11:14 مساءً الأربعاء 20 مارس، 2019

كلمة تقدير لصديقتي

بالصور كلمة تقدير لصديقتي 20160911 1639

كلمات شكر صديق

عزيزتي

لا ادرى ما اقول ..
سوي ..
رفقا بمن ملكها الوجد ..وعطفا على من اذابها الشوق ..قدلا تتخيلى ..مقدار
حزنى و المى ..حينما ابتعدتى عنى ..لا ادرى اي امر سيحل بى ..حينما افتقد صديقتى العزيزه ..لقد رحلتى ..قبل ان تكتحل عيناى برؤياك..اى شيء سوف يفرحنى بعدك ..واى شيء سيسعدنى غيرك ..
صديقتي..يا اجمل و رده في الدنيا
لن تتخيلى مقدار الظلام الذى يعركنى بوحشته ..ويقتلنى بحلكته ..ويخيفنى بصمته ..ويخفى ببشاعته كل الذكريات الجميله التى عشناها سويا..
اتذكرين!!
اتذكرين تلك الايام الرائعه ..اتذكرينها ..!!فعلا ..لقد كنت حلاوه الدنيا و بهجتها ..لقد كنت النور الذى يضيء لى طريقي..كنت اكثر من صديقه ..
و اخيرا ..
ان الحروف و الكلمات ..لن تقوي على حمل مشاعرى و فيض خاطرى ..ولن تستطيع اي لغه في الدنياان تجسد محبتى لك ..

تحياتى لك ..يااحلي صديقة

محبتك
——-
الارواح جنود مجنده ما تعارف منها ائتلف و ما تنافر منها اختلف….

ونحن اجتمعنا على حب الله و تعارفت روحينا على طاعه الله…

كان سعينا ان نكون ممن يظلهم الله في ظله يوم لا ظل الا ظله…

كنا في صبانا اكثر قربا لله… كنا اكثر عونا لبعضنا البعض على صيام النوافل ….

وقيام الليل…وحفظ بعض سور القران…

لم تجمعنا سهرات لعب او مجون…. و لاحتي مجرد رفقه دراسة..

كانت اخوتنا اكبر …. و محبتنا اعمق بكثير…

ومثل هذه الاخوه لايفرط فيها ذو عقل..

ولانى احبك

اريد ان نكون الافضل و اريد ان نكون مثالا للاخوه ….

والتناصح و الارتقاء بمعني الاخوه عن توافه و صغار الامور…

اريد ان نجتمع بحب.. و نفترق بحب

ودون ان يكون في نفس احد منا شئ على اخيه…

لا تكسر الزجاج

محبتنا كنافذه من زجاج صاف …. نطل منها على احلي ما في الدنيا…. و نري من خلالها كل

المعانى الجميلة…

ولابد للزجاج من ان تشوبه شائبة……. فتلك هى حال الدنيا و حال البشر فيها…

نقص و خطا و الا لكنا من الملائكة….. و لكن لاتكسر الزجاج لتزيل هذا الاذى..

فاذا ما شاب علاقتنا شئ من الاختلاف تركتنى و مضيت و اردت ان تنهى كل شئ…

ازل الاذى….. و امسح الشوائب و انت موجود…. لا تهرب من مواجهه اخطائك و اخطائى انا ايضا..

لنتفاهم بحب …. او حتى بجد ….. لنتحاسب …

لا مشكله و لكن لا تفكر ان تقطع الحبل الذى صنعناه بمشاعرنا يوما تلو يوم….. لا تقطعه ببساطة…

ارجوك لاتكسر زجاج اخوتنا..

انت مخطئ…

اتظن ايها الصديق انك بافشائك لاسرار الاخرين لى تجعلنى اشعر بقيمتى لديك..؟؟

تكون مخطئا ان ظننت ذلك..

فما تلك الاسرار التى استامنك الغير عليها غير امتحان لمدي امانتك……

وكلما افشيت سرا كلما قاربت من السقوط في هذا الامتحان…..

تكون اكبر في نظرى و نظر غيرى عندما تكون صندوقا لايسهل فتحه…

بئرا لا يصل لقرارها احد…..

شخصا يقدر معنى اختيار الناس له لوضع اسرارهم عنه…

فكن دائما كذلك..

لى عالمي…

نحن اصدقاء…. نعم و بكل قوة..

ولكن لا تجعل من تلك الصفه مبررا لتقتحم عوالمى كلها…..

وتظل تسالنى عن خصوصيات لا اريد ان اطلع احدا عليها…

لاتكثر من سؤالى عن علاقتى باهلى …..

فهم دائره اصغر من دائره الاصدقاء و لايحق لاحد ان يدخل تلك الدائره القريبه جدا…

واعلم ايها الصديق اننى عندما احتاج من اتكلم اليه ستكون انت…

فلا تلح على لمعرفه ما لايحق لك معرفته من امورى الخاصة…

لتبق في مكانك …… حيث تكون اقرب الاصدقاء و لا تحاول الاستلاء على كل الاماكن…

ولامعرفه كل التفاصيل…

اصدقاء لا اوصياء..

عندما اواجه ما زقا ما …… او حتى استرسل معك في الحديث عن عقبه ما امر بها..

هل تظن ذلك تفويضا منى لك بحلها كما تريد…….؟؟

بالطبع لا ..

انا كفيل بحل مشاكلى لوحدى و كونى اعطيتك فكره عما امر به لا يعنى ان تحل المشكله على

طريقتك…

ولابدون ان تخبرنى بذلك ظنا انك تفعل معى معروفا…

اقدر رغبتك في المساعدة…. و لكن لكل منا طريقه في التعامل مع المشكله تختلف عن الاخر…

ولكل منا طريقته التى تختلف عن الاخر في فهم اصل المشكله و اسبابها…

فدع مشاكلى لى و حدي….. لانك تعقد الامور اكثر…. و ثق بانى اقدر رغبتك في مساعدتي…

وساطلبها عندما احتاجها…

والا فكيف نكون اصدقاء..؟؟

لست ملكا لك و حدك…

يسوؤنى جدا ايها الحبيب عندما يخبرنى احد انك تعتذر عنى دائما عندما ادعي الى اجتماع….

ا لقاء مع صحبه مباركة…

وتتعلل بانى مشغول…!!

اتظن انك بمنعك للاخرين من الاحتكاك بى انى ساكون ملك لك و حدك…؟؟

انا لست ملكا لاحد اخى الحبيب……

و كونك صديقا لا يعنى ان تكون ما لكا……. فالصحبه الصالحه لاتقتصر على اثنين…

ولكل مكان في القلب….. قد يكون فهمى خاطئا…. و لكن لا تفسير اخر لذلك..

اعد التفكير …وستعلم كم من الوجو نقابل في كل يوم و كم من الناس راينا و ستعلم بعدها ان

الصداقه بينى و بينك ليست من الهشاشه بان يكسرها لقاء مع احدهم او حتى صحبه طويله مع

مجموعه من الناس..

فكر مليا..

انا بشر..

ورغم ما اظهر من تجلد و ضحك فانا بشر…

فلا تشرحنى في كل لقاء بمشرط سخريتك بدعوي اننى ضد الزعل او حتى بدافع الميانة)…

ولاننى لا احب ان احمل الامور اكثر مما تحتمل فانا لا اعتب ……

ولكن خفف الضغط على اخيك..

و تفهم صبره على سخريتك التى لم تكن مره او مرتين فيغفرها لك…..

وانما اصبحت ديدنك في كل مجلس… و كل اجتماع…

وتذكر اننى بشر و لى احساس يؤذيه ان يكون فاكهه كل مجلس… و حديث كل لقاء..

كل الناس الا انت..

عندما تلوكنى الالسن لسبب او لاخر …… و يظلمنى الاخرون…. تبقي انت مدافعا….

وعندما يجافينى الناس تبقي قامتك بجانبى اتظلل و احتمى بها..

كل الناس ربما يسيؤن الظن بى يوما….. و لكن انت لا .

اتدرى لماذا..؟؟

لانك الوحيد الذى افترش قلبى و عرف نقاءه…. وصفاءه…

لانك من تسند على جداره فلم يجد حقدا على احد يعلق به… و لا غيره تملاه..

لانك الوحيد الذى تعرفني..

كن في المقدمة…

ولانك الشخص المميز في حياتى كن دائما في المقدمة…

كن في مقدمه المهنئين لى في كل نجاح….. و كل فرح…

وكن اول المواسين في كل حزن و ترح…
اتدرى لماذا…؟؟
لانى احس بفرحى يخرج من عينيك…..

وبحزنى يقطر من قلبك فلا تحرمنى من وجودك حين احتاج اليك…

كن في المقدمه دائما…

اذا لماذا نحن اصدقاء..

عندما اخطئ نبهنى .. … عندما اسئ اليك اخبرني…. عندما يكون في نفسك على شئ صارحني..

وحتي لا تتراكم اخطاؤنا و تكون عندما ننتبه لها بحجم جبال تهامه …….

لم لا نفتتها كلما اجتمعت بالصدق و الصراحة..

وان لا نحمل الامور اكثر مما تحتمل…

عندما ترانى مقصرا ناصحنى فليس اكثر توثيقا لاخوتنا من المناصحة…

لنجعل من هذه الصحبه دربا نسير فيه الى خيرى الدنيا و الاخرة..

لنجعل امام اعيننا مكانا نسعي للتربع بفخر فيه يجاورنا الانبياء و الصديقون و الشهداء…

تحت ظل عرش الرحمن يوم لا ظل الا ظله

302 views
كلمة تقدير لصديقتي