يوم الجمعة 11:28 مساءً 6 ديسمبر 2019

متى يتم حركة الجنين فى بطن الام


حركة الجنين في الرحم.. حديث برفرفه جناح الطائر
قد يحاول رفس ابية اذا اقترب من امه

العلاقه الحميمه بين الطفل و امة لا يمكن وضع بداية محدده لها، كما انها بالطبع علاقه لا نهاية لها. و اساليب التواصل فيما بين الطفل و امه، كذلك لا حصر لها، لان منها ما يجرى بالاشاره او بالعبارة او بالحركة او غيرهم. و من اهم مظاهر بدء العلاقه و اساليب التواصل فيما بينهما، هو بدء الجنين بالطرق على الجدران الداخلية لرحم امه، اما بيدية او برجلية او براسه، كى يقول لامة اشياء و اشياء. و نحن البعيدين و المتفرجين و المستمعين، لا ندرك جوانب متعدده حول الكثير مما يدور بين الجنين و الام. لكننا نعلم ان الجنين يشعر بالالم و يبتسم و يقطب حاجبيه، و تبدو على و جهة علامات الرضا او الضيق. و انه ايضا يحس و يشعر بما تتعرض له امه، بل و حتى بطعم ما تتناولة من اطعمة. و الجنين ليس امامة سوي ان يتخاطب مع امة بلغه الحركة، كى يبلغها اشياء كثيرة عما يعيشة او يشعر به او يود قوله لها.

لحظه تبليغ رسالة
و بالنسبة للام فان الحمل بحد ذاتة مرحلة متميزه من العمر، و خاصة حينما يكون الحمل لاول مرة. واحدي اللحظات المفعمه بالاثاره و الرهبه خلال الحمل، هي لحظه الاحساس باول تلك الاهتزازات او الرفرفه التي تصدر عن حركة الجنين و ضرباتة الرقيقه على جدار الرحم. و هي لحظه تمثل للام تلقى اخبار ساره و مطمئنه حول نمو جنينها و تشكل اعضاء جسمة و بدء امتلاكة قوه الحركة في اطرافه. و لا اشبة بتلك اللحظه الا لحظتين اخريين، الاولي لحظه معرفه الام بانها حامل، و الثانية لحظه اطمئنانها على اتمام و لاده جنينها و خروجة الى الدنيا بسلام. و الطبيعي ان تشعر الام بحركة جنينها بين الاسبوع 16 و الاسبوع 25 من عمر الحمل. و غالب الحوامل، في حملهن لاول مرة، قد لا يشعرن بتلك الحركة في مرحلة مبكرة، و يتاخر ذلك الى حوالى الاسبوع 25 من الحمل. و في الحمل التالي، او ما بعده، قد يبدان بالشعور بحركة الجنين في اوقات ابكر من عمر الحمل، بل ان بعضهن يشعرن بها حتى في بدايات الاسبوع 13 من عمر الحمل.
و انسب الاوضاع للشعور بحركة الجنين، هي عندما تكون الام ساكنة، سواء في جلوسها او استلقائها.
احاسيس متنوعة
و هذه الحركات الصغيرة و اللطيفة، حين صدورها عن الجنين و اعضائة الضعيفه بنيه و قوة، قد لا تكون رقيقه و لطيفه على الام طوال الوقت. بل ربما تشعر الام احيانا بحركات شديده الى حد الاحساس بالالم. الا انها تظل، في نهاية الامر، رساله من الجنين للام بان روح و جسد انسان صغير و عزيز، قد تكونا في داخل رحمها.
و تختلف الحوامل في و صفهن لنوعيه احساسهن بحركة الجنين. و منهن من تصفها بانها اشبة بالاحساس بحركات رفرفه جناح الفراشه او الطائر الصغير. او مثل ذلك الشد الذى يعترى العضلات حال النرفزة. او احيانا مثل الاحساس بالارتطام و الوقوع على الارض.
و غالبا ما يصعب على الكثيرات الجزم بان ما احسسن به في البطن، هو حركة للجنين. لكن مع تكرار حصول الحركة منه، تتعرف الحامل على ان تلك الحركة، انما هي من الجنين، و ليست حركة للغازات في البطن او تقلصات في الامعاء و غيرها. و مع دخول الحامل في الثلث الاخير من الحمل، تزيد شده و وقع تلك الحركات الصادره عن الجنين، و يصبح وصف الام لها اقرب الى الرفس او الوكز.
سلوكيات حركة الجنين
في بدايات الاحساس بحركة الجنين، قد تشعر الام بتلك الرفرفه او الاهتزازات الخفيفه في اوقات متباعدة، و من ان لاخر. و لكن مع تطور نمو الجنين و زياده حجم جسمه، اي في المراحل الاخيرة من الثلث الثاني للحمل، تصبح تلك الحركات اكثر قوه و اقرب الى الرفس، كما تزداد و تيره تكرار الشعور بها.
و ما اكدتة الدراسات الطبيه ان عدد حركات الجنين قد تصل الى حوالى 30 مره في الساعة، خلال بعض الاوقات من الثلث الاخير لعمر الحمل كما ان الجنين قد يتحرك في بعض الاوقات من اليوم اكثر مما يتحرك في اوقات اخرى منه. وان ثمه و تيرة، متكرره في غالب الايام، لارتفاع معدل حركة الجنين. و هي قد تعكس ما يمكن و صفة بدقه «تناوب» حالات من النوم و الاستيقاظ للجنين خلال كامل ساعات اليوم الواحد. و لذا تؤكد المصادر الطبيه ان حركة الجنين عاده تكون اعلى فيما بين الساعة التاسعة مساء و حتى الساعة الواحده صباحا. اي بالضبط في تلك الساعات التي تحاول الام الحامل جهدها الدخول الى النوم و الاستغراق فيه طلبا للراحه من عناء اليوم. و حينما حاول الباحثون ايجاد تعليل لهذا السلوك من الاجنة، و جدوا انه مرتبط بتغيرات تطال نسبة سكر الدم لدي الام. و فيما بين تلك الاوقات من الليل تبدا نسبة سكر الدم لدي الام بالانخفاض. و ما قد يبدو من هذا، ان الجنين يعبر عن شيء ما ، ربما عن جوع او عدم ارتياح، بحركاتة الجسديه تلك!. و يزيد الباحثون اخبارنا بان حركة الجنين تتاثر ايضا بتغير المؤثرات البيئيه التي تتعرض لها الام. و لذا تختلف نوعيه حركتة بالتفاعل مع نوعيه و شده الاصوات التي تسمعها الام، و حتى بنوعيه اللمسه التي تتعرض لها، او نوعيه مشاعرها نحو الزوج. و تحديدا تذكر بعض المصادر الطبيه عبارة مفادها بان الام الحامل حينما تحاول التقرب و الالتصاق بظهر زوجها، فان تفاعل الجنين هو ربما رفس الزوج في ظهره، الامر الذى يتساءل بعض الباحثين عن مدي صحة اعتبارة تعبيرا عن الغيره من الاهتمام بالغير.
مراقبه حركة الجنين
و ما ان تتضح حركة الطفل بشكل جلي، و هو ما يحصل عاده مع بلوغ الاسبوع 28 من عمر الحمل، فان بعض الاطباء يري ضروره نصيحه الحامل ان ترصد و تتابع حركات الجنين، من رفس و رفرفة. و ذلك كاحدي العلامات المهمه لنمو الجنين بشكل طبيعي. الا انه لا يبدوان ثمه ادله علميه كافية، و لا اتفاقا بين الاطباء، على جدوى الاعتماد على هذه الوسيله كمؤشر جيد على سلامة صحة و نمو الجنين.
و ايا كان راى الطبيب التي تتابع الحامل لديه، فان طريقة عد حركات الجنين تتطلب اختيار الوقت الذى يكون فيه اكثر حركة و نشاطا، و غالبا في فتره ما بعد تناول احد و جبات الطعام. و هنا على الحامل ان تتخذ و ضعيه مريحه في الجلوس او الاستلقاء على احد جانبيها كى تبدا بحساب عدد الحركات.
و تتفاوت اراء الاطباء ايضا حول كيفية عد تلك الحركات الصادره عن الجنين. و تتبني الكليه الاميركيه لاطباء النساء و التوليد حساب الام لمقدار تلك المدة التي يتم الجنين خلالها القيام ب10 حركات. و تقول بان الطبيعي هو صدور تلك ال10 حركات خلال ساعتين تقريبا.
اضطرابات في رصد حركة الجنين
عند ملاحظه حركة الجنين و الشك في كونها غير طبيعية، علينا تذكر عده نقاط حول ايه اضطرابات فيها: مدي دقه الام في الشعور بحركة الجنين و ملاحظه ذلك، لان رصد حركة الجنين، و تعدادها خلال وقت معين، يتطلبان ان ترتاح الحامل بشكل جيد و في و ضعيه اما الجلوس او الاستلقاء على احد الجانبين. كما يتطلب ان تبتعد الحامل عن ايه اسباب للتوتر. و الا تكون لديها شكوي مزعجه في الجهاز الهضمى و غيره. و السبب ان عدم توفر هذه العوامل قد يحرم من احتساب بعض الحركات الخفيفة، اضافه الى التاثيرات السلبيه لعدم توفر تلك الظروف على حركة الجنين بالاصل. قد يكون الجنين نائما خلال الوقت الذى تحاول الحامل رصد حركته. و ما يحصل في كثير من الاوقات، هوان تنتاب الام حالة من القلق على الجنين، و تحاول حينها ان ترصد حركتة لتطمئن عليه، و يصادف ان يكون الجنين نائما او كسولا، فيزداد قلقها دونما داع لما لا تجدة يتحرك بشكل طبيعي.
نشاط الحركة يختلف من جنين لاخر، اي بمعنى ان ثمه اجنه اكثر نشاطا من غيرهم. و الامر اشبة بما هو ملاحظ بين عامة الاطفال في اختلاف مستوي نشاطهم و حركتهم و لعبهم و كلامهم.
حينما لا تشعر الحامل بايه حركة للجنين في الفتره ما قبل بلوغ الاسبوع 25 من الحمل، فان عليها الا تفزع من الامر، خاصة حينما لا تكون و اثقه بنفسها في القدره على تمييز حركة الجنين من ايه اعراض اخرى في البطن. و غالبا ما تتمكن الحامل، في الاسابيع التالية، من تمييز حركة الجنين و رصدها، نتيجة لتكرار حركتة من ان لاخر. بل و ستتمكن الحامل من توقع وقت حركة الجنين خلال اليوم قبل حصولها.
بعد تجاوز الاسبوع 32 من عمر الحمل، ربما تقل حركة بعض الاجنه بشكل طبيعي. و ذلك نظرا لزياده نمو حجم جسم الجنين و صعوبه حركتة داخل تجويف الرحم، الضيق نسبيا عليه حينئذ.
على الحامل الا تقلق ان لم تتمكن من رصد 10 حركات خلال ساعتين. بل عليها ان تختار و قتا اخر في اليوم وان تهيئ ظروفا افضل للتمكن من حساب العدد. و حينما تتكرر المحاوله من دون بلوغ رصد 10 حركات في ساعتين، او حينما تشعر الحامل ان نشاط جنينها قل بشكل و اضح، فان عليها مراجعه الطبيب او ابلاغة بالامر. و ما سيفعلة الطبيب هو اجراء فحص بسيط لرصد نبضات الجنين و التاكد من سلامته.
الجنين داخل الرحم.. حياة يومية عامره بالانشطه المتنوعة
الجنين داخل الرحم، ليس نائما طوال الوقت. و ليس خاملا ساكنا بلا حراك. و ليس غائبا عن الوعى بانتظار خروجة الى الدنيا. بل في الحقيقة هو انسان صغير يعيش مرحلة من مراحل عمره، بكل تفاصيلها. و خلال ذلك يتفاعل مع كل ما يدور حوله. وان اعياة التعب اخذ قسطا من الراحة. وان اكتفي منها، استيقظ و تحرك. و الواقع ليس هذا فحسب، بل ما تشير الية الدراسات الطبيه ابعد من هذه الصورة الضيقه لتخيل نوعيه حياتة داخل الرحم، و تحديدا تتحدث عن تفاعل و تاثر لا يقتصر على اسابيع و جودة في الرحم، بل ما بعد ذلك.
و كانت دراسات طبيه في جانب التغذيه قد، لاحظت ان الطفل بعد و لاتة يقبل على تناول الاطعمه التي كانت تتناولها امة خلال حملها بها. و السبب ان الجنين تذوق طعم المواد الكيميائيه فيها و تعود عليها، و لذا يقبل على تناولها بعد و لادته. و اوضح الامثله كانت انواع من الفواكة و الخضار.
و كانت دراسات اخرى قد تحدثت عن ان الكلمات التي تعود الجنين على سماعها خلال حمل امة به، يسهل عليه ملاحظتها و يبدى علامات على معرفتة بها، بخلاف كلمات اخرى لم يسمعها الا بعد و لاته.
و الجنين يشعر بالالم. و ليس صحيحا كما كان شائعا انه لا يشعر بالالم، الا بعد بلوغ الاسبوع 28 من عمر الحمل. بل هو يشعر بالالم، و فق ما هو متوفر من دراسات طبية، حتى في الاسبوع ال20 من مرحلة الحمل. و هذه النقطه اثارت جدلا و اسعا بين مؤيدى و مناهضى الاجهاض، و ذلك للاجابه عن سؤال: هل هناك من حاجة الى تخدير خلال تلك العملية ام لا؟
و دراسات الاشعه فوق الصوتيه تتحدث، و منذ سنوات، عن ان الجنين، داخل الرحم، يبتسم و يبكى و يتثاءب و يمص اصبعه. و هو ما يناقض اعتقادات طبيه سابقة بان الطفل يتعلم الابتسامه من مراقبتة لابتسامه امه و لئن كان الاعتقاد الطبي الشائع ان الجنين يبدا بالحركة في الاسبوع 12 من الحمل، فان بعض الدراسات الطبيه اكدت عبر صور الاشعه الصوتية، قيام الجنين بتحريك اطرافة في الاسبوع 8 من الحمل و الملاحظ ان جانب تفاعل و شعور الجنين بما يدور حوله، ياخذ اهتماما جادا بصفه اكبر بين الباحثين. و هو ما يعني اننا سننتظر ظهور الكثير مما يثير الدهشه و العجب حول تلك المرحلة الحيوية للجنين، و تاثيراتها على بقيه حياته.
و السؤال لدي الباحثين ليس هو: هل ابتسامه الجنين دليل على سعادتة و بهجته بل هو: لماذا ترف و ترمش عين الجنين، و هو داخل الرحم المظلم؟


1٬085 views