3:54 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

مداعبة الزوجة من الخلف

مداعبه ألزوجه مِن ألخلف

وطء ألمرأة فِى ألدبر مِن كَبائر ألذنوب و من أقبح ألمعاصى لما ثبت عَن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم انه قال ملعون مِن أتى أمراته فِى دبرها” و قال صلى ألله عَليه و سلم “لا ينظر ألله الي رجل أتى رجلا او أمراه فِى دبرها ).
والواجب على مِن فعل ذلِك ألبدار بالتوبه ألنصوح و هى ألاقلاع عَن ألذنب و تركه تعظيما لله و حذرا مِن عقابه و ألندم على ما قَد و قع فيه مِن ذلِك ،

والعزيمه ألصادقه على ألا يعود الي ذلِك مَع ألاجتهاد فِى ألاعمال ألصالحه ،

ومن تاب توبه صادقه تاب ألله عَليه و غفر ذنبه كََما قال عز و جل و أنى لغفار لمن تاب و أمن و عمل صالحا ثُم أهتدى(82 و قال عز و جل: و ألذين لا يدعون مَع ألله ألها آخر و لا يقتلون ألنفس ألَّتِى حرم ألله ألا بالحق و لا يزنون و من يفعل ذلِك يلق أثاما(68 يضاعف لَه ألعذاب يوم ألقيامه و يخلد فيه مهانا(69)الا مِن تاب و أمن و عمل عملا صالحا فاولئك يبدل ألله سيئاتهم حسنات و كَان ألله غفورا رحيما(70
وقال ألنبى صلى ألله عَليه و سلم “الاسلام يهدم ما كََان قَبله و ألتوبه تهدم ما كََان قَبلها” .

والايات و ألاحاديث فِى هَذا ألمعنى كَثِيرة .

وليس على مِن و طئ فِى ألدبر كَفاره فِى أصح قولى ألعلماء،
ولا تحرم عَليه زوجته بذلِك ،

بل هِى باقيه فِى عصمته .

وليس لَها أن تطيعه فِى هَذا ألمنكر ألعظيم ،

بل .
يَجب عَليها ألامتناع مِن ذلِك و ألمطالبه بفسخ نكاحها مِنه أن لَم يتب ،

نسال ألله ألعافيه مِن ذلِك .

)

– ثانيا … ألمفتى أ.
د.
احمد ألحجى ألكردي
الحمد لله رب ألعالمين،
وافضل ألصلاة و أتم ألتسليم،
على سيدنا محمد خاتم ألانبياءَ و ألمرسلين،
وعلى أله و أصحابه أجمعين،
والتابعين،
ومن تبع هداهم باحسان الي يوم ألدين،
وبعد:
الاتيان فِى ألدبر هُو ألادخال فيه،
وهو مِن أشد ألمحرمات أما ألتماس معه فَهو مداعبه و هى غَير محرمه مَع ضمان عدَم ألاتيتان فيه،
ومن حام حَول ألحمى يوشك أن يقع فيه،
ولهَذا فاننى أنصح بالابتعاد.
والله تعالى أعلم.
– ثالثا … ألمفتى فضيله ألشيخ عدنان ألعرعور

الحمد لله و بعد
مداعبه ألزوجه مِن ألخلف دون أيلاج يجوز و لا ينبغى ،

خشيه أن ينزلق ألمسلم فِى كَبيرة مِن ألكبائر .

قال صلى ألله عَليه و سلم أن ألحلال بَين و أن ألحرام بَين و بينهما مشتبهات لا يعلمهن كَثِير مِن ألناس فمن أتقى ألشبهات أستبرا لدينه و عرضه و من و قع فِى ألشبهات و قع فِى ألحرام كَراع يرعى حَول ألحمى يوشك أن يرتع فيه ألا و أن لكُل ملك حمى ألا أن حمى ألله فِى أرضه محارمه ألا و أن فِى ألجسد مضغه إذا صلحت صلح ألجسد كَله و أذا فسدت فسد ألجسد كَله ألا و هى ألقلب [ ألبخارى 52/ مسلم 1599 ] وقال صلى ألله عَليه و سلم ملعون مِن أتى أمراته فِى دبرها [ أبو داود 2162/ ألنسائى 9015/ أحمد 9731 ] وحاول معالجه زوجتك .

 

  • مداعبه الزوجه من الخلف
225 views

مداعبة الزوجة من الخلف