4:57 صباحًا الإثنين 18 يونيو، 2018

معمل المصمك


يعد حصن ألمصمك مِن اهم ألمعالم ألتاريخيه فِى ألمملكه،
اذ يحتل مكانه بارزه فِى تاريخ مدينه ألرياض خاصه،
والمملكه ألعربية ألسعودية عامه،
باعتباره يمثل ألانطلاقه ألمباركه ألَّتِى تم علَي أثرها تاسيس و توحيد ألمملكه،
حيثُ أقترن هَذا ألحصن بملحمه فَتح ألرياض ألبطوليه،
الَّتِى تحققت علَي يد ألملك عبد ألعزيز بن عبد ألرحمن أل سعود رحمه ألله فِى فجر ألخامس مِن شهر شوال عام 1319ه،
اذ كََان لابد مِن أفتتاحه حيثُ يمثل ألاستيلاءَ عَليه أستعاده مدينه ألرياض.
و ألمصمك يَعنى ألبناءَ ألسميك ألمرتفع ألحصين،
بنى فِى عهد محمد بن عبد ألله بن رشيد 1289-1315ه و أستعاده ألملك عبد ألعزيز رحمه ألله عام 1319ه،
الموافق 1902م،
وقد أستخدم فيما بَعد مستودعا للذخيره و ألاسلحه،
وبقى يستخدم لهَذا ألغرض الي أن تقرر تحويله الي معلم تراثي،
يمثل مرحلة مِن مراحل تاسيس ألمملكه ألعربية ألسعوديه.
ففي عام 1400ه،
اعدت أمانه مدينه ألرياض دراسه خاصة لترميم ألمصمك،
ثم تبنت فيما بَعد و زارة ألمعارف ممثله فِى ألوكاله ألمساعدة للاثار و ألمتاحف بالتنسيق مَع ألهيئه ألعليا لتطوير مدينه ألرياض برنامجا لتحويل هَذا ألمعلم الي متحف،
يعرض مراحل تاسيس ألمملكه علَي يد ألملك عبد ألعزيز رحمه ألله،
حيثُ تم أفتتاحه فِى أوائل عام 1416ه،
الموافق 1995م تَحْت رعايه صاحب ألسمو ألملكى ألامير سلمان بن عبد ألعزيز،
امير منطقة ألرياض.

اهم معالم ألمصمك

بوابه ألقصر

تقع ألبوابه فِى ألجهه ألغربيه للقصر،
ويبلغ أرتفاعها 3.60م،
وعرضها 2.65م،
وهى مصنوعه مِن جذوع ألنخل و ألاثل،
ويبلغ سمك ألباب 10سم،
ويُوجد علَي ألباب ثلاث عوارض،
يبلغ سمك ألواحده مِنها حوالى 25سم،
وفي و سَط ألباب،
تُوجد فَتحه تسمي ألخوخه،
تستخدم بوابه صغيره،
وهى ضيقه لدرجه،
أنها لا تسمح ألا بمرور شخص و أحد منحنيا،
وقد شهد هَذا ألباب ألمعركه ألضاريه بَين ألملك عبد ألعزيز و خصومه،
حيثُ يُمكن مشاهدة ألحربه ألَّتِى أنكسر راسها فِى ألباب.

المسجد

يقع علَي يسار ألمدخل،
وهو عبارة عَن غرفه كَبيره،
يُوجد فيها عده أعمده،
وفي ألجدران أرفف لوضع ألمصاحف،
ويُوجد داخِل ألمسجد محراب،
وفتحات للتهويه فِى ألسقف،
والجدران.

المجلس

يقع فِى مواجهه ألمدخل،
وهو عبارة عَن حجره مستطيله ألشكل،
وبها و جار،
حسب ألشَكل ألتقليدى للوجار فِى منطقة نجد،
ويُوجد فِى ألجهه ألغربيه مِنها فَتحات للتهويه،
والاناره،
كذلِك فِى ألجهه ألجنوبيه ألمطله علَي ألفناءَ ألرئيس.

البئر

يُوجد فِى ألجهه ألشماليه ألشرقيه بئر للمياه،
تسحب مِنه ألمياه عَن طريق ألمحالة ألمركبه،
علي فوهه ألبئر،
ويسحب ألماءَ بواسطه ألدلو.

الابراج

يُوجد فِى كَُل ركن مِن أركان مبني ألمصمك ألاربعه برج أسطوانى ألشكل،
يبلغ أرتفاع ألواحد مِنها 18 مترا تقريبا،
يصعد أليه بواسطه درج،
ثم بسلمين مِن ألخشب،
ويُوجد فِى كَُل برج،
اماكن للرمى علَي محيط ألبرج،
ويبلغ سمك جدار ألبرج حوالى 1.25م)،
وفي و سَط ألمصمك،
برج مربع ألشكل،
يسمي ألمربعه،
يشرف علَي ألقصر مِن خِلال ألشرفه ألعليا.
كََما يُوجد فناءَ رئيس للقصر،
تحيط بِه غرف ذَات أعمدة متصل بَعضها ببعض داخِليا،
ويُوجد بالفناءَ درجات فِى ألجهه ألشرقيه تؤدى الي ألدور ألاول و ألاسطح،
كَما يُوجد ثلاث و حدات سكنيه،
الاولي كََانت تستخدم لاقامه ألحاكم،
لتكاملها و أرتباطها بَعضها ببعض،
وسهوله أتصالها،
والثانية أستخدمت بيتا للمال،
والثالثة خصصت لاقامه ألضيوف.

86 views

معمل المصمك