9:05 صباحًا الأحد 11 ديسمبر، 2016

مداعبة الزوجة من الخلف

مداعبة الزوجة مِن الخلف

وطء المرآة فِي الدبر مِن كَبائر الذنوب ومن اقبح المعاصي لما ثبت عَن النبي صلي الله عَليه وسلم أنه قال ملعون مِن اتي امراته فِي دبرها” وقال صلي الله عَليه وسلم “لا ينظر الله الي رجل اتي رجلا أو امرآة فِي دبرها )
والواجب علي مِن فعل ذلِك البدار بالتوبة النصوح وهي الاقلاع عَن الذنب وتركه تعظيما لله وحذرا مِن عقابه والندم علي ما قَد وقع فيه مِن ذلِك
والعزيمة الصادقة علي الا يعود الي ذلِك مَع الاجتهاد فِي الاعمال الصالحة
ومن تاب توبة صادقة تاب الله عَليه وغفر ذنبه كََما قال عز وجل واني لغفار لمن تاب وامن وعمل صالحا ثُم اهتدى(82 وقال عز وجل: والذين لا يدعون مَع الله الها آخر ولا يقتلون النفس الَّتِي حرم الله الا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلِك يلق اثاما(68 يضاعف لَه العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا(69)الا مِن تاب وامن وعمل عملا صالحا فاولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما(70
وقال النبي صلي الله عَليه وسلم “الاسلام يهدم ما كََان قَبله والتوبة تهدم ما كََان قَبلها”
والايات والاحاديث فِي هَذا المعني كَثِيرة
وليس علي مِن وطئ فِي الدبر كَفارة فِي اصح قولي العلماء
ولا تحرم عَليه زوجته بذلِك
بل هِي باقية فِي عصمته
وليس لَها ان تطيعه فِي هَذا المنكر العظيم
بل
يَجب عَليها الامتناع مِن ذلِك والمطالبة بفسخ نكاحها مِنه ان لَم يتب
نسال الله العافية مِن ذلِك
)

– ثانيا … المفتي ا
د
احمد الحجي الكردي
الحمد لله رب العالمين
وافضل الصلآة واتم التسليم
علي سيدنا محمد خاتم الانبياءَ والمرسلين
وعلي اله واصحابه اجمعين
والتابعين
ومن تبع هداهم باحسان الي يوم الدين
وبعد:
الاتيان فِي الدبر هُو الادخال فيه
وهو مِن اشد المحرمات اما التماس معه فَهو مداعبة وهي غَير محرمة مَع ضمان عدَم الاتيتان فيه
ومن حام حَول الحمي يوشك ان يقع فيه
ولهَذا فانني انصح بالابتعاد.
والله تعالي اعلم.
– ثالثا … المفتي فضيلة الشيخ عدنان العرعور

الحمد لله وبعد
مداعبة الزوجة مِن الخلف دون ايلاج يجوز ولا ينبغي
خشية ان ينزلق المسلم فِي كَبيرة مِن الكبائر

قال صلي الله عَليه وسلم ان الحلال بَين وان الحرام بَين وبينهما مشتبهات لا يعلمهن كَثِير مِن الناس فمن اتقي الشبهات استبرا لدينه وعرضه ومن وقع فِي الشبهات وقع فِي الحرام كَراع يرعي حَول الحمي يوشك ان يرتع فيه الا وان لكُل ملك حمي الا ان حمي الله فِي ارضه محارمه الا وان فِي الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كَله واذا فسدت فسد الجسد كَله الا وهي القلب [ البخاري 52/ مسلم 1599 ] وقال صلي الله عَليه وسلم ملعون مِن اتي امراته فِي دبرها [ ابو داود 2162/ النسائي 9015/ احمد 9731 ] وحاول معالجة زوجتك
.

 

الخلف الزوجة مداعبة من 37

مداعبة الزوجة من الخلف