5:42 صباحًا السبت 19 يناير، 2019

مما قالوا عن حقوق المراة في العالم

بالصور مما قالوا عن حقوق المراة في العالم 20160911 431
افضل ما في النساء

افضل ما في النساء دينها

-عن انس بن ما لك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم))

“من نكح المراه لمالها و جمالها حرم جمالها و ما لها،

و من نكحها لدينها رزقه الله ما لها و جمالها”
رواه الطبراني

خير النساء

( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم )

“خير النساء احسنهن وجوها و ارخصهن مهورا” اخرجه ابن حبان من حديث ابن عباس “خيرهن ايسرهن صداقا” و له من حديث عائشه “من يمن المراه تسهيل امرها و قله صداقها” و روي ابو عمر التوقانى في كتاب معاشره الاهلين “ان اعظم النساء بركه اصبحهن وجوها و اقلهن مهرا” و صححه.

تزوج مؤمنه

( قال النبي صلى الله عليه و سلم )

“ليتخذ احدكم قلبا شاكرا و لسانا ذاكرا و زوجه مؤمنه تعينه على اخرته” اخرجه الترمذى و حسنه،

و ابن ما جه

خير متاع الدنيا المراه الصالحه …

(وعن عبدالله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه و سلم )

قال: الدنيا متاع و خير متاعها المراه الصالحه رواه مسلم

سبب لدخولك الجنه..

وعن ام سلمه رضى الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم))

ايما امراه ما تت و زوجها عنها راض دخلت الجنه رواه الترمذى و قال حديث حسن.

تتصدق على زوجها و لها اجران..

وعن زينب الثقفيه امراه عبدالله بن مسعود رضى الله عنه و عنها قالت

( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم))

(تصدقن يا معشر النساء و لو من حليكن قالت: فرجعت الى عبدالله بن مسعود فقلت: انك رجل خفيف ذات اليد

( وان رسول الله صلى الله عليه و سلم))

قد امرنا بالصدقه فاته فاساله فان كان ذلك يجزى عنى و الا صرفتها الى غيركم.

فقال عبدالله: بل ائتيه انت.

فانطلقت فاذا امراه من الانصار بباب

( رسول الله صلى الله عليه و سلم )

حاجتى حاجتها،

و كان

( رسول الله صلى الله عليه و سلم )

قد القيت عليه المهابه فخرج علينا بلال فقلنا له: ائت

( رسول الله صلى الله عليه و سلم )

فاخبره ان امراتين بالباب تسالانك: اتجزئ الصدقه عنهما على ازواجهما و على ايتام في حجورهما

و لا تخبره من نحن.

فدخل بلال على

( رسول الله صلى الله عليه و سلم))

فساله

( فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم))

<من هما؟> قال: امراه من الانصار و زينب.

( فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم))

<اى الزيانب هي؟> قال: امراه عبدالله.

( فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم))

<لهما اجران: اجر القرابه و اجر الصدقة> متفق عليه.

تزوج الولود..

((قال النبي صلى الله عليه و سلم )

“خير نسائكم الولود الودود” اخرجه البيهقى من حديث ابن ابى اديه الصدفي،

و قال البيهقي: و روي باسناد صحيح عن سعيد بن يسار مرسلا.

خير النساء لزوجها .

حقوق النساء..

الاولي الاهتمام بزوجتك

وعن ابى هريره رضى الله عنه قال،

( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم))

<اكمل المؤمنين ايمانا احسنهم خلقا،

و خياركم خياركم لنسائهم> رواه الترمذى و قال حديث حسن صحيح.

حقها على زوجها..

وعن معاويه بن حيده رضى الله عنه قال قلت: يا رسول الله ما حق زوجه احدنا عليه؟

قال: <ان تطعمها اذا طعمت،

و تكسوها اذا اكتسيت،

و لا تضرب الوجه،

و لا تقبح،

و لا تهجر الا في البيت> حديث حسن رواه ابو داود و قال معنى <لا تقبح> لا تقل قبحك الله.

المعامله الحسنه..

– و عن اياس بن عبدالله بن ابى ذباب رضى الله عنه قال

( قال رسول الله صلى الله عليه و سلمة))

<لا تضربوا اماء الله> فجاء عمر رضى الله عنه الى

( رسول الله صلى الله عليه و سلم )

فقال: ذئرن النساء على ازواجهن،

فرخص في ضربهن،

فاطاف بال

( رسول الله صلى الله عليه و سلم))

نساء كثير يشكون ازواجهن،

( فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم))

<لقد اطاف بال محمد نساء كثير يشكون ازواجهن ليس اولئك بخياركم>

تربيه النساء بالحسنى..

– و عن ابى هريره رضى الله عنه قال،

( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم))

(استوصوا بالنساء خيرا؛

فان المراه خلقت من ضلع وان اعوج ما في الضلع اعلاه،

فان ذهبت تقيمه كسرته،

و ان تركته لم يزل اعوج،

فاستوصوا بالنساء متفق عليه.وفى روايه في الصحيحين

(المراه كالضلع: ان اقمتها كسرتها،

و ان استمتعت بها استمتعت بها و فيها عوج)

وفى روايه لمسلم: ان المراه خلقت من ضلع لن تستقيم لك على طريقه فان استمتعت بها استمتعت بها و فيها عوج،

و ان ذهبت تقيمها كسرتها و كسرها طلاقها .

قوله: عوج هو بفتح العين و الواو

رعايه النساء..

وعن عمرو بن الاحوص الجشمى رضى الله عنه انه سمع

((النبى صلى الله عليه و سلم )

فى حجه الوداع يقول بعد ان حمد الله تعالى و اثني عليه و ذكر و وعظ،

ثم قال:

<الا و استوصوا بالنساء خيرا فانما هن عوان عندكم،

ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك،

الا ان ياتين بفاحشه مبينه فان فعلن فاهجروهن في المضاجع،

و اضربوهن ضربا غير مبرح،

فان اطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا.

الا ان لكم على نسائكم حقا،

و لنسائكم عليكم حقا: فحقكم عليهن ان لا يوطئن فرشكم من تكرهون،

و لا ياذن في بيوتكم لمن تكرهون.

الا و حقهن عليكم ان تحسنوا اليهن في كسوتهن و طعامهن>

رواه الترمذى و قال حديث حسن صحيح.

( قوله صلى الله عليه و سلم )

<عوان> اي اسيرات.

جمع عانيه بالعين المهمله و هي: الاسيرة.

و العاني: الاسير.

شبه

( رسول الله صلى الله عليه و سلم )

المراه في دخولها تحت حكم الزوج بالاسير.

و<الضرب المبرح> هو الشاق الشديد.

( و قوله صلى الله عليه و سلم )

<فلا تبغوا عليهن سبيلا> اي لا تطلبوا طريقا تحتجون به عليهن و تؤذونهن به،

و الله اعلم.

الاعتناء بالنساء في العباده….

عن عائشه رضى الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم))

اذا دخل العشر احيا الليل،

و ايقظ اهله،

و جد و شد المئزر> متفق عليه.
و المراد العشر الاواخر من شهر رمضان.

و <المئزر> الازار و هو: كنايه عن اعتزال النساء.

و قيل المراد: تشميره للعبادة.

يقال: شددت لهذا الامر مئزري: اي تشمرت و تفرغت له.

الصبر على النساء..

عن ابى هريره رضي الله عنه قال:: (قال رسول صلى الله عليه و سلم )

“من كانت له ثلاث بنات او اخوات فصبر على لاوائهن و ضرائهن ادخله الله الجنه بفضل رحمته اياهن،

فقال رجل: يا رسول الله

و اثنتان قال: و اثنتان.

فقال رجل: او واحدة؟

فقال و واحدة” رواه الخرائطى و اللفظ له و الحاكم لم يقل: او اخوات و قال: صحيح الاسناد.

الحلم على النساء..

وعن ابى هريره رضى الله عنه قال،

( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم))

<لا يفرك مؤمن مؤمنه ان كره منها خلقا رضى منها اخر او قال غيره> رواه مسلم.

وقوله <يفرك> هو بفتح الياء و اسكان الفاء و فتح الراء معناه: يبغض.

يقال: فركت المراه زوجها و فركها زوجها.

بكسر الراء يفركها: اي ابغضها،

و الله اعلم

واجبات النساء….

المراه مسئوله في بيتها و ولدها

وعن ابن عمر رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه و سلم))

قال: <كلكم راع،

و كلكم مسئول عن رعيته،

و الامير راع،

و الرجل راع على اهل بيته،

و المراه راعيه على بيت زوجها و ولده؛

فكلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته> متفق عليه.

عليها الطاعه الكامله لزوجها..

– و عن ابى هريره رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم قال))

<لو كنت امر احدا ان يسجد لاحد لامرت المراه ان تسجد لزوجها> رواه الترمذى و قال حديث حسن صحيح.

اذن زوجها في عبادتها …

وعن ابى هريره ايضا رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم )

قال: <لا يحل للمراه ان تصوم و زوجها شاهد الا باذنه،

و لا تاذن في بيته الا باذنه> متفق عليه.

و هذا لفظ البخاري.

طاعه زوجها في الفراش…

وعن ابى هريره رضى الله عنه قال

( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم))

<اذا دعا الرجل امراته الى فراشه فلم تاته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكه حتى تصبح> متفق عليه.وفى روايه لهما

<اذا باتت المراه هاجره فراش زوجها لعنتها الملائكه حتى تصبح>وفى رواية

( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم))

<والذى نفسى بيده ما من رجل يدعو امراته الى فراشه فتابي عليه الا كان الذى في السماء ساخطا عليها حتى يرضي عنها> .



و عن ابى على طلق بن على رضى الله عنه

( ان رسول الله صلى الله عليه و سلم))

قال: <اذا دعا الرجل زوجته لحاجته فلتاته وان كانت على التنور> رواه الترمذى و النسائى و قال الترمذى حديث حسن صحيح.

الحور العين تغضب على من تؤذى زوجها..

وعن معاذ بن جبل رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم))

قال: <لا تؤذى امراه زوجها في الدنيا الا قالت زوجته من الحور العين: لا تؤذيه قاتلك الله

فانما هو عندك دخيل يوشك ان يفارقك الينا> رواه الترمذى و قال حديث حسن.

النساء فتنه…

وعن اسامه بن زيد رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم )

قال: <ما تركت بعدى فتنه هى اضر على الرجال من النساء> متفق عليه.

وعن ابى سعيد الخدرى رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم))

قال: <ان الدنيا حلوه خضره وان الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون،

فاتقوا الدنيا،

و اتقوا النساء فان اول فتنه بنى اسرائيل كانت في النساء> رواه مسلم

 

 

 

 

  • صور عن حقوق المراة
195 views

مما قالوا عن حقوق المراة في العالم