مرخ البطن اثناء الدورة

التمريخ و سيله للحمل باذان الله 

تمارسه الكبيرات بالسن عن طريق التدليك و يزعمن شفاءه للامراض

«لتيخ» يفيد بالامراض و العلل ام مجرد موروثات و تجارب شخصية؟

الترفيع و التمريخ و يسمى ببعض اللهجات «ترديد الارحام» و هو من نوعيات الطب الشعبي المتوارث عبر الاجيال.

سابقا كانت النساء يتوارثنه كعلم يفترض بالعارفات منهن اتقانه و معرفته و ربما و رد ذلك الفن ببعض متون كتاب القانون للطبي و الفيلسوف ابن سيناء. و بالرغم من التقدم العلمي و الطبي و الثورة المعلوماتية الا ان العودة للجذور و التمسك بالتقاليد تاخذ سمة بارزة بمجتمعاتنا العربية فنلاحظ ان بعض النساء تشد الرحال من دولة الى ثانية =عندما ياتي على مسامعها ذكر «المراخة الفلانية» التي تجيد مهنة التدليك لاعضاء الجسم و ترفيع و ترديد الارحام للنساء.

و بهذا التحقيق سلطنا الضوء على بعض جوانب ذلك العالم المجهول التي اثارت علامات استفهام كبار و عديدة حول ذلك الموضوع.

حالات تاخر الحمل

التقينا بالسيدة «حنان 25سنة» لتحدثنا عن تجربتها مع التمريخ فتقول: تزوجت منذ سنة و نص السنة و لم يكتب لي الله الحمل استعملت ابرا منشطة و كلوميد و حبوب الحليب بعدها سمعت عن مراخة ممدوحة بسمعتها الطيبة بالامارات و قامت بتمريخي، و قالت عندك ميلان بالرحم بالجهة اليسرى و لن يتم لك الحمل حتى ينظف الرحم و تنزل الدورة و عملت لي تمريخا و هو عبارة عن مساج و اعطتني بعض الاعشاب استعملها انا و زوجي و نزلت الدورة و الحمدلله.

وها انا انتظر الفرج القريب باذن الله و خصوصا انها تقرا ايات من القران الكريم خلال التمريخ.

اما نوال سلمان 35 سنة فتقول: غابت عني الدورة مدة ثلاثة اشهر و لم تنزل و لا يوجد حمل ذهبت للمراخة و بعدين بيومين نزلت الدورة و الحمدلله.

ثم ادلت السيدة سهام 27 سنة بدلوها بهذا المقال فقالت: اول مرة ذهبت للمراخة لم اكن اثق بهن لكن غابت عني الدورة مدة شهرين بدون حمل مع الم شديد بالبطن و احست بتعب و ارهاق فذهبت بيوم دورتي المعتادة و مرختني و قالت عندك سد بالارحام و التمريخ يساعد باخراج السوائل و تستمر لمدة التمريخ خمس دقيقة مدة ثلاثة ايام بموعد الدورة المعتاد مع بعض الاعشاب و ربما لاحظت نتيجة متقدمة و احست براحة و نزلت الدورة الشهرية بموعدها و الحمدلله.

القران و الاذكار

وعن بعض الطرق المعتادة لتمريخ الارحام تقول ام معاذ:

الطرق الشعبية بالعلاج الطبيعي لها طرق كثيرة و ما مونة العواقب و بدون اثار جانبية و لكنها تتطلب و قتا فعندما اذهب للمراخة عند تاخر الدورة الشهرية تبدا بدهن البطن بزيت زيتون مقروء عليه و تقوم بتدليك البطن بشكل دائري من الاعلى الى الاسفل و اتجاهات مختلفة بعدها تنتقل الى الظهر و تبدا من الاعلى الى احدث فقرة بالظهر. و خلال التمريخ تقرا الايات و الاذكار الشرعية و الدعاء للمريض بالشفاء و يتطلب عدة دقيقة لعدة ايام و صفت لي بعض الادوية الشعبية مثل الحلبة و المرة و السميرة تؤخذ مع العسل على الريق و كل و صفة بما يتناسب مع حالة المرض و شدته.

شهادة عالمية

وتوقعت عند البداية عن عدد المراخات بمدينة الرياض قليلات و لكن المفاجاة عندما و جدت محترفات حصلت على شهادات من مراكز عالمية مثل المراخة – ام محمد – التي دعمت عملها بالدراسة و التدريب باحد المراكز المتخصصة بالعلاج الطبيعي بالمانيا فقالت:

امضيت بهذا المجال قرابة 9 سنوات بدايتي معه عندما ذهب زوجي لالمانيا للدراسة فذهبت معه و درست فن المساج مدة ثلاث سنوات و الذي كان يطبق على اجسامنا عمليا نحن المتدربات و عندما حضرت للرياض بدات اطبق هذا على المقربين و دعمت هذا بالاعشاب و القران و الدعاء لي و لمريض بالمساعدة و الفوائد باذن الله و كانت اكثر من ياتي لي من النساء يشتكين من امراض عضوية و هي بحقيقة الامر نفسية اساسها الاكتئاب الحاصل من الحياة المدنية و لان مشرط الجراح ليس به خط عودة بعكس الطب الشعبي و عندما تاتيني المرضية ابدا معها اولا بالمساج و قراءة القران و تلاوة الاذكار و الدعاء للمريض حتى ترتاح المريضة خلال الجلسة.

ولعلم ان التدليك و المساج يرفع المناعة من الامراض بمعدل 80 حتى و لو مرة بالشهر. و بالنسبة لامكانية الحمل مع التدليك و التمريخ فتقول ام محمد:

من المعروف ان التمريخ و خصوصا بالاعشاب يعتبر مهما جدا جدا و هو المعروف – بالريكي – و هو نوع من نوعيات العلاجات التي تساعد الانسان على التغلب على الامراض عن طريق رفع المناعة الداخلية للجسم و التمريخ للارحام هو تنشيط للبويضات و الجهاز المناعي.

وقد حاولت ادراج عشبة – الشذاب – التي تزرع بالمنطقة الجنوبية بكثرة الى برنامجي العلاجي سواء عن طريق خلطها مع ماء الورد او عمل كريم موضعي على الجلد و هو ضد التحس و هو طارد للارواح الخبيثة و الشياطين و يعمل على تحسين نفسية المريض و هو امر معروف عند السابقين.

مراكز متخصصة

ثم تابعت ام محمد قولها: اوجه نداء الى المسؤولين بو زارة الصحة و الاكاديمين بمجال الصيدلة و صناعة الادوية بالاعشاب بتبني فكرة تقنين الطب الشعبي المدعم بالطب الحديث و النظر الى ذلك الفن بعين فاحصة و العمل على استقطاب المهتمين بهذا الفن و المختصين و اعطائهم الفرص المناسبة و المتاحة لابراز قدراتهم.

كما كان لدولة عمان السبق بهذا المجال بوجود مجمع خاص بالطب الشعبي المتوارث مدعوما من و زارة الصحة و من الحكومة حتى يصبح مكانا لاستقطاب المرضى من انحاء العالم.

ويظل الطب الحديث ينظر الى الدليل و النظرية العلمية بعيدا عن الانطباعات و التجارب الشخصية فتقول اخصائية النساء و الولادة بمستشفى قوي الامن بالرياض الدكتورة فايزة المطري: اصبحنا الان بعصر الطب المسند بالدليل و نحتاج الى معلومات دقائق و دراسات علمية و ليس مجرد موروثات و تجارب شخصية تفتقر الى الدليل التجريبي فالى الان لم نستدل باي دليل بكتبنا او مراجعنا العلمية تثبت مدى مصداقية ذلك المقال من عدمه بالمقابل فالحل الصحيح و العلمي هو مراجعة الطبيب لتحديد نوع المرض و قد نلجا للتدليك مع حركات رياضية معينة تفيد بحالات ارتخاء الارحام و لها نجاحات مختلفة بين النساء و لا تفيد الرحم و الاربطة بل الاعراض المصاحبة للامراض. و ربما تلعب الحالة النفسية دورا هاما من ناحية الاعتقاد بالمرض و الشفاء منه و هو الوهم الذي يصيب البعض و قد الراحة النفسية للراقي او المراخة تبعث الاحساس بالشفاء و انا لا انكر ان هناك فوائد لكن لابد من الدليل العلمي.

ايحاءات نفسية

وفي ذلك الشان اكد رئيس قسم العقاقير بكلية الصيدلة بجامعة الملك سعود و مدير مركز ابحاث النباتات العطرية و السامة بالجامعة الدكتور جابر القحطاني ان العامل النفسي و الايحائي هما الركيزة بهذه الممارسات و يقول: «الطب الحديث هو ما يقوم على تجارب و ابحاث طويلة، اما ما يحدث بجلسات التمريخ و التداوي العشوائي بالاعشاب القائم على مبدا «اذا ما يفيد لم يضر» فهو مجرد ايحاءات نفسية بالشفاء يعمل المريض على تهيئة نفسه قبل المجيء الى المعالج و من بعدها تعمل الهرمونات لدى الشخص لتحفزه للشفاء و تماما كما يحدث لدى الدجالين الذين يدعون الالهام و لهم طرق كثيرة باقناع المريض بمصداقيتهم. و الامر اوله و اخره نفسي بحت يصنعه المريض قبل المجيء و هؤلاء الفئة تتاجر بمعاناة الناس و تستنزف جيوبهم.

1٬138 views