8:50 صباحًا الجمعة 9 ديسمبر، 2016

كيف الرجل يلقح زوجته

صور كيف الرجل يلقح زوجته

السؤال
رجل استخدم سائلا منويا لرجل آخر فِي تلقيح زوجته صناعيا دون علم الزوجة.

الاجابة
الحمد لله والصلآة والسلام علي رسول الله وعلي اله وصحبه
اما بَعد:
فيحرم علي الرجل ان يلقح زوجته بمني غَيره لما فيه مِن خلط الانساب وضياع الحقوق ومفاسد اخري كَثِيرة
والواجب عَليه الآن ان يتوب الي الله تعالي مِن ذلِك
واذا حدث مِن هَذا التلقيح ولد فهل يلحق الولد صاحب المني ام لا

فنقول ان كََانت المرآة متزوجة وامكن كَون الولد مِن زوجها فيلحق الولد بِه لانه صاحب الفراش وقد قال النبي صلي الله عَليه واله وسلم فِي الحديث المتفق عَليه الولد للفراش وللعاهر الحجر وان لَم يُمكن كَون الولد مِنه فانه يلحق بصاحب المني ان كََان المني خرج بوجه غَير محظور وهو الَّذِي يسميه الفقهاءَ المني المحترم

اما ان كََان المني غَير محترم فلا يلحق الولد بصاحب المني وعلي الزوج ان ينفي الولد عنه كََما سياتي.

قال عبد الرحمن الشربيني فِي حاشيته علي اسني المطالب فرع سال الفقيه اسماعيل بن محمد الحضرمي الفقيه محمد بن علي بن ابي الخل عَن رجل وطئ امراته وانزل معها فقامت الزوجة ساحقت ابنة الزوج وانزلت معها المني الَّذِي انزله الزوج معها فحملت فهل يلحقه الولد ويلزمه المهر ام لا فاجاب الَّذِي يظهر لِي – والله اعلم – أنه لا يتعلق بهَذا حكم مِن الاحكام فإن الشبهة تعتبر فِي الرجل
واجاب بمثله الفقيه محمد بن عيسي مطير قال الناشري الَّذِي يظهر أنه يلحق الولد الرجل الواطئ ولا يلزمه المهر ; لان النسب يعتبر فِي وطء الشبهة بالرجل
وفي المهر بالمراة
وفي هَذه المسالة ماؤه محترم مِن جهته
وسئل والدي رحمه الله عَن رجل وطئ زوجته
وانزل معها ثُم نزع مِنها فمسح ذكره بحجر فاخذت الحجر امرآة اجنبية فامتسحت بِه فحملت فهل يلحقه الولد ام لا
فاجاب بان الولد يلحق الواطئ لكون مائه حال الانزال محترما
وذلِك اولي مِن وطء اجنبية يظنها زوجته
وهي تعلم أنه اجنبي
وقد حكموا بلحوق الولد به
وان كََانت المرآة زانية فبطريق الاولي ان يحكم بلحوق الولد فِي مسالة السحاق
قال شيخنا هُو كََما قال
اه

وقد سئل الرملي كََما فِي الفتاوي له: عما لَو استدخلت مني سيدها المحترم بَعد موته فحبلت مِنه فهل يلحق بِه ويرث مِنه ام لا وهل تصير ام ولد بذلِك ام لا لكونها بموته انتقلت لوارثه وهل فيها نقل ام لا

فاجاب بانه يثبت نسب الولد مِنه ويرث مِنه لكون منيه محترما حال خروجه ولا يعتبر كَونه محترما أيضا حال استدخاله خلافا لبعضهم فقد صرح بَعضهم بانه لَو انزل فِي زوجته فساحقت بنته فحبلت مِنه لحقه الولد وكذا لَو مسح ذكره بحجر بَعد انزاله فيها فاستنجت بِه امرآة اجنبية فحبلت مِنه
ا ه
ولا تصير ام ولد لَه لانتفاءَ ملكه لَها حال علوقها به
انتهى.

ويعلم الزوج ان الولد ليس مِنه بالوسائل التالية:

1 إذا لَم يطا ولا استدخلت ماءه المحترم اصلا

2 أو وطئ أو استدخلت ماءه المحترم ولكن ولدته لدون ستة اشهر مِن الوطء ولو لأكثر مِنها مِن العقد

او فَوق اربع سنين مِن الوطء للعلم حينئذ بانه مِن ماءَ غَيره

وسنورد كَلام العلامة الرملي مَع بَعض الاختصار لما فيه مِن اجابة علي احتمالات قَد تَحْتف بالسؤال

قال رحمه الله تعالي فِي نِهاية المحتاج شرح المنهاج ولو اتت أو حملت بولد علم أنه ليس مِنه أو ظنه ظنا مؤكدا وامكن كَونه مِنه ظاهرا … لزمه نفيه بان يقول هَذا الولد ليس مني – والا لكان بسكوته مستلحقا لمن ليس مِنه وهو ممتنع كََما يحرم نفي مِن هُو مِنه لما ياتي …ثم ان علم زناها أو ظنه ظنا مؤكدا قذفها ولاعن لنفيه وجوبا فيهما
والا اقتصر علي النفي باللعان لجواز كَونه مِن شبهة أو زوج سابق … ولو وطئ وعزل حرم النفي علي الصحيح لان الماءَ قَد يسبقه ولا يشعر به
ومقابل الصحيح احتمال للغزالي أنه يجوز أي نفي الولد عنه – لانه إذا احتاط فيه كََان كَمن لَم يطا ولانه يغلب علي الظن بذلِك أنه ليس مِنه ولو كََان يطا فيما دون الفرج بحيثُ لا يُمكن وصول الماءَ اليه لَم يلحقه أو فِي الدبر فالارجح مِن تناقض لهما عدَم اللحوق أيضا
وليس مِن الظن علمه مِن نفْسه أنه عقيم فيما يظهر وان ذهب الروياني الي لزوم نفيه باللعان بَعد قذفها وذلِك لانا نجد كَثِيرين يكاد ان يجزم بعقمهم ثُم يحبلون ولو علم زناها واحتمل كَون الولد مِنه ومن الزنا علي السواءَ بان ولدته لستة اشهر فأكثر مِن وطئه ومن الزنا ولا استبراءَ حرم النفي لتقاوم الاحتمالين والولد للفراش
وما نص عَليه مِن الحل يحمل علي ما إذا كََان احتماله اغلب لوجود قرينة تؤكد ظن وقوعه
انتهي كَلام الرملي

والله اعلم

  • صور رجل يلقح بسرعة
الرجل زوجته كيف يلقح 1720

كيف الرجل يلقح زوجته