11:24 مساءً الإثنين 12 نوفمبر، 2018

ما هي حمية مرض السيلياك


صور ما هي حمية مرض السيلياك

طفل لديه المرض شخص في مستشفي الملك خالد الجامعي
اعداد قسم المتابعة بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات والجمعيات والكراسي العلميه

تعد الدراسات والابحاث قليلة عن مرض سيلياك،

واغلب الدراسات هي دراسات مستشفيات فرديه ولا يوجد دراسات لمستشفيات متعدده كمركز واحد على مستوى المملكه،

ومن ضمن الدراسات دراسه اجريت في مستشفى الملك خالد الجامعي وكان عن اسباب الاسهال المزمن لدى الاطفال وكانت حساسيه القمح سببا للاسهال عند 10 من الاطفال ،



ونشرت هذه الدراسه في مجلة انالس لاطباء اطفال المناطق الحارة ،



كما يوجد دراسات حديثه عن المرض من مستشفى الملك خالد الجامعي جامعة الملك سعود نشرت في مجلة الجهاز الهضمي لطب المناطق الحارة عام 2008م،

واغلب الاطفال في هذه الدراسه كان لديهم ضعف بالنمو مع اسهال مزمن وشحوب وانتفاخ بالبطن،

كما نشرت دراسه عن هذا المرض في مجلة تقرير الاطفال الايطاليه من مستشفى الملك خالد الجامعي ووجد ان حوالي 10 من الاطفال كان لديهم قصر قامه بدون اعراض بالجهاز الهضمي وشخص لديهم المرض كما انه قدمت ورقه عمل في مؤتمر جمعيه الجهاز الهضمي الامريكية في مدينه اورلاندو بولايه فلوريدا في شهر اكتوبر 2019م عن عشره اطفال سعوديين لديهم كساح ولين عظام وشخص لديهم المرض .

ونشرت ملخص هذه الدراسه في المجلة الامريكية لامراض الجهاز الهضمي والكبد لدى الاطفال العدد 53 عام 2019م .

كما انه اجريت دراسه حديثه في كليه الطب جامعة الملك عبدالعزيز بجده ونشرت في مجلة انلس للطب السعودية في شهر يناير 2019م،

ووجد ان اغلب الاطفال في هذه الدراسه لديهم عسر او سوء هضم وانتفاخ بالبطن وضعف في النمو .

الداء البطني او الداء الزلاقي او السيلياك بالانجليزيه:

coeliac disease مرض حساسيه القمح وهي تسميه غير دقيقه،

هو مرض مناعي ذاتي مكتسب يصيب الامعاء الدقيقة لدى الاشخاص ذوي العرضه والذين يتمتعون بقابليه جينيه للاصابة به،

قد يحدث داء سيلياك في ايه مرحلة عمريه منذ الطفوله وحتى الشيخوخه المتاخره،

بعض الحالات المرضيه كمتلازمه الطفل المنغولي ومتلازمه تيرنر والسكري المعتمد على الانسولين والالتهاب المناعي للغده الدرقيه لديهم قابليه اعلى للاصابة بهذا المرض،

من اهم الاعراض المصاحبه لهذا المرض:

الاسهال وانتفاخ البطن والام البطن،

كما تم اكتشاف وجود المرض لدى الكثيرين ممن لا يشكون من ايه اعراض وذلك خلال المسوح والفحوصات الطبيه العامه.

يحدث المرض كرده فعل للتعرض لمادة الغليادين الموجوده في الحبوب وخاصة القمح,

وتؤدي الى حالة اعتلال معوي بسبب الغليادين.

نشوء المرض

تتضافر عده عوامل في نشوء المرض،

لدى التعرض لمادة الغليادين الموجوده في الحبوب وخاصة القمح تقوم انزيمات الترانسجلوتامينيز بتعديل تركيبه بروتين الغليادين،

نتيجة لهذا التعديل يقوم الجهاز المناعي في جسم الانسان بمهاجمه انسجه الامعاء محدثا رد فعل مناعيا ومسببا حدوث التهاب فيها،

يؤدي هذا الالتهاب الى تدمير الزغب المبطن للامعاء والذي يقوم بدور الامتصاص مما يجعل السطح المبطن للامعاء املسا،

الامر الذي يؤدي الى حدوث سوء امتصاص للغذاء،

يصيب المرض الامعاء الدقيقة وغالبا ما تكون منطقة المعي الصائم الاكثر عرضه لهذا الالتهاب المناعي.

عوامل جينيه

الغالبيه العظمى من المرضى يحملون احد نوعي جينات التوافق الجيني(HLADQ والموجود على الذراع القصير للكروموسوم الصبغي السادس.

والتوافق الجيني HLADQ له سبعه انواع DQ2)و DQ4حتى DQ9 ويوجد لدى المصابين بداء سيلياك عاده اما نوع DQ2 او(DQ8 ،



تزيد هذه الجينات من عدد المستقبلات التي ترتبط ببروتين الغليادين مما يزيد من قوه تنشيط الخلايا اللمفاويه t cells وبالتالي تفعيل الجهاز المناعي ضد الخلايا المبطنه للامعاء.

اعراض سريريه

غالبيه الاعراض المشاهدة في حالات المرض تكون متعلقه بالجهاز الهضمي غالبا ما تظهر لدى الاطفال المصابين ما بين عمر 9 اشهر وسنتين وعاده ما تكون بعد ادخال الحبوب والخبر الى طعام الطفل بفتره قصيرة او اشهر وهذه الاعراض هي

الاسهال ونقصان الوزن.

تاخر النمو.

فقر الدم.

الضعف والوهن.

الام البطن.

وانتفاخ البطن.

تقرحات فمويه .

زياده قابليه النزف وذلك نتيجة انخفاض نسبة فيتامين ك في الدم.

تكاثر البكتيريا داخل الامعاء الدقيقة نتيجة سوء الامتصاص.

التهاب الجلد الحلائي وهي حالة جلديه تصيب المرضى وتسبب حكه جلديه،

يحدث التهاب الجلد الحلائي نتيجة لعمل الانزيم ناقل الغلوتامين في الجلد.

كثيرا ما يتم الخلط بين هذا المرض لدى البالغين وبين مرض القولون العصبي،

وقد لوحظ ظهور سوء هضم اللاكتور لدى مرضى السيلياك،

ووجد ان الاصابة بالمرض تزيد من احتماليه الاصابة بسرطانات الامعاء الليمفاويه واورام الجهاز الهضمي.

العلاج

الحميه الغذائيه

تعتبر الحميه الغذائية الخاليه من بروتين الغلوتين حجر الاساس وعماد العلاج في مرض سيلياك،

يتوجب اتباع هذا العلاج مدى الحياه،

ولا يوجد اي علاج اخر حاليا يمنع حدوث الالتهابات في جدار الامعاء سوى ازاله بروتين الغلوتين من الغذاء،

اتباع هذه الحميه صعب ومكلف وكثيرا ما يفشل المرضى باتباع هذه الحميه نظرا لانتشار مادة الغلوتين في كثير من المواد الغذائية كاللحوم المعلبه والمقانق.

لا يوجد علاج للمرض،

وتقتصر الاجراءات العلاجيه على حميه خاليه تماما من تناول القمح ومشتقاته الحاويه على الغلوتين ولابد من تزويد الطفل بالفيتامينات والحديد في حال عوزها مع تحديد الاغذيه المسموحه والممنوعه.

علاجات تجريبيه

توجد مجموعة من العلاجات للمرض ما زالت في طور التجربه وما زلنا ننتظر نتائج الدراسات السريريه فيها،

من هذه العلاجات:

تناول الحبوب المعدله وراثيا والخاليه من الغلوتين،

الا ان مشكلة تواجه هذا النوع من الحبوب تكمن في انخفاض جوده العجين المصنع منه لغياب هذه الماده.

اضافه بعض الانزيمات الهاضمه للغلوتين الى الحميه الغذائية وذلك لتسهيل هضم هذه المادة وتمكين المريض من تناول الاغذيه المحتويه على الغلوتين.

تثبيط عمل بروتين الزولين الذي يزيد من نفاذيه الاغشيه المخاطيه في الامعاء مما يقلل من حجم الالتهاب الناتج عن عبور البرولامينات الى داخل جدار الامعاء وحدوث رد الفعل الالتهابي فيها.

178 views

ما هي حمية مرض السيلياك