2:00 صباحًا الجمعة 18 يناير، 2019

لماذا سمي الفيلسوف بهذا الاسم

المقصود ان الفلاسفه اسم جنس لمن يحب الحكمه و يؤثرها”،

هذا هو الاصل ان الفلاسفه اسم جنس عام لكل من يحب الحكمه و يؤثرها،

و لذلك لما سئل ابو العلاءعن الشعراء الثلاثه المشاهير: المتنبى ،



و ابى تمام ،



و البحترى ،



و قد كان ابو العلاءفيلسوفا ملحدا زنديقا،

لا يؤمن بالله و لا باليوم الاخر و لا بالملائكه و لا بالكتب و لا بالنبيين،

فلما اراد ان يصنفهم قال: المتنبى و ابو تمام حكيمان،

و انما الشاعر البحتري.

لان المتنبى و ابا تمام ياتيان بالحكمه في كلامهما،

كقول المتنبى

الراى قبل شجاعه الشجعان      هو اول و هى المحل الثاني

اي: ان الراى قبل الشجاعه و هذه حكمه طيبه و كثير من شعر ابى تمام حكم،

كقوله:

اما و الله ما في العيش خير     ولا الدنيا اذا ذهب الحياء

فيقول ابو العلاء ان الشاعر هو البحترى ،



اما المتنبى و ابو تمام فهما حكيمان،

ياتيان بحكم تقبلها العقول،

لكن الشاعر هو البحترى الذى يعبر عن مشاعر النفس،

و عن امور ليست مجرد كلام عقلى تقبله العقول،

فالبحتريشاعر لا يخاطب العقل فحسب،

و انما يخاطب الوجدان و الشعور.الشاهد: ان الفلسفه اسم جنس عام لكل من يحب الحكمه و لذا كان المعرى يسمى: فيلسوف المعره ،



و احيانا اذا قرات بيتا من شعره تجد انه قد كتب تحته: فيلسوف المعره ،



و هو ابو العلاء المعرى الزنديق الملحد.يقول ابن القيم “وقد صار هذا الاسم” اي: اسم الفلاسفه “فى عرف كثير من الناس مختصا بمن خرج عن ديانات الانبياء،

و لم يذهب الا الى ما يقتضيه العقل في زعمه”،

و هذا هو المشهور الان عالميا،

فعندما يقال: فيلسوف؛

فانه يعنى الذى خرج عما عليه الانبياء،

فهو لا يؤمن بالاديان و انما يؤمن في نظره بالعقل،

و لهذا اول ما بدا الالحاد عند الغربيين كان عن طريق الفلاسفه ،



و اشهر ملاحده الغربيين هم فلاسفتهم،

فاذا قلنا: فيلسوف؛

فان معناه: انه لا يؤمن بالنصرانيه ،



و لا يؤمن بما في الانجيل،

و ان قال: انه فيلسوف نصراني،

فهو من باب النسبه فقط،

لكنه هو خارج عما في الاناجيل،

و عما في العهد القديم و الجديد،

و لهذا يسمونه: المفكر الحر،

و الفلاسفه يسمون: المفكرين الاحرار؛

لانهم تحرروا من سلطه الكنيسه و من قبضه الدين التى كانت تفرض عليهم.

240 views

لماذا سمي الفيلسوف بهذا الاسم