1:16 صباحًا الثلاثاء 19 فبراير، 2019








ما جزاء من ظلم بنت وعدها بالزواج و لم يتزوجها

الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله و على اله و صحبه،

اما بعد:

فما يعرف اليوم بعلاقه الحب بين الشباب و الفتيات فهو امر لا يقره الشرع و هو باب فتنه و فساد،

لكن اذا تعلق قلب الرجل بامراه دون كسب منه اوسعى في اسبابه فلا حرج عليه،

و المشروع له حينئذ ان يخطبها من و ليها،

فان اجابه فبها و نعمت وان قوبل بالرفض انصرف عنها الى غيرها.
و عليه فما دمت غير قادر على الزواج بتلك الفتاه في الوقت الحاضر مع انك محتاج للزواج لاعفاف نفسك،

فالصواب ان تبادر بالزواج و لا تلتفت لتلك الرؤيا و لا تخف فليس في زواجك من غيرها ظلم لها،

و لكن عليك ان تبادر باعفاف نفسك وكفها عن الحرام.

357 views

ما جزاء من ظلم بنت وعدها بالزواج و لم يتزوجها