10:48 صباحًا الأحد 16 ديسمبر، 2018

ما حكم من يحرف القران


الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله و على اله و صحبه،

اما بعد:

فالقول بتحريف القران او نقصانه او الزياده عليه و لو بحرف و احد قول باطل،

فان الله تعالى تكفل بحفظ هذا القران فقال: انا نحن نزلنا الذكر و انا له لحافظون الحجر:9}.

واجمع اهل الاسلام على ان القول بتحريف القران كفر مخرج من مله الاسلام.

قال شيخ الاسلام ابن تيمية: و كذلك من زعم منهم ان القران نقص منه ايات و كتمت او زعم ان له تاويلات باطنه تسقط الاعمال المشروعه و نحو ذلك،

و هؤلاء يسمون القرامطه و الباطنية،

و منهم التناسخية،

و هؤلاء لا خلاف في كفرهم.

انظر: الصارم المسلول.

(3/ 1108 1110).

وقال ابن حزم: القول بان بين اللوحين تبديلا: كفر صحيح و تكذيب لرسول الله صلى الله عليه و سلم.

الفصل في الاهواء و الملل و النحل.

(4/139).

وراجع للمزيد في هذا الفتاوي التاليه ارقامها فراجعها: 6472،

93103،

6484.

واما عن الرساله المذكوره فان كان صاحبها يزعم ان القران قد حرف كما تزعم بعض الطوائف الخارجه عن الاسلام فقد سبق حكم من اعتقد هذا الاعتقاد او قاله و نشره بين الناس و ان هذا من الكفر الاكبر،

و عليه فلا يجوز ترويج مثل هذه الرساله و لا ذكرها الا لبيان ضلالها و دحضها و بيان كذبها،

و قد سبق و بينا ان نشر ما يشوش عقائد الناس لا بد ان يرفق ببيان الضلال في الفتوي رقم: 18302،

فراجعها.

واما ان كان صاحب هذه الرساله يقصد الرد على من زعم ان القران محرف و يستحث المسلم لاتخاذ موقف و اضح و ان يقاوم هذا المنكر و يغيره و يبين بطلانه فقوله حق و هذا و اجب كل مسلم،

بحسب علمه و قدرته.

علي انه و ان كان يقصد ذلك فان قوله في الرساله المذكورة: ما ذا فعلت حين علمت ان القران قد حرف



قول خاطئ،

فان القران لم يحرف و انما ادعي ذلك طوائف من الزنادقه ممن ينتسبون للاسلام زورا،

او من الكفار المحاربين للاسلام،

و بناء على ذلك يجب تغيير العباره الى: ما ذا فعلت حين علمت انه قد زعم ان القران حرف

او نحو ذلك مما يفهم منه المعني الصحيح و لا يثير شبهه او معني باطلا عند القارئ.

فلا ما نع من تعديل الرساله السابقه و ضبطها بما يتوافق مع العقيده الصحيحه في القران ثم ارسالها لانكار المنكر.

ولكن الاولي عند انكار هذه المنكرات العظيمه و الرغبه في كتابه رسائل تنكرها و يرغب المسلم في توزيعها ان يلجا المسلم الى العلماء و طلبه العلم لصياغه رساله صحيحه المعني قويه المبني تحتوي من الادله الصحيحه النقليه و العقليه ما يرد هذه الاقوال الباطله و لا تقتصر على اثاره الحماس و العاطفه بلا علم او دليل.

ولمعرفه موقف المسلم من هذه الدعوات و موقفه مما يسمى: كتاب الفرقان الحق راجع الفتوي رقم: 56532،

و راجع الفتوي رقم: 125425،

لاهميتها في حكم تغيير المنكر .

والله اعلم.

صور ما حكم من يحرف القران

صور ما حكم من يحرف القران

  • علمو اطفال الصلاة
  • كفارة من يحرف القران
187 views

ما حكم من يحرف القران