2:57 مساءً الجمعة 22 فبراير، 2019








ماذا قال النبي عن السحور

بالصور ماذا قال النبي عن السحور 20160910 27

 

عن انس بن ما لك رضى الله عنه قال قال النبى صلى الله عليه و سلم ” تسحروا فان في السحور بركه ” رواه البخارى 1923 و مسلم 1095).

الحديث دليل على ان الصائم ما مور بالسحور لان فيه خيرا كثيرا و بركه عظيمه دينيه و دنيويه ، و ذكره صلى الله عليه و سلم للبركه من باب الحض على السحور ، و الترغيب فيه ..

والسحور بفتح السين ما يؤكل في وقت السحر ، و هو اخر الليل ..

وبضم السين السحور اكل السحور .

عن جابر عن النبى صلى الله عليه و سلم قال ” من اراد ان يصوم فليتسحر بشيء ” رواه احمد 14533 و صححه الالبانى في السلسله الصحيحه 2309)

وهذا الامر في الحديث امر استحباب لا امر ايجاب بدليل ان النبى صلى الله عليه و سلم و اصل و واصل اصحابه معه ، و الوصال ان يصوم يومين فاكثر فلا يفطر بل يصوم النهار مع الليل .

وفى السحور بركه عظيمه تشمل منافع الدنيا و الاخره ..

1 فمن بركه السحور التقوى على العباده ، و الاستعانه على طاعه الله تعالى اثناء النهار من صلاه و قراءه و ذكر ، فان الجائع يكسل عن العباده كما يكسل عن عمله اليومى و هذا محسوس .

2-   و من بركه السحور مدافعه سوء الخلق الذى يثيره الجوع ، فالمتسحر طيب النفس حسن المعامله .

3 و من بركه السحور انه تحصل بسببه الرغبه في الازدياد من الصيام لخفه المشقه فيه على المتسحر ، فيرغب في الصيام و لا يتضايق منه .

4 و من بركه السحور اتباع السنه ، فان المتسحر اذا نوي بسحوره امتثال امر النبى صلى الله عليه و سلم و الاقتداء بفعله كان سحوره عباده ، يحصل له به اجر من هذه الجهه و اذا نوي الصائم باكله و شربه تقويه بدنه على الصيام و القيام كان مثابا على ذلك .

5 و من بركه السحور ان الانسان يقوم اخر الليل للذكر و الدعاء و الصلاه و ذلك مظنه الاجابه و وقت صلاه الله و الملائكه على المتسحرين لحديث ابى سعيد رضى الله عنه الاتى قريبا .

6 و من بركه السحور ان فيه مخالفه لاهل الكتاب و المسلم مطلوب منه البعد عن التشبه بهم ، قال النبى صلى الله عليه و سلم ” فصل ما بين صيامنا و صيام اهل اكتاب اكله السحور ” .

7 و من بركه السحور صلاه الفجر مع الجماعه ، و في وقتها الفاضل ، و لذا تجد ان المصلين في صلاه الفجر في رمضان اكثر منهم في غيره من الشهور ، لانهم قاموا من اجل السحور .

فينبغى للصائم ان يحرص على السحور و لا يتركه لغلبه النوم او غيره و عليه ان يكون سهلا لينا عند ايقاظه للسحور ، طيب النفس ، مسرورا بامتثال امر رسول الله صلى الله عليه و سلم حريصا على الخير و البركه ؛ ذلك لان نبينا صلى الله عليه و سلم اكد السحور ، فامر به و بين انه شعار صيام المسلمين و الفارق بين صيامهم و صيام اهل الكتاب و نهي عن تركه .

ويحصل السحور باقل ما يتناوله الانسان من ما كول او مشروب ، فلا يختص بطعام معين ..

وعن ابى هريره رض الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ” نعم سحور المؤمن التمر ” رواه ابو داوود(2345 و صححه الالبانى في صحيح ابى داوود .

وعن ابى سعيد الخدرى قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ” السحور اكله بركه فلا تدعوه و لو ان يجرع احدكم جرعه من ماء فان الله و ملائكته يصلون على المتسحرين ” رواه احمد 11003 و حسنه الالبانى في صحيح الجامع 3683 .

افضل وقت للسحور ..

عن زيد بن ثابت رضى الله عنه قال ” تسحرنا مع النبى صلى الله عليه و سلم ثم قام الى الصلاه قلت كم كان بين الاذان و السحور قال قدر خمسين ايه ” رواه البخارى 1921 و مسلم 1097)

هذا الحديث دليل على انه يستحب تاخير السحور الى قبيل الفجر ، فقد كان بين فراغ النبى صلى الله عليه و سلم و معه زيد رضى الله عنه من سحورهما ، و دخولهما في الصلاه قدر ما يقرا الرجل خمسين ايه من القران ، قراءه متوسطه لا سريعه و لا بطيئه ، و هذا يدل على ان وقت الصلاه قريب من وقت الامساك .

والمراد بالاذان هنا الاقامه ، سميت اذانا لانها اعلام بالقيام الى الصلاه ، و قد و رد في صحيح البخاري(576  انه قيل لانس راوى الحديث – ” كم كان بين فراغهما من سحورهما و دخولهما في الصلاه قال قدر ما يقرا الرجل خمسين ايه ”

وتعجيل السحور من منتصف الليل جائز لكنه خلاف السنه ، فان السحور سمى بذلك لانه يقع في وقت السحر و هو اخر الليل .

والانسان اذا تسحر نصف الليل قد تفوته صلاه الفجر لغلبه النوم ، ثم ان تاخير السحور ارفق بالصائم و ادعي الى النشاط ؛ لان من مقاصد السحور تقويه البدن على الصيام ، و حفظ نشاطه ، فكان من الحكمه تاخيره .

فينبغى للصائم ان يتقيد بهذا الادب النبوى ، و لا يتعجل بالسحور .

ومن اداب الصيام التى نص عليها اهل العلم الا يسرف الصائم في وجبه السحور ، فيملا بطنه بالطعام ، بل ياكل بمقدار ، فانه ما ملا ادمى و عاء شرا من بطن .

ومتي شبع وقت السحر لم ينتفع بنفسه الى قريب الظهر ، لان كثره الاكل تورث الكسل و الفتور ، و في قوله صلى الله عليه و سلم ” نعم سحور المؤمن التمر ” اشاره الى هذا المعني ، فان التمر بالاضافه الى قيمته الغذائيه العاليه فهو خفيف على المعده سهل الهضم ، و الشبع اذا قارنه سهر بالليل و نوم بالنهار فقد فات به المقصود من الصيام و الله المستعان .

اللهم تقبل منا انك انت السميع العليم ، و تب علينا انك انت التواب الرحيم .

المرجع احاديث الصيام …. للفوزان ص 75-81).

171 views

ماذا قال النبي عن السحور