6:38 مساءً الأربعاء 20 مارس، 2019

مقالات جميلة

بالصور مقالات جميلة 20160911 614

كان هناك شيخا عالما و طالبه يمشيا بين الحقول عندما شاهدا حذاء قديم اعزكم الله و الذى اعتقدا انه لرجل فقير يعمل في احد الحقول القريبه ، و الذى سينهى عمله بعد قليل .
التفت الطالب الى شيخه و قال هيا بنا نمازح هذا العامل بان نقوم بتخبئه حذاءه و نختبئ و راء الشجيرات ، و عندما ياتى ليلبسه يجده مفقودا و نري دهشته و حيرته .. فاجابه ذلك العالم الجليل ” يابنى يجب ان لا نسلى انفسنا على حساب الفقراء و لكن انت غنى و يمكن ان تجلب لنفسك مزيدا من السعاده و التى تعنى شيئا لذلك الفقير ، بان تقوم بوضع قطع نقديه بداخل حذاءه و نختبئ نحن و نشاهد مدي تاثير ذلك عليه ”

اعجب الطالب بالاقتراح و قام بالفعل بوضع قطع نقديه في حذاء ذلك العامل ، ثم اختبئ هو و شيخه خلف الشجيرات ليريا رده فعل ذلك العامل الفقير .. و بالفعل بعد دقائق معدوده جاء عامل فقير رث الثياب بعد ان انهي عمله في تلك المزرعه لياخذ حذاءه ، و تفاجا العامل عندما وضع رجله بداخل الحذاء بان هنالك شيئا بداخله و عندما اخرج ذلك الشيء و جده (نقودا) و قام بفعل نفس الشيء في الحذاء الاخر و وجد ايضا نقودا ، نظر مليا الى النقود و كرر النظر ليتاكد من انه لا يحلم .

بعدها نظر حوله بكل الاتجاهات و لم يجد احدا حوله ، وضع النقود في جيبه و خر على ركبتيه و نظر الى السماء باكيا ثم قال بصوت عال يخاطب ربه اشكرك يارب ، علمت ان زوجتى مريضه و اولادى جياع لا يجدون الخبز ، لقد انقذتنى و اولادى من الهلاك و استمر يبكى طويلا ناظرا الى السماء شاكرا لهذه المنحه من الله .

تاثر الطالب كثيرا و امتلات عيناه بالدموع ، عندها قال الشيخ الجليل الست الان اكثر سعاده من لو فعلت اقتراحك الاول و خبات الحذاء .. اجاب الطالب ” لقد تعلمت درسا لن انساه ما حييت ، الان فهمت معنى كلمات لم اكن افهمها في حياتى ” عندما تعطى ستكون اكثر سرورا من ان تاخذ ”

والعطاء انواع ..
– عفو عند المقدره عطاء ..
– الدعاء لاخيك في ظهر الغيب عطاء ..
– التماس العذر له و صرف الظن السيء به عطاء ..
– الكف عن عرض اخيك في غيبته عطاء
فلنتعلم الدرس…

 

 

ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻥ ﺷﻴﺨﺎ ﻋﺎﻟﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻤﺸﻲ ﻣﻊ ﺃﺣﺪ
ﺗﻼﻣﻴﺬﻩ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻘﻮﻝ
ﻭﺃﺛﻨﺎﺀ ﺳﻴﺮﻫﻤﺎ ﺷﺎﻫﺪﺍ ﺣﺬﺍﺀ ﻗﺪﻳﻤﺎ ﺍﻋﺘﻘﺪﺍ ﺃﻧﻪ
ﻟﺮﺟﻞ ﻓﻘﻴﺮ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺤﻘﻮﻝ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﺔ
ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﻨﻬﻲ ﻋﻤﻠﻪ ﺑﻌﺪ ﻗﻠﻴﻞ.
ﺍﻟﺘﻔﺖ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﺇﻟﻰ ﺷﻴﺨﻪ ﻭﻗﺎﻝ:
ﻫﻴﺎ ﺑﻨﺎ ﻧﻤﺎﺯﺡ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﺑﺄﻥ ﻧﻘﻮﻡ ﺑﺘﺨﺒﺌﺔ
ﺣﺬﺍﺀﻩ ﻭﻧﺨﺘﺒﺊ ﻭﺭﺍﺀ ﺍﻟﺸﺠﻴﺮﺍﺕ
ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺄﺗﻲ ﻟﻴﻠﺒﺴﻪ ﻳﺠﺪﻩ ﻣﻔﻘﻮﺩﺍ
ﻓﻨﺮﻯ ﺩﻫﺸﺘﻪ ﻭﺣﻴﺮﺗﻪ!
ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺠﻠﻴﻞ:
“ﻳﺎﺑﻨﻲ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻻ ﻧﺴﻠﻲ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎﺏ
ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ ﻭﻟﻜﻦ ﺃﻧﺖ ﻏﻨﻲ ﻭﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺠﻠﺐ
ﻟﻨﻔﺴﻚ ﻣﺰﻳﺪﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻌﺎﺩﺓ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻨﻲ ﺷﻴﺌﺎ
ﻟﺬﻟﻚ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺑﺄﻥ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﻮﺿﻊ ﻗﻄﻊ ﻧﻘﺪﻳﺔ
ﺑﺪﺍﺧﻞ ﺣﺬﺍﺋﻪ ﻭﻧﺨﺘﺒﺊ ﻛﻲ ﻧﺸﺎﻫﺪ ﻣﺪﻯ ﺗﺄﺛﻴﺮ
ﺫﻟﻚ ﻋﻠﻴﻪ! ”
ﺃﻋﺠﺐ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻻﻗﺘﺮﺍﺡ ﻭﻗﺎﻡ ﺑﻮﺿﻊ ﻗﻄﻊ
ﻧﻘﺪﻳﺔ ﻓﻲ ﺣﺬﺍﺀ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﺛﻢ ﺍﺧﺘﺒﺄ ﻫﻮ
ﻭﺷﻴﺨﻪ ﺧﻠﻒ ﺍﻟﺸﺠﻴﺮﺍﺕ ؛ ﻟﻴﺮﻳﺎ ﺭﺩﺓ ﻓﻌﻞ ﺫﻟﻚ
ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ..
ﻭﺑﻌﺪ ﺩﻗﺎﺋﻖ ﺟﺎﺀ ﻋﺎﻣﻞ ﻓﻘﻴﺮ ﺭﺙ ﺍﻟﺜﻴﺎﺏ ﺑﻌﺪ
ﺃﻥ ﺃﻧﻬﻰ ﻋﻤﻠﻪ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺰﺭﻋﺔ ﻟﻴﺄﺧﺬ
ﺣﺬﺍﺀﻩ ، ﻭﺇﺫﺍ ﺑﻪ ﻳﺘﻔﺎﺟﺄ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻭﺿﻊ ﺭﺟﻠﻪ
ﺑﺪﺍﺧﻞ ﺍﻟﺤﺬﺍﺀ ﺑﺄﻥ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﺎ ﺑﺪﺍﺧﻠﻪ
ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺧﺮﺝ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﻭﺟﺪﻩ)ﻧﻘﻮﺩﺍ(!!
ﻭﻗﺎﻡ ﺑﻔﻌﻞ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺬﺍﺀ ﺍﻵﺧﺮ
ﻭﻭﺟﺪ ﻧﻘﻮﺩﺍ ﺃﻳﻀﺎ!!
ﻧﻈﺮ ﻣﻠﻴﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﻘﻮﺩ ﻭﻛﺮﺭ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻟﻴﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ
ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﺤﻠﻢ..
ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻧﻈﺮ ﺣﻮﻟﻪ ﺑﻜﻞ ﺍﻻﺗﺠﺎﻫﺎﺕ ﻭﻟﻢ ﻳﺠﺪ
ﺃﺣﺪﺍ ﺣﻮﻟﻪ!!
ﻭﺿﻊ ﺍﻟﻨﻘﻮﺩ ﻓﻲ ﺟﻴﺒﻪ ﻭﺧﺮ ﻋﻠﻰ ﺭﻛﺒﺘﻴﻪ
ﻭﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﺑﺎﻛﻴﺎ ﺛﻢ ﻗﺎﻝ ﺑﺼﻮﺕ ﻋﺎﻝ
ﻳﺨﺎﻃﺐ ﺭﺑﻪ:
“ﺃﺷﻜﺮﻙ ﻳﺎ ﺭﺏ ﻳﺎ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﺖ ﺃﻥ ﺯﻭﺟﺘﻲ
ﻣﺮﻳﻀﺔ ﻭﺃﻭﻻﺩﻱ ﺟﻴﺎﻉ ﻻ ﻳﺠﺪﻭﻥ ﺍﻟﺨﺒﺰ ؛
ﻓﺄﻧﻘﺬﺗﻨﻲ ﻭﺃﻭﻻﺩﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻬﻼﻙ”
ﻭﺍﺳﺘﻤﺮ ﻳﺒﻜﻲ ﻃﻮﻳﻼ ﻧﺎﻇﺮﺍ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ
ﺷﺎﻛﺮﺍ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺤﺔ ﺍﻟﺮﺑﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﻜﺮﻳﻤﺔ.
ﺗﺄﺛﺮ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻭﺍﻣﺘﻸﺕ ﻋﻴﻨﺎﻩ ﺑﺎﻟﺪﻣﻮﻉ ،،
ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﺠﻠﻴﻞ:
“ﺃﻟﺴﺖ ﺍﻵﻥ ﺃﻛﺜﺮ ﺳﻌﺎﺩﺓ ﻣﻤﺎ ﻟﻮ ﻓﻌﻠﺖ
ﺍﻗﺘﺮﺍﺣﻚ ﺍﻷﻭﻝ ﻭﺧﺒﺄﺕ ﺍﻟﺤﺬﺍﺀ
ﺃﺟﺎﺏ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ:
“ﻟﻘﺪ ﺗﻌﻠﻤﺖ ﺩﺭﺳﺎ ﻟﻦ ﺃﻧﺴﺎﻩ ﻣﺎ ﺣﻴﻴﺖ ،،
ﺍﻵﻥ ﻓﻬﻤﺖ ﻣﻌﻨﻰ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﻟﻢ ﺃﻛﻦ ﺃﻓﻬﻤﻬﺎ ﻓﻲ
ﺣﻴﺎﺗﻲ” ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻌﻄﻲ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﺃﻛﺜﺮ ﺳﺮﻭﺭﺍ
ﻣﻦ ﺃﻥ ﺗﺄﺧﺬ. ”
ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺷﻴﺨﻪ:
ﻭﺍﻵﻥ ﻟﺘﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﻄﺎﺀ ﺃﻧﻮﺍﻉ:
ﺍﻟﻌﻔﻮ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻤﻘﺪﺭﺓ ﻋﻄﺎﺀ.
ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻷﺧﻴﻚ ﺑﻈﻬﺮ ﺍﻟﻐﻴﺐ ﻋﻄﺎﺀ.
ﺍﻟﺘﻤﺎﺱ ﺍﻟﻌﺬﺭ ﻟﻪ ﻭﺻﺮﻑ ﻇﻦ ﺍﻟﺴﻮﺀ ﺑﻪ
ﻋﻄﺎﺀ.
ﺍﻟﻜﻒ ﻋﻦ ﻋﺮﺽ ﺃﺧﻴﻚ ﻓﻲ ﻏﻴﺒﺘﻪ ﻋﻄﺎﺀ..
ﻓﻬﺬﻩ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻌﻄﺎﺀﺍﺕ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺘﻔﺮﺩ ﺃﻫﻞ
ﺍﻷﻣﻮﺍﻝ ﺑﺎﻟﻌﻄﺎﺀﺍﺕ ﻭﺣﺪﻫﻢ!!

 

  • مقالات جميله
  • صور مقالات جميله
  • صورت مقالات
  • مقالات جميلة
  • صور ج حميله
  • صور جميلة مع مقالات
  • صور مقالات جميلة
  • صور مقولات جميلة
  • مقالات صور
581 views
مقالات جميلة