث ينطبق اخر حرف في الكلمه الاولي مع اخر حرف في الكلمه الاخيره و كانهم يطوون الصفحه من الوسط و يطبعونها على يسارها.

    و يسمي خط المراه الفارسي).
  • الخط الفارسى المختزل: كتب به الخطاطون الايرانيون اللوحات التى تتشابه حروف كلماتها بحيث يقرا الحرف الواحد باكثر من كلمه و يقوم باكثر من دوره في كتابه الحروف الاخرى،

    و يكتب عوضا عنها.

    و في هذا الخط صعوبه كبيره للخطاط و القارئ على السواء.

ومن وجوه تطور الخط الفارسى التعليق مع خط النسخ ان ابتدعوا منهما خط النستعليق و هو فارسى ايضا.

و قد برع الخطاط عماد الدين الشيرازى الحسنى في هذا الخط وفاق به غيره،

و وضع له قاعده جميله تعرف عند الخطاطين باسمه.

و هى قاعده عماد).

و كان اشهر من كان يكتبه بعد الخطاطين الايرانيين محمد هاشم الخطاط البغدادى و المرحوم محمد بدوى الديرانى بدمشق،

و لكن يبقى السبق للخطاطين الايرانيين بلا منازع.

  • خط الطغرى:الطره او الطغراء او الطغري هو شكل جميل يكتب بخط الثلث على شكل مخصوص.

واصلها علامه سلطانيه تكتب في الاوامر السلطانيه او على النقود الاسلاميه او غيرها و يذكر فيها اسم السلطان او لقبه.

قال طه البستاني: “واتخذ السلاطين و الولاه من الترك و العجم و التتر حفاظا لاختامهم،

و قد يستعيض السلاطين عن الختم برسم الطغراء السلطانيه على البراءات و المنشورات و لها دواوين مخصوصه على ان الطغراء في الغالب لا تطبع طبعا بل ترسم و تكتب و طبعها على المصكوكات كان يقوم مقام رسم الملوك عند الافرنج”.

وقيل ان اصل كلمه طغراء كلمه تتريه تحتوي على اسم السلطان الحاكم و لقبه وان اول من استعملها السلطان الثالث في الدوله العثمانيه مراد الاول.

و يروي في اصل الطغراء قصه مفادها انها شعار قديم لطائر اسطورى مقدس كان يقدسه سلاطين الاوغوز،

و ان كتابه طغراء جاءت بمعنى ظل جناح ذلك الطائر.

وقد اختلطت بهذه الروايه قصه طريفه للطغراء و نشوئها عند العثمانيين و هى انه لما توترت العلاقات بين السلطان المغولى “تيمورلنك” حفيد “جنكيزخان” و بين “بايزيد” ابن مراد الاول العثماني،

ارسل تيمورلنك انذارا للسلطان بايزيد يهدده باعلان الحرب،

و وقع ذلك الانذار ببصمه كفه ملطخه بالدم.

و قد طورت هذه البصمه فيما بعد و اتخذت لكتابه الطغروات بالشكل البدائى الذى كبته العثمانيون.

و اقدم ما وصل الينا من نماذج شبيهه بالطغرواوات ما كان ليستعمل في المكاتبات باسم السلطان المملوكى الناصر حسن بن السلطان محمد بن قلاوون 752 ه.

و قد ادي كتابه الاسم على شكل الطغراء الى التصرف في قواعد الخط.

و بكون “الطغراء” في الغالب مزيجا من خط الديوانى و خط الثلث.

 

  • اشكال رسوم في كراريس الرسم
  • كيفية كتابة اسم بالزخرفة
  • كتابه بالزخرفة
  • كتابه الاسماء بالزخرفه
  • كتابة حروف خط الديواني متصلة
  • كتابة الحروف العربية بالزخرفه الاسلامية
  • بالخط العربي الطاهر
  • الكتابه بالزغرفه
  • الكتابه بالزخرفه
  • كيفية كتابة الاسم بلزخرفة
689 views

كتابه بالزخرفة