2:39 مساءً الجمعة 16 نوفمبر، 2018

ما يعرف الشعور الا الي جربو


ذاكره الانسان تعمل مثل الالات الحاسبه بواسطه البيانات المخزنه,

و”تتذكر” الاعمال الناجحه وتكررها.

تعلم المهارات بصورة كبيرة هو نوع من ممارسه الخطا والصواب حتى يتم تسجيل عدد من الافعال او الضربات الصحيحة في الذاكره.

لقد ابتكر العلماء ما يسمى “فاره الكترونيه” باستطاعتها ان تتلمس طريقها المعين.اول مره تخطئ عده اخطاء انها تصطدم بالحيطان والعوائق.لكنها في كل مره تصطدم بعائق تستدير 90 درجه ثم تحاول المرور مره اخرى.

اذا صادفها حائط اخر او عائق,تستدير ايضا,

وتتقدم.اخيرا.

بعد عده اخطاء من اصطدام ووقوف واستداره,

فانها تجتاز الفراغ المفتوح.

الفاره الالكترونيه,تسجل اللغات الناجحه,و”تعيد لعبها” وتمر من خلال الطريق المفتوح المعقد بسرعه واتقان.

ان غايه التمارين بانواعها المختلفه,العمل على اصلاح الاخطاء المكرره باستمرار,حتى تحصل على درجه عاليه من الافعال والضربات الصحيحة المسجله في ذاكرتنا,ونكرر التجربه او التمرين بنجاح.

عند الحصول على نموذج ناجح من العمل,

فان عمل النموذج الكامل من البداية الى النهاية ليس فقط خزن في الذاكره الواعيه الظاهره,

لكن في عقلنا الباطن,

في اعصابنا وانسجتنا كما تقول في اللغه الشعبية

”لدي شعور عظامي انني استطيع القيام بهذا العمل”.

العقل الباطن يعمل ليلا نهارا.وبطريقة غير معروفة للانسان,العقل الباطن يستمد من قوى الذكاء اللانهائي القوه التي يحول بها رغباته لما يعادلها ويطابقها ماديا,

مستعملا دائما الوسائل الاكثر عملية للحصول على هذه النتيجه.

انك لا تستطيع ان تسيطر كليا على عقلك الباطن,ولكنك تستطيع باختيارك ان تمدة باي خطه,او رغبه,او هدف ترغب في تحويله الى شكل واقعي.

والعقل الباطن هو الطريق الوصل بين العقل الانساني المحدود والعقل اللانهائي الغير محدود.انه الواسطه التي بواسطتها يستطيع الشخص ان ينهل بارادته من نعم وقوى العقل اللانهائي.

والعقل الباطن يحوي الاسلوب السري الذي بواسطته تعدل المنبهات العقليه وتحول الى ما يعادلها روحيا.انه الواسطه التي تنقل بها الصلاة والدعاء الى المنبع الذي يجيب الصلاة والدعاء.والعقل الباطن هو واسطه الاتصال بين العقل المفكر الظاهر للانسان والعقل اللانهائي.

90 views

ما يعرف الشعور الا الي جربو