1:13 صباحًا الثلاثاء 20 نوفمبر، 2018

مات وهو رافع السبابه


صور مات وهو رافع السبابه

 

 

السؤال
اسال الله ان ينفع بكم،

سؤالي عن اخي الصغير توفي بداية الاجازة عن عمر 15 ونصف,

بعد ان اصيب بحادث وتعرض لضربه في الراس وشاهده اخي الكبير وهو يصرخ من شده الالم,

وبعدها لم يعد يشعر بشيء وجلس في غيبوبه 12 يوما ثم توفي رحمه الله,

وعند تغسيله راى اخوتي يده وهو رافع السبابه حتى ان المغسل فردها 3 مرات وسبحان الله عادت الى وضعها اي السبابه مرفوعه كان طيب القلب ولا يحمل على احد حقدا ابدا فهل يعتبر هذا من حسن الخاتمه وان ما حدث له باذن الله تكفير؟

الاجابه
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه،

اما بعد:
فنسال الله تعالى ان يعظم اجركم ويغفر لميتكم ونرجو ان يكون قد مات على خاتمه حسنه…

اما رفع السبابه عند غسل الميت فلا نعرف له دلاله وقد يكون اشاره الى كلمه التوحيد،

فان قالها وتلفظ بها ولو مخافه عند الاحتضار فهو حينئذ ممن قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم:

من كان اخر كلامه لا اله الا الله دخل الجنه.

رواه ابو داود وغيره،

لاسيما وانه صغير السن لم تمض على بلوغه سنوات طويله فهو مظنه قله الذنوب اضافه الى سعه رحمه الله تعالى التي هي خير للعبد من عمله الصالح.

147 views

مات وهو رافع السبابه