1:53 صباحًا الخميس 25 أبريل، 2019

مضار العصيبة

بالصور مضار العصيبة 20160911 1187

تعد “العصبية” من اخطر العادات التي قد تودى بحياة اصحابها الى الموت،

 

فهناك العديد من الامراض التي قد تصيب الانسان و تؤثر عليه سلبا،

 

و تجعلة مجبرا على عدم ممارسه حياتة الطبيعية بشكل سليم،

 

و لكن هناك اشخاص يتبعون ذلك السلوك المسمي بالعصبيه اذ انهم بذلك ينجرفون بانفسهم ناحيه المرض،

 

حيث ان نتاج العصبيه الزائده قد يلحق اضرارا نفسيه و اجتماعيه كبيرة في حياة الفرد،

 

و لكن يجب اولا ان تعرف ان هناك فرق كبير بين العصبيه و التوتر او القلق،

 

قالتوتر او القلق هو امر غريزى داخل الانسان قد يصاحب العديد من المواقف المصيريه التي يواجهها،

 

بينما العصبيه ما هي الا رد فعل من اختيار الشخص تؤثر بطريقة غير ايجابيه على افعالة و تصرفاتة مستقبلا.

اوضحت العديد من الدراسات ان العصبيه الزائده قد تؤدى الى الاصابة بالسرطان بسبب تاثيرها على انخفاض قوه الجهاز المناعى بشكل كبير مما يؤدى الى الاصابة بالعديد من المشاكل الصحية الاخرى كامراض القلب حيث يؤدى الانفعال الشديد الى زياده عدد مرات انقباض القلب في الدقيقة عن المعتاد فيضاعف بذلك كميه الدماء التي يدفعها القلب،

 

و تجعلة غير قادر على ممارسه بعض الرياضات البدنيه كالجرى او اي رياضه تحتاج الى بذل مجهود عنيف،

 

كما تعمل العصبيه على سرعه انتاج الادرينالين و هو الهرمون المقاوم للانسولين،

 

مما يبطل فعاليه الانسولين و يؤدى الى الاصابة بمرض السكر،

 

و الشخص العصبى يصبح معدل الارق لدية اكبر من الشخص العادي فيقلل من ساعات النوم،

 

كما يؤدى زياده السلوك العصبى الى حدوث خلل في الغده الدرقية،

 

و من اشهر الامراض المصاحبه للعصبيه هو “القولون العصبي” الذى يؤدى بعد ذلك الى حدوث خلل في بعض و ظائف الجهاز الهضمي.

لا تؤثر العصبيه فقط بدنيا،

 

بل تؤثر ايضا اجتماعيا على حياة الفرد،

 

فالشخص العصبى قد يبتعد عنه الكثير ممن حولة بسبب عصبيته و التعامل مع كافه المواقف على محمل الجد،

 

مما يجعلة غير مرغوب فيه اجتماعيا فتؤدى الى نشوب خلافات عديده بينة و بين اشخاص اخرين،

 

و تؤثر ايضا على حياتة عمليا،

 

حيث يعتمد الشخص ذو السلوك العصبى على عدم وجود كلمه “الصبر” في قاموس التعامل،

 

مما قد يصل به الى خساره عملة اذا كان يحتاج الى الصبر و التحمل،

 

اذ ان عصبيته تجبرة على عدم تحمل المسئولية،

 

و احيانا قد تدفع العصبيه الشخص الى ارتكاب جريمة ما نظرا لتاثيرها على عقلة بشكل كبير فيصبح يتصرف في الامور دون ادني تفكير.

اما بالنسبة للمرأة فالعصبيه قد تؤثر عليها في الكثير من مراحل حياتها،

 

حيث اوضحت بعض الدراسات ان العصبيه الزائده و الغضب قد يحدثان خللا في الغده النخاميه المتحكمه بهرمونات الجسم مما يؤدى الى تاخر حدوث الحمل،

 

كما تؤثر على المرأة الحامل تاثيرا سيئا قد يؤدى الى عدم استمراريه الحمل،

 

حيث ان الانفعالات الحاده و التي تنتج عن العصبيه الزائده تسبب انقباض في الرحم و ذلك قد ينتهى بحدوث اجهاض،

 

و هناك بعض من السيدات يكون لديهن استجابه سريعة للانفعالات الشديده تؤدى الى ارتفاع ضغط الدم،

 

و كل ذلك في النهاية يسبب مضاعفات قاسيه بالنسبة للجنين قد تؤدى الى التشوة الخلقى بسبب خلل الهرمونات.

واحيانا قد تؤدى العصبيه الى وجود حاجز بين الاهل و ابنائهم،

 

نظرا لعصبيه الاهل الشديده و المعامله القاسيه التي تنتج عن ذلك،

 

فيتبعة خوف من الابناء تجاة اي شئ،

 

و يسود الصمت ناحيه كل طرف من الاطراف،

 

و يصبح المنزل خالي من النقاشات و التفاهم،

 

و ايضا بين الزوج و زوجتة قد تؤدى تلك العصبيه و الانفعال الشديد الى الطلاق،

 

لعدم تحمل احدهما الاخر،

 

مما يؤثر بالطبع سلبا على حياة الابناء،

 

و تصبح حياتهم مشتته و مليئه بالخوف و الرهبه تجاة الكثير من الامور الحياتية،

 

فينتج عن ذلك فجوات نفسيه و اجتماعيه و تربويه في حياتهم.

اذا فالشخص العصبى لا يجنى من عصبيته سوي الفشل و الخساره فقط،

 

كما تصاحبة امراض قد يقضى عمرة باكملة لعلاجها،

 

لذا فيجب ان تعلم انه لا جدوى من العصبية،

 

و كل ما عليك فعلة هو اتباع خطوات بسيطة فقط قد تجنى من و رائها السعادة و النجاح،

 

فعليك اولا ان تكف عن ترديد كلمه “انا عصبي” باعتبارها مبررا لجميع افعالك و سلوكياتك و استبدلها بجمله “قررت ان اتخلص من العصبية”،

 

ستجد نفسك بالفعل تحاول السيطره على ردود افعالك و انفعالاتك بالتدريج،

 

كما عليك التحلى بالثقه بالنفس جيدا و لكن دون الوصول الى حد الغرور،

 

فثقتك بنفسك ستضع امامك هدفا تبذل قصاري جهدك لتحقيقه،

 

و حاول ان تشغل وقت فراغك دائما باشياء مفيدة كالقراءه او الاستماع الى موسيقي هادئة،

 

و ابتعد عن هؤلاء الذين يجعلونك تشعر بالغضب عمدا لان و جودهم لن يزيدك شيئا بل سيجعلك تخسر احيانا ما حاربت من اجله،

 

و لا تعطى الاشياء اكبر من حجمها بل تعامل مع المشكلة على انها مؤقته و ستزول و كل ما عليك فعلة هو التفكير جيدا للتخلص منها،

 

و حاول دائما ان تكون متفائل و ترسم ابتسامه على شفتيك،

 

فتلك الابتسامه حقا ستجعلك تجتاز العديد من الصعاب دون عناء.

138 views

مضار العصيبة