11:21 صباحًا الأربعاء 16 يناير، 2019

ماحكم مقدمات اللواط

الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله و على اله و صحبه،

اما بعد:

فابتداء نقول لك جزاك الله خيرا على حرصك على التوبه و الهدايه و الاستقامه و كل هذا دليل على خير كبير كامن فيك،

و الذى يجب عليك الان هو المبادره الفوريه الى التوبه النصوح مما و قعت فيه من منكرات،

و التوبه النصوح لها شروط و على راس شروط التوبه النصوح الاقلاع عن الذنب و سببه،

فيجب عليك اجتناب مساكنه هذا الرجل حالا مع شروط التوبه الاخرى،

و راجعها في الفتوي رقم: 5450.

فالامر خطير و الوقوع في فاحشه اللواط منكر عظيم في حق الفاعل و المفعول به،

و ان كان ما فعلته و صاحبك مجرد المداعبه و نحوها فهى من و سائل الوقوع في اللواط،

و هى محرمه ايضا  ولكنها لا تدخل في اللواط الموجب للحد،

و قد سبق بيان حقيقه اللواط الذى يجب به الحد في الفتوي رقم: 22549.

وحد اللواط قتل الفاعل و المفعول به،

كما سبق بيانه في الفتوي رقم: 1869، وقد ذكرنا فيها الراجح في كيفيه قتله،

و بينا ان من اهل العلم من قال انه يرمي من شاهق و يلقي عليه بالحجاره و لكن الذى يقيم الحدود عموما هو الحاكم المسلم،

او من يقوم مقامه،

فاذا رمي المسلم بنفسه من شاهق كان منتحرا لا مقيما للحد،

و هذه جريمه اخري و رد فيها و عيد شديد،

فراجعه في الفتوي رقم: 5671.

وننصحك بالمبادره الى اتمام الزواج قدر الامكان و لا تطلق زوجتك و لست ظالما لها باتمامك الزواج منها،

و اذا و فقت الى الزواج فقد اتممت نصف دينك فاتق الله في النصف الاخر،

و عليك بالحرص على مصاحبه الاخيار و الاكثار من الدعاء و لا سيما دعاء النبى صلى الله عليه و سلم و هو قوله: اللهم انى اسالك الهدي و التقي و العفاف و الغنى.

رواه مسلم عن ابن مسعود رضى الله عنه.

 

  • حكم مقدمات اللواط
627 views

ماحكم مقدمات اللواط