لوسترال لعلاج الخوف والقلق

آخر تحديث ب18 سبتمبر 2020 الأحد 11:28 مساء بواسطة صلاح جابر


و بركاتة

انا عندي حالة هلع و خوف من النزول للشارع

و كنت باخد دواء لوسترال 50 مدة سنة و نص

و بالسنة الاول تحسنت بشكل كبير جداااااااا

و لكن بنص السنة التاني بدات تجيني حالة الهلع و الخوف بالخصوص بالشارع

و غيرت الدواء لدواء سيبرالكس 10 و خدته شهرين و نصف و لكن دون فائدة

و الان لاستطيع الخروج للشارع و رجعت للوسترال 50 من عشرين يوم

بس ما تركت السيبرالكس10 و خيف اسيبه و انا باخد الان

حبة سبرالكس صباحا و حبة لوسترال مساءا

هل اترك السيبرالكس و اخد لوسترال 50 حبتين باليوم مرة و حدة

و شكرا لكم

ذكرت انك لم تتحسن على سيبرالكس 10 فهل تحسنت على اللوسترال؟

اذاكان الامر ايضا فيمكنك الاستغناء بالفعل عن السيرالكس.

لكن لماذا لا تبذل جهدك باتجاه احدث اذ من الممكن ان تتحسن اذا دربت نفسك على اعادة التفكير بما يحدث لك من انفعالات مخيفة، و بذلك سوف يقل شعور الخوف لديك عندما تدرك ما هية هذي الاعراض و ان تطورها الكارثي شيء غير منطقي. و من بعدها تفقد هذي الاعراض قوتها التي تدفع بك للتفكير الخاطئ و المخيف.

و ياخذ التدريب على ذلك الاسلوب عدة مراحل

اولا: ملاحظتك للانفعالات و الافكار و الاحاسيس التي تصيبك خلال نوبة الهلع بعدها تبين ما هي النازلة المتوقعة عند حدوث هذي الاعراض؟

مع ذلك التدريب المكثف فانك تستطيع ان تدرك ما هية الافكار لديك حول نوبات الهلع. بعدها التعرف على طبيعة الاعراض لديك، و ذلك التعليم التكنيكي يساعدك على التقليل من حدة هذي الاعراض الى مستوى منظم. – و لعل اهم خطوة بالعلاج هي التعرف على الفكرة التي جعلتك تشعر بهذه الافكار المخيفة و تصدقها و تنتقي من خبراتك الماضية ما يؤكد لك صحة هذي الافكار المخيفة.

و سوف تكتشف ان نوبات الهلع التي لا تستطيع السيطرة عليها ، و ما يرتبط فيها من اعراض غير مريحة لك ، لاتشكل خطورة شديدة عليك. و بدلا من ان تفسر انفعالاتك بالشكل الخاطئ ستعرف ان الاستجابة للخوف من الامور الطبيعية التي يقوم فيها جهاز الطوارئ البدني لديك.

ان المعلومات حول العوامل التي تؤدي الى ازدياد او نقصان نوبات الهلع عند الانسان تساعد على التعريف بكينونة العلاج المناسب له.

لو ان احد اعراضك صعوبة بالتنفس، فيمكن علاجك عن طريق تدريبك على طريقة التنفس الصحيح. للتقليل من حدة التنفس المفرط. و لو ان الاعراض تكمن بالشد العضلي فان تدريبك على الاسترخاء عامل مساعد على علاجك. ان الافكار الخاطئة عندما تبدا بشد الانتباه، فان محاولة صرف ذهنك عن هذي الافكار باصوات و مشاهدات و روائح حولك تساعد على الحد من ازدياد حدة الخوف و الاعراض المصاحبة له عندك.

ربما تخطر ببالك مثل هذي الافكار

1. من الممكن ان اصاب بنوبة هلع الان.

2. ماذا لو احتاج احد لمساعدتي.

3. قد لن استطيع ادراك تصرفاتي

4. سوف اصبح مشوش الفكر.

ثانيا – طريقة التعامل مع نوبات الهلع و القلق

ما هي الاشارات التي تدل على حالة القلق

• لم اسمع عن فلان منذ مدة، ماذا لو حصل له شيء ماذا لو كان ربما حصل له مكروه، ماذا لو……، ماذا لو…….

• لن استطيع ان اذهب لعرس صديقي لاني سوف اكون متوترا، سوف انسى ما حفظت….استطيع ان اتخيل ذلك…….، و كل هذي العيون تحدق بي…..، و كلهم يعلمون كم ان متوتر و غير جاهز.

• ذلك العمل مناسب تماما للاشخاص الذين يحملون مؤهلاتي…..يجب ان اسعى بطلب التوظيف له……ولكن ربما اخفق باداء ذلك العمل و اجعل من نفسي اضحوكة….لا استطيع تخيل نفسي و انا اخفق بالمقابلة الشخصية….سوف تكون مخيفة و مذلة.

• ربما اعاني من نوبة الهلع لكن لا استطيع احتمال المزيد انها تجربة مرعبة.

هذي بعض الامثلة و الافكار و المشاعر التي يمر فيها المصابون بحالة نوبات الهلع و القلق، و بما ان الهلع و القلق هما من نفس قالب الخوف فانهما بشيران بشكل مروع الى الخطر.

هذي الاحاسيس بالتهديد عادة ما يصحبها انفعالات جسدية تكون مؤلمة بحد ذاتها مثل:ضيق التنفس، زيادة خفقان القلب الشعور بدوخة و غثيان، التعرق جفاف الفم، وخز بالحنجرة، الام بالعضلات……الخ

و عندما تكون هذي الحالة مستمرة و ممتدة و مزمنة و غير مسيطر عليها عندها تاخذ شكل ما يسمى بالحالة المرضية او العجز.

– الاشخاص المصابون بنوبات الهلع يتصرفون او يتجهون بشعورهم نحو اوضاع من الممكن تفاديها اصلا، طالما هناك حدوث للخوف فليس هناك روابط للسيطرة على المشاعر. و باستطاعتهم تحرير انفسهم من هذي المخاوف بواسطة اللجوء الى البدائل او الوسائل الاخرى، فمثلا الاشخاص الذين يخافون ركوب الطائرة يلجئون الى و سائل المواصلات الارضية، مثل الحافلات و القطارات.

– المصابون بنوبات الهلع غالبا لا يستطيعون تحديد مصدر قلقهم و حتى لو استطاع المصابون تحديد المشكلة فلا يستطيعون مواجهتها، فالاسباب =يصبح اما ان متطلبات الحياة المعيشية تجبرهم على مواجهة مخاوفهم او ان تكون المخاوف لديهم ربما دمجت بالنفس بحيث يصبح مصدرها من المصابون انفسهم

– ببعض الاحيان من الضروري ان يختبر الناس الخوف حتى يتسنى لهم الاعتراف او الاقرار بتهديد الخطر الحقيقي و اعداد انفسهم لمواجهته.

– ان الخطر الناتج الذي لا ريب به عن القلق هو الانفعالات المرافقة له مثل الخوف، لكن الاشخاص المصابون بنوبات الهلع الشديدة او حالات الخوف الفوبيا phobic لاتعبر ردود افعالهم او لا تتجاوب مع حالتهم فانهم يتوقعون ان التهديد لحالتهم الجيدة التي يعتبرونها جيدة تكون نسبتها ضئيلة الحدوث.

– عندما يواجه المصابون بنوبة الهلع تحديات من نوع ما مثل الاختبارات او مقابلة عمل، فانهم يلجئون الى تضخيم الصعوبات و يركزون على المخاوف التي تكون نتائجها سلبية، و بنفس الوقت يلجئون الى الاستخفاف و الاغفال و التهوين من قدرتهم على التعامل مع ما يخيفهم، و بعبارة ثانية =يسيئون الفهم و يشوهون الحقائق حتى يشعرون انفسهم بالقلق نحو الخطر الذي اما غير موجود اصلا او موجود لكن لا يستطيعون التعامل معه بردود افعال ناجحة.

و مما يجعل الامور اسوء عندما يصبح المصاب غير مسرور من مخاوفه و ردود افعاله و يبدا بالرهبة و البغض و الخوف من اعراضه اكثر من خوفه من الاعراض التي تستهدفه و كلما كان منزعجا اكثر تزيد حالة الهلع عنده و يكونون مرتبطا بهواجس لا متناهية على نحو متزايد من المعاناة.

و عليك ان تتعلم التالي:

1. اكتشاف الافكار التي تدفعك الى الشعور بالقلق و غالبا ما تخرج هذي الافكار فجاة عند حدوث المسبب لها مثل المقابلات او الاجتماعات او يصبح لها مسبب مستقبلي كالزواج او الطلاق او الخوف من حدوث مكروه او الخوف من الفشل

– عندما تلاحظ انك قلق او بدات حالتك بالقلق اسال نفسك ما الذي كان يدور بذهني)

ابحث بمخيلتك عن الافكار و الصور و ذكر نفسك: رغم ان افكاري و مخيلاتي تبدو ممكنة و منطقية فقد لا تبدو ايضا لاني اميل الى القلق، و ربما اكون متقبلا للافكار الغير منطقية بسهولة .

2. تعرف على الافكار السلبية و تقييم كيفية تفكيرك لتجعلها و اضحة بكيفية و اقعية بالاضافة الى تعلمك التالي:

– البحث عن تفسير بديل

– الحكم على نتائج الافكار

– التفكير القلق له اثاره الجانبية

– الابتعاد عن الافكار القلقة المفاجئة عن طريق ارشاد غيرك بالابتعاد عنها

– التخطيط لما سوف تفعله بعد ذلك

3. و تعلم كذلك قياس قوة قلقك و مدى بقائه و عندما تدرك ان لكل نوبة هلع وقت محدد بامكانك التغلب عليها بمساعدة مهاراتك التي اكتسبتها و سوف تصبح اقل قلقا و اكثر ثقة بالنفس.

4. ركز على بعض المشاكل المعينة بحياتك الخاصة و اكتسب تدريجيا مهارات اكثر لحلها، و العمل نحو تحقيق اهدافك و التعامل مع اوضاع مشاكلك الداخلية.

نماذج الافكار الخاطئة

عندما تتبع و تلاحظ خطوات الافكار التي تصيبك بالقلق ربما تجد الاخطاء بكيفية تفكيرك تصب بهذه المقالات الرئيسية:

1 المبالغة او تضخيم الامور

للناس عموما حاسة قوية تجاه الخطر حتى بشكل الدلائل الموضوعية للفعل المعاكس، فمثلا الخوف من ضياع فرصة التوظف لعدم اتمام التعليم ، يجعلك تلاحظ بقلق كل ما له علاقة بالتعليم و بالتوظيف و تقارن نفسك لا شعوريا مع شاب توظف، و لم تعد تعطي لنفسك اية ميزة موجودة فيك و تصبح مستاءا و الاكثر من ذلك تسيء تقدير حب اهلك و حرصهم على صالحك .

2 رد فعل الكارثة

عندما يتوقع المصابون بنوبات الهلع خطر ما او صعوبة ما فانهم احيانا يتوقعون كارثة ما ستحدث بالنهاية فمثلا الخوف من الدخول الى العملية الجراحية سوف يؤدي الى الموت او العجز.

3 المبالغة بالتعميم

هناك مثال لتجربة سلبية ربما تحدث، فمثلا كونك لم تحصل على مؤهل مناسب او رسبت باختبار تترجم هذا الى قانون يحكم و جودك او مصيرك بقولك: ربما لا انجح باي مكان بحياتي، ماذا لو لم انجح بتخطي هذي المرحلة.

4 تجاهل السلبيات

المصابون بنوبات الهلع يغفلون عن تبين حقيقة قدرتهم على التعاون بنجاح مع مشاكلهم بتناسي تجاربهم السلبية و الناجحة التي كانت بالماضي لديهم و يتوقعون فقط مشاكل لا تقهر و معاناة غير محتملة بالمستقبل.

كما ان الطالب المصاب بنوبات القلق ينسى علاماته المرتفعة بالاختبارات السابقة و يتجاهل كذلك حقيقة انه اختبار واحد من عدة اختبارات سابقة و لن يدمر مستقبله فيما اذا رسب فيه.

و اليك بعض الافكار التي تساعدك بهذا الاتجاه:

1 قبل مواجهة مسببات القلق ضع بالحسبان ما يقال عنه التحليل المنقذ – ما الذي كان يحصل لك ان الطالب القلق حتى يتغلب على قلقه يتذكر علاماته الجيدة و تحضيره المتواصل.

2 الوقاية من التفكير المفجع، فمثلا عندما يرسب الطالب بالاختبار يعتقد ان مستقبلة ربما انتهى، و بالحقيقة يصبح لديه خيارات كثيرة ليثبت نفسه بالمستقبل.

3 اذا كانت لديك اعتقادات جذرية تسبب لك القلق اجعل من الحقائق اختبارا لها لمعرفة مسببات الخوف، فمثلا اذا كان لديك خوف من ركوب المصعد احرص على جمع المعلومات المتعلقة بسلامة المصاعد مثل طريقة التصرف عند تعطل المصعد و اجهزة الانذار و معدلات الحوادث بالمصاعد الخ…..

و اذا كنت خائفا من اثر نوبات القلق على صحتك فذكر نفسك بانك ربما اجريت كل الفحوصات التي اثبتت خلوك من اي مرض.

4 اذا شعرت بشعور مربك يعيق تخفيض شعور القلق لديك حاول التخلص منه بالتدريج، فمثلا اذا كان لديك خوف من صعود المناطق الجبلية ممكن التغلب عليه تدريجيا بالصعود لبضعة امتار قليلة بوجود صديق لك او بمساعدة قريب.

5 عندما تكون بغمرة موقف ما و تحاول به السيطرة على مخاوفك و ربما بدا الشعور بالقلق ينتابك بقوة تدرب على تقنية الهاء الخاطر بالتركيز على اي فكرة ليست لها علاقة بالقلق النفسي كان تحكي قصة طريفة حصلت لك لانسان غير موجود بالغرفة.

عليك ان تتذكر

1 ان البداية هي اهم خطوة بالعلاج فعندما تبدا بالعلاج تكون ربما اخذت قرارا نحو الخطوة الاولى بالشفاء باذن الله، و سوف تكتسب قوي حديثة و مهارات حديثة لتحكم فيها نفسك.

2 ان تحديد اهدافك من البداية يعطيك دافعا قويا للتغير فعندما يصبح لديك صورة و اضحة عن حياتك بدون القلق عندها تكون على الطريق الصحيح.

3 و شارك افكارك مع طبيبك فانه سيساعدك على تحقيق اهدافك.

4 و تذكر انك تستطيع فقط اخراج ما ادخلته بنفسك من افكار، فان الجهد و السعي مطلوب اذا اردت التغير.

5 و كن على علم بان حالة القلق تنتابك منذ لمدة طويلة، فانها تحتاج الى وقت و محاولة لازالة الافكار القديمة و ابتكار طرق للاحلال دون حدوثها مرة اخرى.

6 تذكر ان هناك مساعدين للتغلب على نوبات الهلع لديك و هم: العائلة، الاقارب، الاصدقاء، زملاء العمل الاخصائيين، الخ……… و سيصبحون مسرورين لمساعدتك.

7 كن حريصا باستعمال التقنيات التي تعلمتها من العلاج لان العلاج محدود الوقت.

8 ان الطرق التي تتعلمها هي ما خوذة و مطبقة من الحياة، و لا يوجد احد خالي من المشاكل الحسية او العاطفية لكنك ستجد ان القلق ليس له ضرورة بالتحكم بوجودك

 

  • لوسترال 50
  • كيف يمكن السياقة بدون خوف
  • اعشاب تساعد علي علاج الهلع والخوف
  • بدون وصفة لوسترال
  • حبوب الخوف
  • علاج الخوف من المواصلات
  • لوسترال وعلاج القلق والخوف
  • مذكرات حول القلق و الهلع
  • وصفة لعلاج الخوف

1٬461 views