10:03 صباحًا السبت 15 ديسمبر، 2018

مرهم للجروح – يساعد علي التئامها


صور مرهم للجروح   يساعد علي التئامها

مرهم ميبو لمعالجه الحروق و الجروح

ان تقنيه علاج الحروق و الجروح بالترطيب mebt قد تم ادخالها الى ميدان الممارسه الطبيه في الصين منذ عقدين من الزمن ،

يتركز مفهوم العلاج هذا على تعريض الجرح لمحيط فسيولوجى رطب لتحفيز عمليات الالتئام الطبيعيه في الجسم ،

اذ ان هذا يسهل هجره الخلايا التقرنيه الى المنطقه المصابه و تكوين اوعيه دمويه جديده اضافه الى تسهيله لوظيفه عوامل النمو المختلفة

التركيب

ان مرهم ميبو عباره عن مستحضر مكون من مواد طبيعيه و اعشاب ،



فهو يتكون من بيتا – سيتوستيرول 0,25 كماده فعاله اساسيه ،

كما تتكون قاعده المرهم من زيت السمم و شمع العسل ،

اضافه الى ذلك ،



تتضمن تركيبه ميبو 18 حمضا امينيا ،

و 4 احماض دهنيه اساسيه ،

فيتامينات و سكريات متعددة

طريقه العمل المرهم

1 توفير اقصي ترطيب فسيولوجى ضرورى لتجديد و التئام الانسجه .


2 تحفيز التاثير المضاد للالتهابات مؤديا بذلك الى التقليل من الاحمرار و التورم الناتجين عن الحرق و الجرح .


3 تخليق اجواء غير مناسبه لنمو المستعمرات البكتيريه و الفطريه .


4 عزل و حمايه النهايات العصبيه المصابه و المكشوفه ،

منتجا بذلك تاثيرا مسكنا .


5 توفير امدادا موضعيا بالغذاء للخلايا في منطقه الجرح .


6 جعل الانسجه المتنخره على هيئه سائل .


7 عزل و حمايه منطقه الجرح من العوامل الخارجيه مع الاحتفاظ في نفس الوقت بالقابليه على تصريف الفضلات الناتجه عن الجرح و القدره على تبادل الغازات مع المحيط الخارجى .


8 تقليل فقدان السوائل من الجلد التالف الحروق .
9 امتصاص الحراره الكامنه في منطقه الحرق .


10 تعجيل و تسهيل بناء النسيج الطلائى للجلد مع المحافظه على مظهر تجميلى مقبول .

( الدكتور على النميري))
استخدامات مستحضر عشبى ميبو من جلفار في مداواه الجروح في دوله الامارات العربيه المتحدة………….

مساله معالجه الجروح قضيه معقده ،



و ليس هنالك طريقه مثلى تستطيع معالجه كل انواع الجروح بنفس الدرجه من الكفاءه خاصه في النواحى المتعلقه ببيئه الجرح و في حاله الجرح الواحد لا تستطيع اي من الطرق التقليديه معالجه الجرح خلال مراحله المختلفه ،



و ان طرق العلاج تخضع للتغيير المستمر على ضوء التقدم العملى و خاصه في الاونه الاخيره .

فى العهود السابقه كان تلوث الجرح و اهماله دون معالجه يؤديان في الغالب الاعم الى سوء حاله ذلك الجرح و بالتالى تحويله من جرح بسيط الى جرح معقد او مضاعف ،



و ذلك مما يزيد من صعوبه التئامه و شفائه .



و منذ اكتشاف المضادات الحيويه في العقد الرابع من هذا القرن تغيرت الصوره بشكل كبير و لكن للاسف ان المضادات الحيويه الموضعيه تمنع الاخماج الجراحيه و لكن لا تساعد على شفاء الجرح بل على العكس ،



الدراسات الحديثه اظهرت بعض السلبيات نتيجه استعمال هذه المضادات الحيويه مما دفع الكثير من الباحثين للبحث عن و سائل علاجيه تدعم عمليه شفاء الجرح بشكل فيزيولوجى .



و كان من او ل هذه التجارب في بدايه العقد السادس من هذا القرن حيث تغيرت النظريه القائله بان شفاء الجرح الناشف يكون اسرع ،



ففى عام 1962 اكتشف العالم ريتر عكس ذلك تماما و اثبت مما لا يدعو مجالا للشك بان ترطيب الجرح هو افضل بكثير من تجفيفه و فسر ذلك في قدره الخلايا على الانشطارى و التكاثر بشكل اسرع في البيئه الرطبه .

اما موضوع حديثنا فهو عمليه ترطيب الجرح و بالذات الجروح الحرقيه التى اكتشفها البروفسور رونج سانج في اوائل الثمانينات حيث استطاع ان يوفر بيئه رطبه مفتوحه للجروح تساعد على شفائها بمعدلات اسرع و بطريقه افضل و بمضاعفات اقل و هذه الطريقه سميت في حينها علاج الحروق الترطيبيه المفتوحه و هى تصلح لكل انواع الجروح و لجميع مراحل الجرح .



و اما الماده المستعمله في هذه الطريقه فهى مستحضر عشبى على شكل مرهم و يتكون من قاعده زيتيه مستخلصه من زيت السمسم و شمع العسل بالاضافه الى 37 ما ده عشبيه اخري توفر 34 حامضا امينيا و 7 احماض دهنيه ،



4 سكريات معقده ،



بالاضافه الى خلاصات فيتامينيه و خلاصات معدنيه ،



و ما دته الفعاله احد الاسترويدات النباتيه المسماه بيتا سيتوستيرول و هى ما ده مضاده للالتهاب فعاله جدا و لكنها تخلو من الاثار الجانبيه لمضادات الالتهاب ذات المنشا الحيوانى او المصنعه كيماويا و يسمي هذا المرهم ميبو و هذا الاسم مختصر لمرهم علاج الحروق بالترطيب و بشكل مفتوح.

فى منتصف التسعينات استطاعت شركه و طنية(شركه الخليج للصناعات الدوائيه “جلفار” الحصول على ترخيص لانتاج هذا المستحضر و كان لنا الفخر ان نكون اول من استعمله في منطقتنا و على مدي السنين الاربع الماضيه .



و ذلك بعد ان اثبتت التجارب حقيقه مهمه هى ان احد اهم محفزات التئام الجروح هو ضغط الاكسجين المنخفض المحيط بالجرح و الذى يحفز تكاثر الخلايا اثناء عمليه “البزل المفتوح” و هى عباره عن عمليه اذابه الانسجه الميته بعد احاطتها بفقاعه زيتيه حيث تخرج هذه الفقاعه محدثه ضغطا سلبيا يساعد على شفط الهواء من السطح الخارجى و ادخاله الى عمق الجرح مما يوفر ضغطا منخفضا للاكسجين حول الخلايا و التى بدورها ستستجيب ايجابيا .

يوفر الميبو كل ما تحتاجه الخلايا للتكاثر من(الاحماض الامينيه و الاحماض الدهنيه و السكريات و الفيتامينات و الخلاصات المعدنيه ،



و اما البيئه الرطبه توفر ارضيه مثاليه لتحرك الخلايا المنشطره لتهاجر باتجاه الجزء المجروح من الجسم لاتمام عمليه الالتئام الخلويه .

الماده و الطرق -
هذه الدراسه تمثل خبرتى الشخصيه في استعمال مستحضر الميبو خلال السنوات 96،97،98،99).

و قد شملت هذه الدراسه ثلاث مراحل -

1 الدراسه الاوليه -

استعمل مستحضر الميبو لعلاج الحروق و الجروح المختلفه في 457 مريضا في قسم جراحه التجميل و الحروق في مستشفي راشد و في مركز الخليج لجراحه التجميل .

ا‌ 245 مريض عولجوا في مستشفي راشد و كانت النتيجه ممتازه و قدرت حوالى 65 و شمل ذلك الحروق بجميع انواعها و القرح الجلديه و اصابات اخري و كانت استجابتهم كالاتى -

نتيجه ممتازة(159)،

و نتيجه جيده 72)،

دون اي تاثير 14 حاله .

ب‌ 212 مريض في مركز الخليج لجراحه التجميل و كانت النتيجه ممتازه و قدرت حوالى 82 و شمل ذلك المرضي الذين عولجوا بالليزر التجميلى و التقشير الكيميائى و بعد ازاله الشعر بالليزر و الحروق و العمليات التجميليه الاخري و كانت النتيجه كالاتى -

نتيجه ممتازه 175)،

نتيجه جيده 29)،

دون اي تاثير 8).

الدراسه التحليليه لعينات منتقاه من الدراسه الاوليه -

– تم اختيار 27 حاله اختيارا عشوائيا من مجموع 245 مريضا تم علاجها في مستشفي راشد حيث اخضعوا لتحليل احصائى مكثف و باثر رجعى و كان من اهم نتائج هذه الدراسه ان احتماليه الاصابه بالاخماج الجرحيه كانت الاقل بشكل مطلق مع الميبو مقارنه بالوسائل العلاجيه الاخري بما فيها استعمال المطهرات الموضعيه و المضادات الحيويه الموضعيه ايضا .

واستخدمت النتائج الاخري لوضع بروتوكول الدراسه المستقبليه .

3-الدراسه المستقبليه -

شملت الدراسه 20 حاله ،



10 مرضي في مستشفي راشد ،



و 10 اخرون من مركز الخليج لجراحه التجميل ،



و كانت الاستطبابات التى استعمل فيها الميبو في هذه الحالات كالاتى -

8 حالات حروق مختلفه الدرجات ،



4 حالات قروح جلديه نتيجه مرض السكرى ،



4 حالات بعض العلاج الليزرى ،



3 حالات تعض التقشير الكيمياوى و نتائج هذه الدراسه سوف تنشر كجزء من دراسه متعدده المراكز جرت في نفس البروتوكول في تسع دول عربيه بما فيها مجلس التعاون الخليجى .

الخلاصه -

ان العلاج الامثل للحروق و الجروح الاخري يتمثل في سرعه و كفاءه اعاده البناء الخلوى للخلايا المفقوده بسبب الحرق او الجرح.

و عمليه اعاده بناء الخلايا تعتبر العلاج الامثل لعلاج تلك الجروح او الحروق ما نعه عمليه الشفاء بواسطه النتدب و الذى يصعب علاجه اذا حصل و ليس هنالك و سيله لعلاج هذه الندب الوقايه منها الا بواسطه الالتئام الخلوى ،



و ان افضل و سيله لعلاج ما تقدم هو العلاج الترطيبى بجميع انواعه و جاء مستحضر الميبو في مقدمه هذه الوسائل العلاجيه الترطيبيه لخلوه من الاثار الجانبيه و امكانيه استعماله في كل الحروق و الجروح في كل درجاتها و مراحلها و طريقه استعماله طريقه بسيطه و سلسه و فعاله ،



فمهد الطريق لعلاج اصعب انواع الحروق و الجروح ،



و تعطى هذه الدراسه مساحات و اسعه للبحث و التطبيق الافضل ليس فقط ضمن نطاق جراحه التجميل و الحروق و لكن في كافه ميادين الطب و الجراحه الاخري .

  • افضل علاج تجميلى للجروح
  • ترطيب الجرح
  • مرهم للجروح
439 views

مرهم للجروح – يساعد علي التئامها