10:13 مساءً الأحد 20 يناير، 2019








مشاهدة افلام اباحية في رمضان

حكم مشاهده الافلام الاباحية

 

الحمد لله رب العالمين و الصلاه و السلام على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين و بعد

ا ن الاسلام يحارب الفساد و الانحلال بمختلف الوانه و اشكاله و يقطع كل الطرق التى تؤدى اليه ،



و ان الصور الاباحيه محرمه في ذاتها ؛



لانها تكشف عورات النساء ،



او عورات الرجال ان كانت كاشفه للعوره المغلظه ،



و كشف العورات مما عوقب به ادم عليه السلام حين عصي ربه في الجنه ،



فانه حينما اكل مع زوجته حواء من الشجره التى حرمها الله عليهما ،



كشفت سوءاتهما ،



فكانت الفطره السليمه المسارعه لتغطيه هذه السوءه ،



و المسارعه بتوريتها .

فللصوره تاثيرها في نفس الرائى ،



و تحرك في الناظر اليها غرائزه ،



و تظهر له الفتن ،



و العبره في الامر بالمرء العادى الطبيعى ،



اما من تبلد حسه او فقد شهوته ،



فعلي مثل هذا فلا يقاس ،



فان قوما قد يشربون زجاجه من خمر فلا يصيبهم من السكر شيء ،



فهل يصبح الخمر لهم حلالا،

هذا ما لم يقل به احد ،



و لكن العبره في مقياس تحريم الخمر بالمرء الطبيعى الذى لم يشرب هذه المسكرات ،



فان اثرت عليه صارت محرمه على الكل ،



كذلك فان الصوره التى تؤثر في الشاب المراهق تصبح محرمه على كل المسلمين ؛



لانها كاشفه للعوره مهيجه للشهوه .

لذلك لا شك في حرمه مشاهده الافلام الاباحيه و الصور الخليعه لان للوسائل احكام المقاصد كما

قرر فقهاء الاسلام .

قال العز بن عبدالسلام ” للوسائل احكام المقاصد فالوسيله الى افضل المقاصد هى افضل الوسائل ,

و الوسيله الى ارذل المقاصد هى ارذل المقاصد ” .

يقول النبى صلى الله عليه و سلم لا تباشر المراه المراه فتنعتها لزوجها كانه ينظر اليها .



[ رواه البخارى ] .

ومعني الحديث ان الرسول صلى الله عليه و سلم ينهي المراه ان تري عوره امراه اخري و بعد ذلك تقوم بوصفها لزوجها فتجعله يفتتن بالمراه الموصوفه ،



فكيف اذا كانت عاريه

ومن المعلوم ان هذا الوصف يجعل الزوج يتخيل تلك المراه بصفاتها التى نقلت اليه من زوجته ،



و مع ان الامر يتعلق بالخيال فقط فقد نهي الرسول صلى الله عليه و سلم عنه فما بالك بمشاهده الافلام الجنسيه حيث الصوت و الصوره ،



فهذا يؤدى الى مفسده اعظم من مجرد التفكير بامراه وصفت له .

‏ قال الشيخ على بن الحسن الحموى الشافعى رحمه الله معلقا على الحديث السابق ” تالله لقد صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم في ما ذكر لان الرجل الاجنبى اذا سمع وصف امراه اجنبيه تشكلت في قلبه و انطبعت في مراه نفسه ،



و يوحى الشيطان لعنه الله له عند ذلك كلاما من غروره و امانيه ،



و يحول بينه و بين تقوي الله و مرضاته ،



و تخطر له هنالك خواطر قبيحه و هواجس ذميمه فتاره بالزنا و تاره بالفحشاء …” .



[ احكام النظر ص 58 59 ] .

ان كل هذا يحدث نتيجه التفكير في امراه وان ما ينتج عن مشاهده الافلام الجنسيه لهو اعظم و اخطر بكثير .

هذا اذا اضفنا الى ما تقدم ان اعداد الافلام الجنسيه و الصور العاريه حرام لان فيها انتهاكا للحرمات و النظر الى ما حرم الله ،



كما ان نشر تلك الافلام حرام و طبع تلك الصور حرام ،



و ترويج ذلك و نشره حرام ايضا فالقضيه كلها تدور ضمن دائره التحريم .

يقول الدكتور محمد ابو فارس في مشاهده الرسوم المتحركه التى تحتوى على بعض الشخصيات الخليعه

” على اي حال النظر الى الصور السافره او العاريه التى تكشف فيها العورات محرم شرعا ،



و الواجب ان يغض الرجل و المراه بصريهما عن ذلك ؛



لقوله تعالى قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم .



[ النور 30 ] .



و قوله تعالى قل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن .



[ النور 31 ] .



فمشاهده هذه الصور الخليعه الفاسده العاريه او شبه العاريه محرمه شرعا ” .

عذر مردود

قد يقول قائل اشاهد انا و زوجتى هذه الافلام من اجل القضاء على الفتور و الرتابه في المعاشره الزوجيه .

اقول ان الحكم بتحريم مشاهده هذه الافلام انما ياتى لانها مبنيه على تصورات غير اسلاميه للحياه و مقصدها ،



و الانسان و موقعه في الكون و علاقته بجسده … الخ حتى و لو كان الغرض تنشيط الحياه الزوجيه ،



و في راينا انها مغامره غير محسوبه قد تؤدى الى فتن كثيره حين يري الرجل اجساد الممثلات المتخصصات امر اخر ادعو الى التامل فيه و هو مساله الرتابه و التجديد في العلاقه الجنسيه بين الزوجين ،



طبعا نحن لسنا ضد ” التجديد و التنشيط ” .

.الخ ،



لكن اخشي ان الافراط في هذه النعمه يمكن ان يدفع بنا الى افاق بعيده و صعبه ،



فالعلاقه الخاصه بين الزوجين هى قرب و تواصل و تبادل الموده و استشعار السكن ،



قال الله تعالى و من اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم موده و رحمه … .



[ الروم 21 ] .


اننا بحاجه الى تجديد و انعاش الجانب المعنوى و العاطفى في الممارسه الزوجيه ،



و ليس فقط احسان الاداء في الجانب المادى ،



و لن تجد في الافلام عاطفه لا موده و لا سكنا،

انما ستجد المبالغات في العلاقه الجنسيه بل هى الغام في الحقيقه اخشي ان ينفجر احدها فيك لو دخلت الى تلك المغامره .

ان سلوك الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم ،



و صحابته الكرام رضوان الله عليهم كانوا مصداقا لهذا ،



فالمجتمع الاسلامى الاول كان منفتحا في هذه الامور بشكل يفوق تصورات المتاثرين منا بالغرب ،



و كان هذا الانفتاح في اطار الحلال ،



و ما شرعه الله سبحانه ،



و كانت ادق امور المعاشره الزوجيه تناقش في مجلس رسول الله صلى الله عليه و سلم ،



و تنزل بها احيانا توجيهات من فوق سبع سماوات ؛



و ذلك لان الجنس نشاط هام من انشطه الحياه ،



و الاسلام جاء ليكون نظاما شاملا لكل نواحى الحياه .

انما حرم الله التكشف ليحفظ عيون المسلمين و المسلمات ،



و يصون النفوس من ان تري او تتاثر برؤيه جسد اجمل ،



او اقل جمالا مما عندها .

وهكذا فانه حين يستتر الناس ،



و حين يحفظون عيونهم عن النظر في غير موضع حلال فانهم بذلك يصونون نفوسهم من التقلب و التوتر،

و اذهانهم من المقارنات و الاحقاد ،



فان كان ما عندهم في اجسادهم و ازواجهم جميلا حمدوا الله ،



و ان كان غير ذلك قالوا كل الناس مثلنا ،



و الوضع مختلف لمن تعدي .



قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فاذا راى احدكم امراه فاعجبته فليات اهله فان ذلك يرد ما في نفسه .



[ رواه مسلم و الترمذى ] .



و في روايه اخري ان الذى عندها مثل الذى عندها .

اخطاء هذه الاثار ما يلى

– الاثاره الجنسيه و التهيج .

– مع مرور الوقت يحدث بعض التعود الذى يدفع الى دخول مساحات جديده متوافره على الانترنت ،



او افلام الفيديو و هناك اكثر من مجرد المشاهده ،



و هذه الانشطه لها اثار نفسيه و جنسيه بل و ما ليه ابعد و افدح .

مع مرور الوقت تتدرب النفس ،



و تتعود الذهنيه الجنسيه في الانسان على التلذذ بهذه الممارسه ،



و اعتبارها طقسا لا غني عنه في تحقيق الاشباع الجنسى ،



بل و هناك حالات متقدمه تصل الى ذروه الشبق ،



من مشاهده او محادثه ،



او ممارسه عبر الانترنت ،



و الاخطر ان هذه الامور يمكن ان تكون بديلا – غير فطرى – لقضاء الوطر مما يعوق السبيل الفطرى و الطبيعى الا و هو اتيان الزوجه .

هناك حالات مسجله لازواج و زوجات انهدمت حياتهم و حياتهن الزوجيه ؛



لان احدهما او كلاهما اصبح يفضل ” الجنس على الانترنت او افلام الفيديو ” على الممارسه الطبيعيه الفطريه ،



و هناك حالات راها متخصصون لشباب احدهم تدمرت اعصابه .

ان كان اعزبا يصعب ان يجد امراه تعجبه او ” تملا عينه ليتزوجها ” بعدما راى و سمع ،



و اشتهي كل لون ,

و كل صنف .

وان كان متزوجا ينفر من زوجته ،



فى مقارنه ظالمه و هى الزوجه و الام العاديه مثل كل ام مع صور راها لنساء يعشن لاجسادهن ،



و يعشن و يتكسبن باجسادهن فلا حمل ،



و لا ولاده ،



و لا عمل في البيت او خارجه..

فهل ” مؤهلات ” المراه الجسديه الشهوانيه يمكن ان تقارن بجسد المراه العاديه الانسانه الطبيعيه زوجه واما





.

ويتورط الزوج اكثر و بطرق متعدده في العزوف عن هذا الجسد ” العادى ” ،



و البحث عن ذاك الجسد ” المثالى ” ،



و عن تلك الممارسه الخياليه او التمثيليه التى يراها على الشبكه او في افلام الفيديو ،



فيكون كالظمان الذى يترك كوب الماء الذى بين يديه ،



و يتطلع الى سراب يلمع في الافق .

والبحث عن العلاقات المحرمه و الزنا و الجرى خلف نساء بمواصفات راها في الافلام و هى بطبيعه الحال لن يجدها عند زوجته كما ذكرنا مع عزوفه عن الزواج مكتفيا بهذه العلاقه الوهمية

المهلكه .

بالنسبه للملتزمين من الرجال ،



و الملتزمات من النساء يعقب الدخول الى هذه المواقع شعور عميق بالذنب ،



و تانيب الضمير؛

و لهذا الشعور اثار كبيره في المزاج العام للشخص ،



و في ادائه للاعمال المطلوبه منه ،



و في علاقته بالله سبحانه بالطبع بما يعد مدخلا كبيرا للشيطان ليصطاد في الماء ” العكر ” .

انبه فقط ان ادمان ” الصور العاريه ” ربما يكون اخطر من ” مدمنى المخدرات ” او ” العاده السريه ” لان البعض قد لا يراه حراما ،



و قد لا يراه مضرا ،



و بالعكس يراه شيئا ممتعا و غير ضار ،



و بالتالى قلما يتحرك لطلب العلاج ،



و اذا تحرك ربما لا يجد نفس التجاوب و التعاطف ممن حوله ،



كما يجد مدمن الهيروين او الكحوليات ،



فليس هناك مثلا مستشفيات لعلاج مدمنى ” الصور العاريه ” او ” العاده السريه ” .

نوجه نصيحه لمثل هؤلاء

لا للياس قال تعالى لا يياس من روح الله الا القوم الكافرون .



[ يوسف 87 ] .



صحيح ان الندم توبه ،



لكن الاستمرار فيه يعنى احيانا فقدان الامل ،



و فقدان الامل يعنى التوقف عن المحاوله ،



بينما لو تعاملنا مع الامر بحكمه ،



و عمق ايمان لعرفنا ان كل الناس يذنب ،



و افضل المذنبين اسرعهم عوده ،



كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كل ابن ادم خطاء و خير الخطائين التوابون .



[ اخرجه احمد 12983 ,

و الترمذى 2499 ,

و اسناده حسن ] .



اى العائدون الى الله تعالى ،



و استمرار المحاوله هو ايه الجديه ،



و علامه الصدق مع الله عز و جل ،



و هذه الجديه و الصدق هى التى تقرب اليه سبحانه ،



و من تقرب اليه شبرا تقرب الله اليه ذراعا ،



و من اتاه يمشى اتاه هروله .

.

كما في الحديث القدسى و النجاح المحدود و التدرجى بالامتناع عن ” النشاط المرضى ” هو نعمه تستحق الشكر،

و ليس خطوه تافهه لنقلل من شانها ،



الله يعرف هذا و يقدره ,

وينبغى ان نفعل نحن كذلك .

لكن هل امتناعك لفتره يبرر لك الوقوع بعدها ،



بالطبع لا ؛



و لكنه يعنى انك انجزت ،



و انك قادر بعون الله ،



و القيام بعد كل و قوع هو المتوقع منك ،



و ليس الاستسلام للقعود.

و ينبغى ان تنشغل بما تطمح اليه من اهداف ،



و ما تحققه من انجازات اكثر ،



بدلا من التركيز على المشكله و السقطات .

والله من و راء القصد..

بيده مفاتيح القلوب و مقاليد الامور ،



و هو الشافى للنفوس و الاجساد ،



ادعوه ان ينظر الينا نظره رحمه ،



و من ينظر اليه الله تعالى هكذا لا يشقي ابدا .

  • اجمل الافلام الاباحية
  • الافلام الاباحية في رمضان
  • أفلام إباحية في رمضان
  • حكم مشاهده الافلام الاباحيه فى رمضان
  • فتاوى في مشاهدة الافلام الاباحية
  • مذيع فى قناة BBC ينظر الى الاباحية فى ادائه
  • مشاهدة الصور الاباحيه في رمضان
  • مودة الحشيش في الجسم
308 views

مشاهدة افلام اباحية في رمضان