3:13 صباحًا الخميس 21 فبراير، 2019








مالك الحزين ابراهيم اصلان pdf

بالصور مالك الحزين ابراهيم اصلان pdf 20160918 533

للكاتب: ابراهيم اصلان
من قسم: روايات عربيه عن هذا الكتاب:
عندما تجذبها تتدلي في طرف الخيط من فمها الدقيق و هي ما زالت توالي رعشتها التي تحسها في مقبض البوصه و تسمعها كانها طنين خفيف مبلل بالماء ثم يسكن جسدها الفضي الرقيق الممشوق و تضوى في الشمس خفيفه لا وزن لها في راحه اليد المفتوحه يختلج ذيلها الخفيف المخضب بلون الدم. يوسف النجار فكر ان سمكه الراي بنت مثل كل البنات و ترك الزجاجه الفارغه تتدحرج تتدحرج الى الماء و تمني ان يكتب كل شئ .نعم. لماذا لا تكتب و تقول لانك لم تعد انت و لان النهر لم يعد هو النهر و شعر بالحزن و هو يقول نعم.لانك لم تعد انت. و ليس نهرك ما تري .ذلك المطروح مثل ماء الغسيل. تعاف الان ان تروي القلب و تبل منه الريق. يرضيك ما في فمك من ملح الدموع ،وطعم الخمر، و العطش

  • ابراهيم اصلان مالك الحزين
254 views

مالك الحزين ابراهيم اصلان pdf