ما حكم من احب فتاة

آخر تحديث ب13 سبتمبر 2020 الثلاثاء 4:25 مساء بواسطة صلاح جابر


السؤال

انا احب بنت بالله فلا اقدر على مواجهتها؟

الاجابة

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على اله و صحبه، اما بعد:

فاذا كنت تحب هذي الفتاة من اجل التزامها و دينها دون تعلق عاطفي فيها فلا حرج بذلك، لكن لا ينبغي لك ان تخبرها بذلك خشية ان يجر الى ما لا تحمد عقباه، اما ان كنت تحبها حبا عاطفيا فاعلم ان الحب بين الشباب و الفتيات امر لا يقره الشرع، لكن اذا و قع بقلب الرجل حب امراة، و كان هذا بدون اسباب منه، كاطلاق البصر و الكلام بغير حاجة، و نحو ذلك، فلا حرج عليه، و المشروع له ان يخطبها من و ليها الشرعي.

فعن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: لم نر للمتحابين مثل النكاح. رواه ابن ما جة و صححه الالباني.

وفي هذي الحالة فان كان السائل قادرا على الزواج، فعليه ان يسال عن تلك الفتاة، فان تبين انها ذات دين، فليخطبها من و ليها، بعد الاستخارة و مشاورة الاهل.

واما ان كان غير قادر على الزواج، فعليه ان يجتهد لازالة ذلك التعلق، و يشغل نفسه بما يفيده بدينه و دنياه، و يكثر من الصوم، و يستعين بالله، حتى يتيسر له الزواج.

والله اعلم.

 

510 views