5:15 مساءً الأربعاء 24 أبريل، 2019

كيف احفظ نص عباد الرحمن بسهوله

بالصور كيف احفظ نص عباد الرحمن بسهوله 20160918 2289

 

ثالثة اعدادي
نص ” عباد الرحمن ” قران كريم) حفظ الفرقان 63-70
مقدمة

ان كلمه الاخلاق لها مفهوم و اسع،

 

و اخر ضيق؛

 

فهي في مفهومها الضيق تعني الصدق،

 

و الوفاء،

 

و الاصلاح بين الناس،

 

و عدم الغيبه و التهمه و النميمة،

 

و تجنب سائر الصفات الرذيلة،

 

بينما تعني في مفهومها الواسع الخلفيات الروحيه للاخلاق الفاضلة؛

 

فالصدق – مثلا – نابع من الاستقامه في النفس،

 

و الاصلاح ناتج عن رؤية صافيه الى الحياة،

 

و الوفاء منبثق من شجاعه نفسيه لدي الانسان..

 

اما الكذب و النميمه و التهمه و الغيبة،

 

فان هذه الصفات السلبيه نابعه من انحرافات نفسية،

 

و تشوش و اضطراب في الرؤية،

 

و فقدان البصيره في الحياة.

صفات التحليه فالاخلاق مبعث الايمان
قال تعالى ” و عباد الرحمن الذين يمشون على الارض هونا و اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما 63 و الذين يبيتون لربهم سجدا و قياما 64 و الذين يقولون ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما 65 انها ساءت مستقرا و مقاما 66)

المفردات
عباد م عبد × حر
الرحمن اسم من اسماء الله الحسني مشتق من الرحمة
هونا الهون السكينه و الوقار(× كبرا
خاطبهم اي حدثوهم بما يكرهونه
الجاهلون المقصودالجاهلون بالله(×)العالمون
يبيتون يدركهم الليل
سلاما اي براءه و قولا يسلمون فيه من الاثم
سجدا يضعون جباهم على الارض
قياما و قوفا م قائم(× قعودا
غراما لازما دائما غير مفارق
اصرف عنا ادفعة عنا
ساءت مستقرا و مقاما قبحت(× حسنت
موضع الاستقرار
موضع اقامة

الشرح

1 من صفات المتقين انهم يمشون على الارض في تواضع دائم ،

 

 

و اذا حاول الجاهلون بالله ايذاءهم فانهم لا يردون الاساءه بمثلة بل يتبرؤون من اثمهم .

 


2 كما انهم يخلصون في عبادتهم لله تعالى فيتهجدون بالليل سجودا و وقوفا .

 


3 كما انهم يدعون الله و يسالونة بان يبعد عنهم عذاب النار لانة ملازم لصاحبة .

 

( اسئله تحليلية )
س 1 ماذا يريد الجاهل من المؤمنين عباد الرحمن

 

وكيف يواجهة عباد الرحمن

 


ج: الجاهل يريد ان يغير من حركة الانسان المستقيمة،

 

و لكن عباد الرحمن يواجهونة بالسلام و بالحلم الكثير و مقابله المسيء بالاحسان و العفو عن الجاهل .

 

س2ما الفرق بين الجاهل و الامي؟
ج: الامي هو خال الذهن , ليس عندة معلومه يؤمن بها , و هذا من السهل اقناعة بالصواب اما الجاهل فعندة معلومه مخالفه للواقع لذلك ياخذ منك مجهودا في اقناعة لانة يحتاج اولا لان تخرج من ذهنة الخطا , ثم تدخل في قلبة الصواب.

س3 ما المراد ب قالوا سلاما

 


ج: المراد هنا سلام المتاركه ،

 

 

لا سلام الامان الذى نقوله في التحيه .

 

س4 كيف يستعد عباد الرحمن للموت

 


ج: يستعد “عباد الرحمن ” له بالعمل الصالح و الاخلاق الحسنه و المبادره الى ذلك سراعا قبل فوات الاوان و يكثرون من صلاه الليل مخلصين فيها لربهم متذللين له .

 


س5 ماذا يدعو عباد الرحمن ربهم

 


ج: يدعون الله تعالى ان يعتق رقابهم من النار ،

 

 

و ذلك بان يدفعة عنهم بالعصمه من اسبابة و مغفره ما و قع منهم ممايسبب العذاب .

 


س6 كيف يكون عذاب جهنم

 


ج: يكون ملازما لاهلها لا يفارقهم .

 

س7 ما صفات عباد الرحمن في الايات

 


ج: 1 يمشون هونا اي بالطاعه و المعروف و التواضع و السكينه و الوقار”
2 انهم يتحملون ما يرد عليهم من اذي اهل الجهل و السفه
3 يعبدون الله و يصلون له و يكثرون من صلاه الليل مخلصين فيها لربهم متذللين .

 

س8 ما المقصود بصفات التحليه

 


ج: هي الصفات التي يتحلي بها عباد الرحمن في الايات السابقة.

مواطن الجمال

1)عباد الرحمن:اضافه عباد الى الرحمن فيه تكريم و تشريف لهم .

 

2 الذين يمشون على الارض هونا تعبير يدل على تواضعهم الدائم ،

 

 

و هو تفصيل بعد اجمال .

 

3 و اذا خاطبهم الجاهلون تعبير يدل على حرص الجاهلين على ايذاء المؤمنين .

 

4 قالوا سلاما تعبير يدل على حلمهم و صبرهم على الايذاء .

 

5 و الذين يبيتون لربهم سجدا و قياما تعبير يدل على مدي اخلاصهم في طاعه الله تعالى و الناس نيام ،

 

 

و عطف سجدا على قياما يدل على استمرارهم في العباده في كل احوالهم .

 

6 ربنا اسلوب نداء غرضة الدعاء ،

 

 

و حذفت اداه النداء يا ليدل على قربهم من طاعه الله تعالى .

 

7 اصرف عنا عذاب جهنم اسلوب امر غرضة الدعاء .

 

8 ان عذابها كان غراما: تعبير يدل على ملازمه العذاب لاهل النار،

 

و هو تعليل لما قبلة .

 

 

و هو اسلوب مؤكد بان .

 

9 انها ساءت مستقرا و مقاما تعبير يدل على سوء العاقبه و التنفير من جهنم.

10 افعال المضارعه يمشون يبيتون يقولون تفيد التجدد و الاستمرار .

 

صفات التخليه فسلوك الانسان نتاج تربيته الصالحة
و الذين اذا انفقوا لم يسرفوا و لم يقتروا و كان بين ذلك قواما 67)والذين لا يدعون مع الله الها اخر و لا يقتلون النفس التي حرم الله الا بالحق و لا يزنون و من يفعل ذلك يلق اثاما 68 يضاعف له العذاب يوم القيامه و يخلد فيه مهانا 69 الا من تاب و امن و عمل عملا صالحا فاولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات و كان الله غفورا رحيما 70)

المفردات

اذا انفقوا اي اخرجوا اموالهم
لم يسرفوا لم يبذروا
و لم يقتروا لم يبخلوا
لم يسرفوا و لم يقتروا اي: يضيقوا و كان المقصود “انفاقهم” بين ذلك الاسراف و التقير
قواما و سطا و اعتدالا
اثاما اي: ذنوبا و عقابا(م اثم
مهانا ذليلا × ذليلا
يبدل يغير
غفور كثير المغفرة
رحيم كثير الرحمة

الشرح

ومن صفات عباد الرحمن انهم يعتدلون في انفاقهم دون اسراف او بخل .

 

 

كما انهم يوحدون الله تعالى و لا يشركون به شيئا ،

 

 

و يحافظون على النفس البشريه بعد الانتحار او قتل الغير ،

 

 

كما انهم لا يرتكبون الفاحشه ،

 

 

لانهم يعلمون سوء العاقبه لمن يفعل ذلك حيث يزداد عذابة و يبقي فيه ذليلا مهانا.

 

اما اذا تاب الى الله و استغفرة و عمل صالحا فان الله تعالى يقبل توبتة و يحول سيئاتة الى حسنات .

 

اسئله تحليلية

س1 كيف يكون الانفاق فيه اسراف او تقتير

 


ج: من انفق في غير طاعه الله فهو اسراف ،

 

 

و من بخل بمالة عن طاعه الله فهو تقتير .

 

س2 ما الانفاق الذى و صفة الله عز و جل في الايات؟
ج: بانه قوام اعتدال ان تنفق في طاعه الله و لا اسراف في الخير اسرف ،

 

 

هذا هو المعنى الاول اما اذا انفقت نفقه على حساب اصحاب الحقوق فهذا اسراف و اذا قصرت عنهم فهذا تقتير ،

 

 

هذا هو المعنى الثاني .

 

س3 ما هي النفقه المعتدله

 


ج: الا يجيع من لهم عليه حق و لا يعريهم من الكسوه ،

 

 

و لا ينفق نفقه يقول الناس عنه لقد اسرف .

 

س4 ما المقصود ب”قواما”

 


ج: القوام هو الاعتدال وان تبلغ بالنفقه الهدف بدون اسراف .

 

س5 ما المقصود بقوله” يقتلون النفس

 


ج: 1 قتل النفس بالانتحار 2 قتل الغير بالعدوان .

 

س6 ما المقصود ب اثاما

 

وكيف يعاقب الانسان في الاخره

 


ج: ﴿ اثاما ﴾ هنا العقاب ،

 

 

اى يلقي عقابا في الدنيا ،

 

 

واما في الاخره ”﴿ يضاعف له العذاب يوم القيامه و يخلد فيه مهانا ” اي يضعف الله له العذاب و يخلد فيه ذليلا .

 

س7 ما لوازم التوبه

 


ج: الايمان و العمل الصالح .

 

س8 ما المقصود بصفات التخليه

 


ج هي الصفات التي يتخلي عنها المسلم

مواطن الجمال

1 “يسرفوا يقتروا” بينهما تضاد يبرز المعنى و يوضحة .

 

2)”وكان بين ذلك قواما” تعبير يدل على الاعتدال و الوسطيه في الانفاق .

 

3)لا يدعون مع الله الها اخر تعبير يدل على توحيدهم لله تعالى .

 

4 و لا يقتلون النفس التي حرم الله تعبير يدل على محافظتهم على النفس البشريه و البعد عن الكبائر .

 

5 الا بالحق تعبير يدل على جواز قتل النفس في حالات معينة ،

 

 

مثل قتل العدو في الحرب ،

 

 

و القصاص .

 

6 و لا يزنون تعبير يدل على عفتهم ،

 

 

و بعدهم عن الكبائر .

 

7 ” من يفعل ذلك يلق اثاما” اسلوب شرط غرضة التهديد لمن يعصي الله و وعيد له بعذاب النار .

 

8 يضاعف له العذاب يوم القيامه تعبير يدل على شده العذاب لمن يعصي الله تعالى .

 

9 و يخلد فيه مهانا تعبير يدل على استمرار العذاب يوم القيامه ،

 

 

و مهانا نكره للتنفير و التهويل .

 

10 الا من تاب و امن تعبير يدل على رحمه الله تعالى و انه يفتح باب التوبه للعاصين .

 

11 و عمل عملا صالحا تعبير يدل على اهمية العمل الصالح لقبول التوبه .

 

12 فاولئك اسم اشساره للبعيد يفيد التعظيم .

 

13 بين “سيئاتهم” و ” حسنات” تضاد يبرزالمعنى يوضحة .

 

14 و كان الله غفورا رحيما ختام مناسب يدل على سعه رحمه الله تعالى .

 

 

و كان فعل ما ض يفيد الاستمرار ،

 

 

و غفورا رحيما صيغتا مبالغه تؤكد المعنى .

 

تدريبات
اقرا ثم اجب
قال تعالى ” و عباد الرحمن الذين يمشون على الارض هونا و اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما 63 و الذين يبيتون لربهم سجدا و قياما 64 و الذين يقولون ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما 65 انها ساءت مستقرا و مقاما 66)
1 هات مرادف هونا ،

 

 

الجاهلون ،

 

 

اصرف ،

 

 

غراما .

 


2 هات مضاد عذاب ،

 

 

ساءت ،

 

 

هونا .

 


3-هات مفرد الجاهلون ،

 

 

سجدا ،

 

 

قياما .

 


4 ما صفات عباد الرحمن كما جات في الايات السابقة

 


5 ما موقف الجاهلين من عباد الرحمن

 

 

و ما موقف عباد الرحمن من الجاهلين

 


6 بم يدعو عباد الرحمن ربهم

 

 

و لماذا

 


7 بم و صفت النار في الايات

 

 

و لماذا

 

8 و ضح الجمال فيما يلي
– اضافه الرحمن الى عباد .

 


– يمشون على الارض هونا .

 


– و اذا خاطبهم الجاهلون .

 


– و الذين يبيتون لربهم سجدا و قياما .

 


– انها ساءت مستقرا و مقاما .

 


9 ربنا اصرف عنا ما نوع الاسلوب في الجلتين

 

 

و ما غرضة

 


10 ان عذابها كان غراما ما علاقه هذه الجمله بما قبلها

 

اقرا ثم اجب
و الذين اذا انفقوا لم يسرفوا و لم يقتروا و كان بين ذلك قواما 67)والذين لا يدعون مع الله الها اخر و لا يقتلون النفس التي حرم الله الا بالحق و لا يزنون و من يفعل ذلك يلق اثاما 68 يضاعف له العذاب يوم القيامه و يخلد فيه مهانا 69 الا من تاب و امن و عمل عملا صالحا فاولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات و كان الله غفورا رحيما 70)
1 هات مرادف: انفقوا ،

 

 

يسرفوا ،

 

 

يقتروا ،

 

 

قواما ،

 

 

اثاما ،

 

 

مهانا ،

 

 

يبدل .

 


2 هات جمع الة ،

 

 

النفس ،

 

 

اخر .

 


3 هات مضاد يقتروا ،

 

 

اثاما ،

 

 

يضاعف ،

 

 

الحق ،

 

 

يخلد ،

 

 

مهانا ،

 

 

صالحا .

 


4 ما صفات عباد الرحمن كما و ردت في الايات

 


5 ما شروط التوبه كما تفهم من الايات

 


6 ماذا يفعل الله تعالى مع التائبين

 

 

و علام يدل ذلك

 


7 استخرج من الايات كلمتين متضادتين .

 

8 و ضح الجمال في التعبيرات الاتيه
– لم يسرفوا و لم يقتروا و كان بين ذلك قواما .

 


– و الذين لا يدعون مع الله الها اخر .

 


– و لا يزنون .

 


– و من يفعل ذلك يلق اثاما .

 

9 الا من تاب و امن و عمل عملا صالحا ما قيمه عطف عمل عملا صالحا على تاب

 


10 فاولئك ماذا افاد اسم الاشاره

 


11 هات من النص الايه الداله على المعاني الاتيه
– عباد الرحمن دائما متواضعون و لا يردون الاساءه بمثلها .

 


– عباد الرحمن معتدلون في انفاقهم .

 


– عباد الرحمن مخلصون في عبادتهم .

 


و الله الموفق

433 views

كيف احفظ نص عباد الرحمن بسهوله