10:50 مساءً الخميس 17 يناير، 2019

كم كانت مدة خلافة سيدنا عمر بن الخطاب

خلافه عمر بن الخطاب
13 – 23 ه/ 634 643م
الاختيار:
رحم الله ابا بكر،

لقد قال فيه عمر يوم ان بويع بالخلافة: رحم الله ابا بكر،

لقد اتعب من بعده.
و لقد كان عمر قريبا من ابي بكر،

يعاونه و يؤازره،

و يمده بالراي و المشوره فهو الصاحب و هو المشير.
و عندما مرض ابو بكر راح يفكر فيمن يعهد اليه بامر المسلمين،

هناك العشره المبشرون بالجنه الذين ما ت الرسول و هو عنهم راض.
و هناك اهل بدر،

و كلهم اخيار ابرار،

فمن ذلك الذي يختاره للخلافه من بعده



ان الظروف التي تمر بها البلاد لا تسمح بالفرقه و الشقاق؛

فهناك على الحدود تدور معارك رهيبه بين المسلمين و الفرس،

و بين المسلمين و الروم.

و الجيوش في ميدان القتال تحتاج الى مدد و عون متصل من عاصمه الخلافه و لا يكون ذلك الا في جو من الاستقرار!
ان الجيوش في امس الحاجه الى التاييد بالراى،

و الامداد بالسلاح،

و العون بالمال و الرجال،

و الموت يقترب،

و لا وقت للانتظار،

و عمر هو من هو عدلا و رحمه و حزما و زهدا و ورعا.
انه عبقري موهوب،

و هو فوق كل ذلك من تمناه رسول الله يوم قال: اللهم اعز الاسلام باحب الرجلين اليك،

عمر بن الخطاب و ابي جهل بن هشام” [الطبرانى]،

فكان عمر بن الخطاب.

فلم لا يختاره ابو بكر و الامه تحتاج الى مثل عمر

و لم تكن الامه قد عرفت عدل عمر كما عرفته فيما بعد،

من اجل ذلك سارع الصديق رضي الله عنه باستشاره اولي الراي من الصحابه في عمر،

فما و جد فيهم من يرفض مبايعته،

و كتب عثمان رضي الله عنه كتاب العهد،

فقرئ على المسلمين،

فاقروا به و سمعوا له و اطاعوا.
انه رجل الملمات و الازمات،

لقد كان اسلامه فتحا،

و كانت هجرته نصرا،

فلتكن امارته رحمه و لقد كانت؛

قام الفاروق عمر بالامر خير قيام و اتمه،

و كان اول من سمي بامير المؤمنين.
و بدات الدوله الجديده في عهده تتسع رقعتها،

و لم تعد مقصوره على مكه و المدينه و ما حولهما من القرى،

لكنها اصبحت تضم شبه الجزيره العربيه و تمتد لتشمل بعض المدن في العراق و الشام.
و ها هي ذي الجيوش الاسلاميه تواصل زحفها المبارك لاعلاء كلمه الله،

و تنتقل من نصر الى نصر،

هناك شعوب مقهوره مظلومه تحت حكم الفرس و الرومان تتطلع الى من ياخذ بايديها،

و يخلصها من القهر و الظلم.
و هناك في العراق،

و الشام،

و مصر،

و شمال افريقيه شعوب تعاني من الظلم و الطغيان،

و الان راحت تتطلع الى غد يسود فيه العدل و الامان.

و عمر العادل خير من يحمل الرايه في هذه الظروف،

و كانما اعده النبي لهذا اليوم الموعود فهو مثال العدل و الرحمه في الاسلام


لقد اقترن اسم عمر بدوله الفرس و دوله الروم،

و سمي عصره عصر الفتوحات الاسلامية.
تعديل في القيادة:
في البدء وجه عمر رضي الله عنه اهتمامه الى الجيوش المحاربة؛

لانه يريد لها ان تنتصر،

و يريد لكلمه الله ان تعلو و تنتشر،

و يود ان يكون مع الجنود في صفوف القتال لولا ان اهل الشوري نصحوا له ان يختار من ينوب عنه؛

ليظل بعاصمه الخلافه حيث تقتضي المصلحه العامه وجوده.
اصدر عمر رضي الله عنه اوامره بتعيين ابي عبيده بن الجراح قائدا عاما للقوات الاسلاميه في الشام،

في نفس الوقت الذي امر فيه بعزل خالد بن الوليد من اماره الجيش حتى لا يفتتن الناس به.
و لقد قابل خالد الامر بالطاعه فهو جندي في صفوف جيش الاسلام،

و الجنديه طاعه فليضعه الخليفه حيث يشاء،

و ما عليه الا ان يطيع،

ان خالدا لا يهمه ان يكون في مركز القياده يكفيه ان يكون جنديا في صفوف المسلمين،

يجاهد في سبيل الله،

رافعا رايه الاسلام،

فراح يحارب في جلد و اخلاص تحت امره القائد الجديد.
فتح دمشق:
و كانت المعركه الثانيه بين المسلمين و الروم حول دمشق،

لقد احاط المسلمون بالمدينه و تحصن الروم بها،

و اغلقوا ابوابها،

خالد بجنوده على الباب الشرقى،

و ابو عبيده على باب الجابيه الجولان)،

و عمرو بن العاص على باب توما،

و شرحبيل بن حسنه على باب الفراديس،

و يزيد بن ابي سفيان على الباب الصغير،

كانت دمشق ممتنعه غايه الامتناع،

و طال بها الحصار،

و اشتدت الحال على الجميع،

و كان اهل دمشق يرسلون الى ملكهم هرقل يطلبون مددا فلا يصل اليهم لقوه حصار المسلمين لها،

و هنا فشل اهل دمشق وضعفوا و قوي المسلمون،

و قدر الله ان ولد لبطريق دمشق مولود في احدي الليالى،

فصنع للناس طعاما،

و سقاهم شرابا،

و باتوا عنده في و ليمته قد اكلوا و شربوا و تعبوا،

فناموا عن مواقعهم و اشتغلوا عنها،

و فطن لذلك خالد و هو على الباب الشرقى،

فقد كان قائدا يقظا لا تفوته فائته فاعد سلالم من حبال،

و جاء هو و اصحابه من الصناديد الابطال مثل: القعقاع بن عمرو،

و مذعور بن عدي و غيرهما،

و قد احضر جيشه عند الباب،

و قال لهم: اذا سمعتم تكبيرنا عند السور فاصعدوا الينا.

و قام هو و اصحابه فقطعوا الخندق سباحه و في اعناقهم جعبه النبال،

فنصبوا السلالم و صعدوا فيها و لما استندوا على السور رفعوا اصواتهم بالتكبير،

و جاء المسلمون،

فصعدوا في تلك السلالم،

و انحدر خالد و اصحابه الشجعان الى البوابين،

فقتلوهم و فتحوا الابواب،

فدخلت جيوش المسلمين،

و التك

  • خلافة سيدنا عمر بن الخطاب
  • كم مدة خلافة سيدنا عمر
  • متى كانت خلافة عمر بن الخطاب
255 views

كم كانت مدة خلافة سيدنا عمر بن الخطاب