9:06 صباحًا الأحد 11 ديسمبر، 2016

ما حكم الزوج الذي يضرب زوجته

حكم سب الزوج لزوجته واهانتها

فسب المسلم واهانته حرام بل هُو مِن كَبائر الذنوب
جاءَ فِي كَتاب الزواجر عَن اقتراف الكبائر: الكبيرة التاسعة والثمانون والتسعون والحادية والتسعون بَعد المائتين: سب المسلم والاستطالة فِي عرضه وتسَبب الانسان فِي لعن أو شتم والديه وان لَم يسبهما ولعنه مسلما
انتهى.

وسب المسلم مِن الخصال الَّتِي توجب الفسق لصاحبها لقول رسول الله صلي الله عَليه وسلم: سباب المسلم فسوق وقْتاله كَفر
متفق عَليه..

قال النووي: واعلم ان سباب المسلم بغير حق حرام كََما قال صلي الله عَليه وسلم: سباب المسلم فسوق
انتهى.

ويزداد الاثم إذا وقع السب للزوجة لما لَها مِن حق علي الزوج زائد عَن الحقوق الواجبة لعموم المسلمين, ولما جاءَ فِي القران والسنة مِن الامر بمعاشرتها بالمعروف.

واما ضرب الزوجة بغير حق فَهو حرام أيضا ومن كَبائر الذنوب, جاءَ فِي كَتاب “الزواجر عَن اقتراف الكبائر”: الكبيرة الحادية والخمسون الاستطالة علي الضعيف والمملوك والجارية والزوجة والدابة
لان الله تعالي قَد امر بالاحسان اليهم بقوله تعالى: واعبدوا الله ولا تشركوا بِه شيئا وبالوالدين احسانا وبذي القربي واليتامي والمساكين والجار ذي القربي والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت ايمانكم ان الله لا يحب مِن كََان مختالا فخورا.

وليعلم هَذا الزوج ان الاسلام ما جاءَ الا باعزاز المرآة واكرامها, وان فقهاءَ الاسلام وعلماءه قَد جعلوا ما يصدر مِن الرجل مِن اذي لزوجته مما هُو أقل مِن ذلِك يجيز لَها طلب الطلاق ولو حدث مَرة واحدة لَم يتكرر بَعدها, بل ليس هَذا فحسب بل اوجبوا مَع الطلاق التعزير البليغ الَّذِي يردع هَذا الَّذِي يسب زوجته ويهينها, قال خليل: ولها التطليق بالضرر البين ولو لَم تشهد البينة بتكرره.

وقال الدردير فِي الشرح الكبير
فقال: ولها أي للزوجة التطليق بالضرر
وهو ما لا يجوز شرعا
كهجرها بلا موجب شرعي
وضربها كَذلِك وسبها وسب ابيها
نحو: يا بنت الكلب
يا بنت الكافر
يا بنت الملعون
كَما يقع كَثِيرا مِن رعاع الناس
ويؤدب علي ذلِك زيادة علي التطليق
كَما هُو ظاهر
وكوطئها فِي دبرها
انتهى..

اما الضرب الجائز للرجل فَهو ما يَكون فِي حالة نشوز المرآة وعصيانه وبعد ان ينصحها فلا تنتصح, ويهجرها فِي الفراش فلا تنته عَن نشوزها عِند ذلِك لَه ان يضربها بشروط:

ا ان لا يَكون الضرب مبرحا
اي شديدا بل يَكون علي وجه التاديب والتانيب ضربا غَير ذي اذاية شديدة.
ب- ان لا يضربها علي وجهها.
ج ان لا يشتمها اثناءَ الضرب.
د ان يستصحب اثناءَ هذا
ان القصد حصول المقصود مِن صلاح الزوجة وطاعتها زوجها
لا ان يَكون قصده الثار والانتقام.
ه ان يكف عَن هَذه المعاملة عِند حصول المقصود.

اما قول الزوج لك ان هَذا حقه, فإن كََان يقصد ان حقه الضرب بلا سَبب والسب والشتم لزوجته, فهذاغير صحيح لاننا قَد قدمنا ما هُو حق لَه بالشروط المذكورة, بل ان قوله هَذا كَبيرة اعظم مِن كَُل الكبائر المذكورة اذ ان قوله هَذا كَذب علي الله سبحانه والله عز وجل يقول: ومن اظلم ممن افتري علي الله كَذبا {الانعام:93}, ويقول سبحانه: ولا تقولوا لما تصف السنتكم الكذب هَذا حلال وهَذا حرام لتفتروا علي الله الكذب ان الَّذِين يفترون علي الله الكذب لا يفلحون متاع قلِيل ولهم عذاب اليم النحل:116 117}.

وللفائدة تراجع الفتوي رقم: 69
والفتوي رقم: 65795.

والله اعلم.

صور ما حكم الزوج الذي يضرب زوجتهصور ما حكم الزوج الذي يضرب زوجته

  • صور ضرب الزوج والزوجه
الذي الزوج حكم زوجته ما يضرب 1134

ما حكم الزوج الذي يضرب زوجته