10:36 مساءً الأحد 26 مايو، 2019

ما هو دواء lysanxia

صور ما هو دواء lysanxia

و بركاته
الدكتور محمد عبدالعليم جزاك الله خيرا و نفع الله بك الامه الاسلامية.

كنت بعثت لكم سلفا باستشاره تخص امورا نفسيه او عصبيه امر بها،

 

و نصحتنى بتناول الدوركسات،

 

و هذا الدواء تناولتة لمدة طويله و اثر على سلبا،

 

و لم ينفعنى و ثمنة باهظ جدا في تونس،

 

و كل الادويه الاكتئابيه المماثله له لها تاثير سلبى على حالتي،

 

حتى الاطباء الدين و صفوا لى هذه الادويه نصحونى بعدم استعمال هذه الادويه و لم اجد تحسنا في حالتي الا بالادويه التي ذكرتها لك سلفا:SINAPRID DOGMATIL LYSANXIA .

 

لكن لم اشف تماما،

 

فعند المواقف يرجع المرض و تصبح هذه الادويه ليس لها فاعليه

 

لا ادرى ان كان هذا المرض عصبيا او نفسيا؛

 

لانى اشعر بالانزعاج في المواقف و الرهبه في المعده ثم تسيطر هذه الحالة على الاعصاب فاصبح اشعر بنفسي كانى ساسقط،

 

و لا استطيع التحكم في نفسي،

 

و اصبح ارغب في مغادره المكان.

كنت بعثت لك الاستشاره رقم 2139632 اسال الله تعالى ان تصفوا لى ادويه خفيفة،

 

و ليس لها تاثيرات غير مرغوب فيها،

 

تعوض الادويه التي ذكرت،

 

و يجعل الله فيها الشفاء على ايديكم و ترشدونى بنصائحكم الثمينة.

بارك الله فيكم و جزاكم الله عن المسلمين كل خير.
الاجابة

الاخ الفاضل/ اسامه حفظة الله.
و بركاتة و بعد،،،

فلا شك ان النموذج الافضل في الطب النفسي هو التواصل المباشر مع الطبيب،

 

و متابعتة حسب المواعيد المتفق عليها،

 

و اتباع الخطة العلاجيه التي يتفق عليها الطرفان.

لا شك ان ما نقدمة من خلال اسلام و يب هو مساهمه لمساعدة الناس بقدر المستطاع،

 

و لا يمكن ابدا ان يكون بديلا كاملا للمقابلات المباشره مع الاطباء،

 

بالرغم من ان الكثير من الاخوه جزاهم الله خيرا يثنون على هذه الخدمه و يرون انها قد قدمت لهم الكثير من الخير.

كما تعلم ان الادويه تعمل من خلال ما نسمية التوافق الجيني،

 

و هذا يقصد به ان لكل انسان خارطتة الجينية،

 

و من خلال هذه الخارطه تكون فعاليه الادوية.

الديروكسات بالرغم من انه دواء ممتاز لكنة لم يتوافق معك كما ذكرت و هذا قطعا ناتج من عدم التوافق الجينى من و جهه نظري.

وبالنسبة للاثار السلبية: لا شك انها موجودة،

 

و كل الادويه لها بعض السلبيات،

 

لكن الامر امر نسبي،

 

و الانسان يحاول ان يوازن بين الاثر السلبى و الاثر الايجابي،

 

و لا شك ان المنافع الايجابيه هي الغالبه تماما مع معظم هذه الادوية.

انت الان تحسنت على ادويه بسيطة،

 

و اقصد بذلك الدوجماتيل،

 

هو دواء مثالى جدا،

 

و يعالج النواحى العصابية،

 

و بالنسبة للدواء الاخر LYSANXIA اعتقد انه احد الديزوديزبينات،

 

و هذا حقيقة بالرغم مما ينتج من فوائد من تناولة لكنا نخاف تماما من موضوع التعود،

 

و هذه قضية اساسية.

انا اقول لك: لا ما نع ابدا من ان تتناول الدوجماتيل حتى جرعه ما ئه و خمسين مليجراما في اليوم،

 

هذا سوف يفيدك،

 

و بالنسبة للادويه الاخرى فهي مقاربه لدرجه كبيرة للديروكسات،

 

لكن لا ما نع من ان تجرب عقار فافرين و الذى يعرف علميا باسم فلوفكسمين هو دواء بسيط و يعرف عنه ان اثارة الجانبيه اقل كثيرا من الديروكسات،

 

و قد افاد الكثير من الناس،

 

و ربما يكون هنالك تفاعل تضافرى حين يتم تناولة مع الدوجماتيل.

جرعه الفافرين هي ان تبدا بخمسين مليجراما،

 

تتناولها ليلا بعد الاكل،

 

و هذا مهم اي بعد الاكل لان هذا الدواء قد يسبب عسرا في الهضم بسيطا جدا في الايام الاولي للعلاج،

 

لكن حين يتم تناول الدواء مع الطعام او بعد الطعام هنا يقل هذا الاثر السلبي.

استمر على جرعه خمسين مليجراما ليلا لمدة شهر،

 

بعد ذلك اجعلها ما ئه مليجرام ليلا لمدة سته اشهر،

 

ثم خفضها الى خمسين مليجراما ليلا لمدة سته اشهر اخرى،

 

و في ذات الوقت لا ما نع ان تستمر على الدوجماتيل كما ذكرت لك.

اعتقد هذا من الناحيه الدوائيه يكفى جدا،

 

و بعد ذلك تاتى الامور السلوكية،

 

و انت على ادراك بها: اولا ارجو الا تصاب باى نوع من الامتعاض او الشعور السلبى او الاحباط؛

 

لان هذه الحالة قد لازمتك لفترة،

 

و التفسير لماذا هذه الحالة لازمتك لفترة

 

السبب بسيط جدا،

 

و هوان البناء النفسي لشخصيتك غالبا انه يحمل القلق،

 

و النواه القلقيه حين تكون موجوده لدي الانسان قد تشعرة بالتوتر و بالعصبيه و بعدم الارتياح،

 

لكن الانسان يمكن ان يتواءم،

 

يمكن ان يتكيف،

 

يمكن ان يتطبع،

 

و يقبل هذا القلق و يجعلة قلقا ايجابيا،

 

و ذلك من خلال رفع مستوي الانتاجية،

 

و التفكير الايجابي،

 

و ممارسه الرياضة،

 

وان يشعر الانسان دائما بالرضا،

 

ان ينفس عن نفسة من خلال التعبير عن ذاته،

 

الانخراط في العمل الاجتماعي،

 

الانشطه الثقافية… الخ.

هذه كلها منافذ سلوكيه جميلة و بديعه جدا،

 

و اعتقد انها سوف تفيدك كثيرا،

 

فلا تنزعج ابدا فيما ينتابك من قلق و من رهبه في بعض المواقف،

 

و هذه تعالج من خلال التحقير،

 

و تعالج بصرف الانتباه،

 

و بالانخراط في الانشطه التي ذكرناها،

 

وان تقوم بفعل ما هو ضدها،

 

وان تشعر بقيمتك الذاتية.

 

هذا مهم جدا.

يجب ان تشعر بانك انسان مفيد لنفسك و لغيرك،

 

و تكون فاعلا و تعيش على الامل و الرجاء،

 

هذا مطلوب جدا،

 

و انا ابشرك بان النضوج النفسي كثيرا ما يكون تلقائيا،

 

بمعنى ان بمرور الايام الانسان يتطبع و ينضج نفسيا و تقل الاعراض النفسيه السلبية،

 

فارجوان تنظر الى المستقبل بتفاؤل،

 

و انا شخصيا متفائل جدا ان ما بك سوف يزول تماما.

نسال الله لك العيشه الطيبه و الهناء و السعادة و التوفيق و السداد.

  • دواعي استعمال دواء lysanxia
  • lysanxia دواء
  • دواء lysanxia 10
  • دواء lysanxia
  • اضرار دواء lysanxia
  • دواء ليزانكسيا
  • ليزانكسيا
  • lysanxia 10 mg دواء
  • ليزنكسيا
  • ما هذا الدواء lysanxia
23٬139 views

ما هو دواء lysanxia