2:13 صباحًا الأربعاء 12 ديسمبر، 2018

كيف تكون اكثر هدوءا


اثبت الطب الحديث ان كثيرا من الامراض العضويه كارتفاع ضغط الدم والذبحه الصدريه والبول السكري وقرح المعده وتقلص القولون والربو والارتكاريا والصداع تنشا في كثير من الاحيان من الاضطرابات العصبيه.

وقد امكن شفاء كثير من هذه الحالات بالعلاج النفسي بعد ان فشلت فيه كل الوسائل الاخرى.

وتظهر هذه الامراض او بعضها في الشخص المنطوي على نفسه ذي المزاج المرهف،

اذا تعرض لصدمات نفسيه،

شديده ولم يتمكن من التغلب عليها،

وحينئذ تتوتر اعصابه فتضطرب وظائف جسمه،

وغالبا ما تتركز الاعراض في عضو من اعضاء جسمه خصوصا اذا كان هذا العضو ضعيفا في الاصل .

.

واذكر حالة صديق من رجال القضاء كان يعاني ازمه نفسيه شديده ولم يتمكن من التغلب عليها بسبب تخطيه في الترقيه فاصيب بذبحه صدريه عنيفه كادت تودي بحياته،

فلما انصف ونال الترقيه هدات اعصابه وشفى من مرضه.
ولكي تعيش باعصاب سليمه ارجع الى هذه الوصايا


1 تجنب التفكير المستمر والعمل المتواصل طول النهار والليل،

وان كان عملك غير محدد او مقيد بوقت وكنت نشطا دؤوبا مخلصا لهذا العمل او حريصا على زياده كسبك منه .

.

فاحرص على ان تسترخي وتستجم مرات اثناء هذا العمل ولو لفترات قصيره.
2 عليك ان تخلد الى الراحه من اعمالك ومشاغلك كلما سنحت لك الفرصه،

وعليك ان تغتنم عطله اخر الاسبوع والعطلات الصيفية لتحقيق ذلك .

.

واقض هذه الفترات بعيدا عن محيط عملك،

في رحلات بعيده،

فاذا عدت الى عملك كنت هادئ البال نشيطا .

.
3 الام الراس والصداع كثيرا ما تكون انذارا لك،

يجب عليك من بعده ان تبطئ خطاك بعض الشيء وانت سائر في موكب الحياة وتعطي جسمك حقه من الراحه.
4 اذا كنت تستيقظ متعبا،

فالسبب الاول لذلك غالبا انك تذهب الى الفراش في ساعة متاخره،

وينبغي ان تعود نفسك على النوم المبكر.
5 سرعه غضبك دليل على انك تبذل مجهودا اكثر مما ينبغي،

او انك تبذل مجهودا اكثر،

او انك كسول اكثر مما ينبغي،

وعليك ان تعتدل حتى لا يؤدي اضطراب اعصابك الى اضطراب جهازك الهضمي او ان يصبح جسمك مرتعا خصبا لامراض القلب وضغط الدم وغيرها.

ان الغضب والياس هما اعدى اعداء اعصابك،

ويجب عليك ان تتغلب عليهما بازاله اسبابهما وبقوه ارادتك وايمانك.
6 القلق شبح مفزع يمكن ابعاده بالتدريب على الهدوء والتفكير المنطقي روض نفسك على ان تعيش ليومك الذي انت فيه وحده،

ودع التفكير في الغد فانه ليس ملكا لك.

ان ترابط الافكار يلعب دورا كبيرا في اثاره القلق عند المتشائمين .

.

فهذا رجل يسمع ان زميلا له قضى نحبه على اثر اجراء جراحه له تاركا اطفاله لا يجدون ما يقتاتون به،

فيخيل اليه ان مثل هذا المصير ينتظره هو واطفاله .

.

وهذه سيده سمعت ان صديقه لها ماتت اثر ولاده متعسره،

فيستبد بها القلق والخوف .

.

وهؤلاء المتشائمون يجب ان يتجنبوا رؤية الاشياء المثيره لهم ومخالطه المغرمين بروايه هذه الماسي،

والمرح خير معاون على النهوض واستئناف السير كلما تعثر الانسان في طريق الحياة .

.
7 اذا وجدت صعوبه في تركيز فكرك ففي امكانك التغلب على ذلك بالتدرب على هذا التركيز .

.

حدد لنفسك اهدافا وضاحه محدده في الحياة .

.

واستخدم احد التمارين البسيطه،

كقراءه مقاله في صحيفة او فصلا في كتاب باستيعاب،

ثم محاوله كتابة ملخص واف لما قراته بعد بضع ساعات،

ومقارنة هذا الملخص بالمقاله الاصلية … وتفيدك ايضا ملاحظه كل الاشياء التي تصادفها في طريقك،

وخاصة ما لم يكن منها عاديا،

مثل نقوش المباني والوان طلائها،

وملابس الناس،

وواجهات المتاجر.
8 ترجع اكثر حالات الارق الى العجز عن ابعاد مشاكل العمل عند التاهب للنوم،

علاجا لهذه الحالة ينبغي ان ينظم المرء اعماله بحيث يؤدي اشقها في ساعات الصباح التي يكون الجسم فيها في ذروه نشاطه،

ويدع الاعمال السهلة العاديه الى ما بعد ذلك،

فان التدرج في بذل الجهد يفيد في كثير من الاحوال،

لانه يتمشي مع تطور طاقة الجسم في ساعات النهار المختلفه.

واذا كنت مضطرا لاعمال ذهنيه شاقه لابد من ادائها في المساء،

فينبغي عليك انت مشي لمدة ساعة قبل ان تؤديها،

والا تحاول اذا ارقتك الافكار بعد ذلك ان تدفعها وتقاوم تيارها الجارف،

بل عليك ان تحاول توجيه تفكيرك الى نوح اخرى،

كان تستمع الى موسيقى او تشاهد فقرات في التليفزيون او تقرا فصلا في كتاب تحبه.

تحياتى واحترامى…..

189 views

كيف تكون اكثر هدوءا