2:04 صباحًا الأربعاء 12 ديسمبر، 2018

كتابه بالزخرفة


  • صور كتابه بالزخرفة

  • الخط الكوفي:سمي الخط الكوفي بهذا الاسم نسبة الى مدينه الكوفه في العراق وقد ال الخط الكوفي من الخط الارامي المتشابه بالخط الحيري الذي كتبت به اللغهالسريانيه ،



    ونرى التقارب في رسوم الحروف وتشكيل الكلمات واضحه المعالم ،



    ويقول المؤرخون لما اصبح السريان نصارى نقلوا الى لغتهم الاناجيل وغيرها وضبطوها خشيه حصول الخطا في تلاوتها ،



    والخط الكوفي هو الخط المدني او المكي الذي انتشر في عهد الخلفاء الراشدين وقد استمرت كتابة المصاحف في هذا الخط حتى القرن الثاني الهجري وبه نسخت اكثر المصاحف
  • الخط العربي:

    هو فن وتصميم الكتابة في مختلف اللغات التي تستعمل الحروف العربيه.

تتميز الكتابة العربية بكونها متصلة مما يجعلها قابله لاكتساب اشكال هندسية مختلفة من خلال المد والرجع والاستداره والتزويه والتشابك والتداخل والتركيب .

للخط العربي قيمه فنيه عاليه تجعله يظهر احيانا على الملابس و يقترن فن الخط بالزخرفه العربية ارابيسك حيث يستعمل لتزيين المساجد والقصور،

كما انه يستعمل في تحليه المخطوطات والكتب وخاصة لنسخ القران الكريم.

وقد شهد هذا المجال اقبالا من الفنانين المسلمين بسبب نهي الشريعه عن رسم البشر والحيوان خاصة في ما يتصل بالاماكن المقدسه والمصاحف .

يعتمد الخط العربي جماليا على قواعد خاصة تنطلق من التناسب بين الخط والنقطه والدائره،

وتستخدم في ادائه فنيا العناصر نفسها التي تعتمدها الفنون التشكيليه الاخرى،

كالخط والكتله،

ليس بمعناها المتحرك ماديا فحسب بل وبمعناها الجمالي الذي ينتج حركة ذاتيه تجعل الخط يتهادى في رونق جمالي مستقل عن مضامينه ومرتبط معها في ان واحد.

  • خط النسخ:هو احد اوضح الخطوط العربية على الاطلاق يستخدم في كتابة المطبوعات اليوميهوالكتب التعليميه والمصاحف والمواقع الالكترونيه ويعتبر اول خط يتعلمه النشء فيالعالم العربي والاسلامي ويعتبر اسهل الخطوط قراءه وكتابة وقد سمي بعده تسميات:

البديع،

المقور،

المدور)،

وهو من الخطوط العربية السته،

ويجمع بين الرصانه والبساطه ومثلما يدل عليه اسمه فقد كان النساخون يستخدمونه في نسخ الكتب.

اول من وضع قواعد خط النسخ الوزير ابن مقله،

وجوده الاتابكه فعرف باسم خط النسخ الاتابكي وتفنن في تنميقه الاتراك الذين ابدعوا فيه وعلى راسهم الحافظ عثمان الذي وضع ميزان الحروف لهذا الخط ومحمد عزيز الرفاعي الذي نقل هذا الخط الى مصر ثم ماجد الزهدي الذي نقله الى العراق.

  • خط الثلث:من اروع الخطوط منظرا وجمالا واصعبها كتابة واتقانا سواء من حيث الحرف اومن حيث التركيب،

    كما انه اصل الخطوط العربيه،

    والميزان الذي يوزن به ابداع الخطاط.

    ولا يعتبر الخطاط فنانا ما لم يتقن خط الثلث،

    فمن اتقنه اتقن غيره بسهولة ويسر،

    ومن لم يتقنه لا يعد بغيره خطاطا مهما اجاد.

    ويمتاز عن غيره بكثرة المرونه اذ تتعدد اشكال معظم الحروف فيه؛

    لذلك يمكن كتابة جمله واحده عده مرات باشكال مختلفه،

    ويطمس احيانا شكل الميم للتجميل،

    ويقل استعمال هذا النوع في كتابة المصاحف،

    ويقتصر على العناوين وبعض الايات والجمل لصعوبه كتابته،

    ولانه ياخذ وقتا طويلا في الكتابه.
  • خط الرقعه:ابتكره الخطاط العثمانى ممتاز بيك وانشئ في الدووين الخلافه العثمانيهلتوحيد خط الكتابة بين مواظفى الدوله ويعتبر خط الرقعه خط الكتابة اليومية ومن اشهر كراريس التعليميه كراسه عزت كما ان له اسليب متعرف عليه منها اسلوب تركى ومصري او تجارى كم انه يعتبر عند معلمى الخط هو الخط الاول للمتعلم الا ماندر ومن الخطاطين المجيدين في خط الرقعه في الوقت الحديث الخطاط السعودي علي مرزوق الشبلي حيث يعد من المهتمين بالخطوط العربية وقد درب مادة الخط العربي في معهد الادارة العامة واستفاد كثيرا من مزامله الاستاذين الخطاطين فوزي زقزوق والطاهر عبدالوهاب وهو يعتبر الاول مرشده وملهمه ويعاب على الخطاط الشبلي عدم عرض اعماله وابرازها حيث يحتفظ حتى الان بمخطوطاته في منزله كما يجيد خط الجلي ديواني وهو يعشق الامدي كثيرا ويعد مجتمع الخط باقامه معرضه الاول في الاشهر القادمه بمدينه الرياض
  • الخط الديواني السلطاني الغزلاني):هو احد اجمل الخطوط العربية يتميز بالحيويهوالطواعيه وكان حروفه تتراقص على الورق ويقال ان اول من وضع قواعده وحدد موازينه الخطاط ابراهيم منيف وقد عرف هذا الخط بصفه رسمية بعد فتح السلطان العثماني
  • الخط المغربي:الخط المغربي نوع من خطوط الابجديه العربية ينتشر استخدامه فيبلدانشمال افريقيا و موطنه عموم بلاد المغرب الكبير من ليبيا الى المغرب،

    كما استخدمسابقا في الاندلس.
  • الخط الفارسي:ظهر الخط الفارسي في بلاد فارس في القرن السابع الهجري الثالث عشرالميلادي).

    ويسمى خط التعليق وهو خط جميل تمتاز حروفه بالدقه والامتداد.

    كما يمتاز بسهولتهووضوحه وانعدام التعقيد فيه.

    ولا يتحمل التشكيل،

    رغم اختلافه مع خطالرقعه.يعد من اجمل الخطوط التي لها طابع خاص يتميز به عن غيره،

    اذ يتميز بالرشاقه في حروفه فتبدو وكانها تنحدر في اتجاه واحد،

    وتزيد من جماله الخطوط اللينه والمدوره فيه،

    لانها اطوع في الرسم واكثر مرونه لاسيما اذا رسمت بدقه واناقه وحسن توزيع،

    وقد يعمد الخطاط في استعماله الى الزخرفه للوصول الى القوه في التعبير بالافاده من التقويسات والدوائر،

    فضلا عن رشاقه الرسم،

    فقد يربط الفنان بين حروف الكلمه الواحده والكلمتين ليصل الى تاليف اطار او خطوط منحنيه وملتفه يظهر فيها عبقريته في الخيال والابداع.

وكان الايرانيون قبل الاسلام يكتبون بالخط البهلوي فلما جاء الاسلام وامنوا به،

انقلبوا على هذا الخط فاهملوه،

وكتبوا بالخط العربي،

وقد طور الايرانيون هذا الخط،

فاقتبسوا له من جماليات خط النسخ ما جعله سلس القياد،

جميل المنظر،

لم يسبقهم الى رسم حروفه احد،

وقد وضع اصوله وابعاده الخطاط البارع الشهير مير علي الهراوي التبريزي المتوفى سنه 919 هجريه).

ونتيجة لانهماك الايرانيين في فن الخط الفارسي الذي احتضنوه واختصوا به،

فقد مر باطوار مختلفه،

ازداد تجذرا واصاله،

واخترعوا منه خطوطا اخرى ماخوذه عنه،

او هي ان صح التعبير امتداد له،

فمن تلك الخطوط:

  • خط الشكسته:

    اخترعوه من خطي التعليق والديواني.

    وفي هذا الخط شيء من صعوبهالقراءه،

    فبقي بسبب ذلك محصورا في ايران،

    ولم يكتب به احد من خطاطي العرب او ينتشر بينهم.
  • الخط الفارسي المتناظر:

    كتبوا به الايات والاشعار والحكم المتناظره في الكتابه،بحيث ينطبق اخر حرف في الكلمه الاولى مع اخر حرف في الكلمه الاخيره،

    وكانهم يطوون الصفحة من الوسط ويطبعونها على يسارها.

    ويسمى خط المرأة الفارسي).
  • الخط الفارسي المختزل:

    كتب به الخطاطون الايرانيون اللوحات التي تتشابه حروف كلماتها بحيث يقرا الحرف الواحد باكثر من كلمه،

    ويقوم باكثر من دوره في كتابة الحروف الاخرى،

    ويكتب عوضا عنها.

    وفي هذا الخط صعوبه كبيرة للخطاط والقارئ على السواء.

ومن وجوه تطور الخط الفارسي التعليق مع خط النسخ ان ابتدعوا منهما خط النستعليق وهو فارسي ايضا.

وقد برع الخطاط عماد الدين الشيرازي الحسني في هذا الخط وفاق به غيره،

ووضع له قاعده جميله،

تعرف عند الخطاطين باسمه.

وهي قاعده عماد).

وكان اشهر من كان يكتبه بعد الخطاطين الايرانيين محمد هاشم الخطاط البغدادي والمرحوم محمد بدوي الديراني بدمشق،

ولكن يبقي السبق للخطاطين الايرانيين بلا منازع.

  • خط الطغرى:الطره او الطغراء او الطغرى هو شكل جميل يكتب بخط الثلث على شكل مخصوص.

واصلها علامه سلطانيه تكتب في الاوامر السلطانيه او على النقود الاسلامية او غيرها ويذكر فيها اسم السلطان او لقبه.

قال طه البستاني:

“واتخذ السلاطين والولاه من الترك والعجم والتتر حفاظا لاختامهم،

وقد يستعيض السلاطين عن الختم برسم الطغراء السلطانيه على البراءات والمنشورات ولها دواوين مخصوصه،

على ان الطغراء في الغالب لا تطبع طبعا بل ترسم وتكتب وطبعها على المصكوكات كان يقوم مقام رسم الملوك عند الافرنج”.

وقيل ان اصل كلمه طغراء كلمه تتريه تحتوى على اسم السلطان الحاكم ولقبه وان اول من استعملها السلطان الثالث في الدوله العثمانيه مراد الاول.

ويروى في اصل الطغراء قصة مفادها انها شعار قديم لطائر اسطوري مقدس كان يقدسه سلاطين الاوغوز،

وان كتابة طغراء جاءت بمعني ظل جناح ذلك الطائر.

وقد اختلطت بهذه الروايه قصة طريفه للطغراء ونشوئها عند العثمانيين وهي انه لما توترت العلاقات بين السلطان المغولي “تيمورلنك” حفيد “جنكيزخان” وبين “بايزيد” ابن مراد الاول العثماني،

ارسل تيمورلنك انذارا للسلطان بايزيد يهدده باعلان الحرب،

ووقع ذلك الانذار ببصمه كفه ملطخه بالدم.

وقد طورت هذه البصمه فيما بعد واتخذت لكتابة الطغروات بالشكل البدائي الذي كبته العثمانيون.

واقدم ما وصل الينا من نماذج شبيهه بالطغرواوات ما كان ليستعمل في المكاتبات باسم السلطان المملوكي الناصر حسن بن السلطان محمد بن قلاوون 752 ه.

وقد ادى كتابة الاسم على شكل الطغراء الى التصرف في قواعد الخط.

وبكون “الطغراء” في الغالب مزيجا من خط الديواني وخط الثلث.

 

  • اشكال رسوم في كراريس الرسم
  • الكتابه بالزخرفه
  • الكتابه بالزغرفه
  • بالخط العربي الطاهر
  • كتابة الحروف العربية بالزخرفه الاسلامية
  • كتابه الاسماء بالزخرفه
  • كتابه بالزخرفة
  • كيفية كتابة الاسم بلزخرفة
628 views

كتابه بالزخرفة